عاجل: إصدار أسهم المنطقة التنظيمية الثانية
  
الأخـبــار
طباعة 'طباعة الخبر
جولات السيد المحافظ و مجلس المحافظة
تاريخ النشر 11/01/2021


الجلسة الثانية لمجلس محافظة دمشق للعام 2021 عاجل

 

#مجلس_محافظة_دمشق في جلسته الثانية يؤكد على صدور قيم العقارات للمنطقة التنظيمية الثانية نهاية الشهر الجاري
عقد مجلس محافظة دمشق صباح الاثنين 11/1/2021 جلسته الثانية للدورة العادية الأولى في مبنى المحافظة برئاسة السيد خالد الحرح رئيس مجلس المحافظة، وعدد من أعضاء مجلس الشعب وأعضاء مجلس المحافظة ومدراء الدوائر المعنية في المحافظة.
بدايةً ثمن رئيس المجلس عمل الأعضاء والمدراء وتضافر كافة الجهود لتوفير أفضل الخدمات للمواطنين.
ومن ثم انتقل المجلس لمناقشة تقرير المكتب التنفيذي المتعلق بالخدمات والمرافق البلدية وتسوية المخالفات والأمور المتعلقة بالإسكان والعمل الشعبي والأبنية المدرسية.
وركزت مداخلات الأعضاء على ضرورة الإسراع في تقدير قيم العقارات وتوزيع الأسهم التنظيمية على المالكين والإسراع في إصدار نتائج لجان حل الخلافات والسكن البديل للمنطقة التنظيمية الثانية، و معالجة الإشغالات المخالفة في شوارع المدينة ولاسيما في منطقة البرامكة و محيط جامعة دمشق، والعمل على صيانة واستبدال حاويات القمامة في أحياء المدينة وصيانة حجر اللبون في سوق باب سريجة.
إجابات المدراء جاءت كل حسب اختصاصه حيث أكد مدير تنفيذ المرسوم التشريعي 66 المهندس رياض دياب أنه اعتباراً من 17/1/2021 بإمكان المواطنون مراجعة مديرية تنفيذ المرسوم 66 للحصول على صورة مصدقة للقرارات الصادرة عن لجان حل الخلافات المتعلقة بالمنطقة التنظيمية الثانية المصور 102.
وأشار دياب أنه من المتوقع الانتهاء من تقدير قيم العقارات للمنطقة التنظيمية الثانية والإعلان عنها نهاية الشهر الجاري وبالتالي وفق المهلة المحددة بالمرسوم يمكن توزيع الأسهم التنظيمية للمنطقة الثانية في الشهر الرابع أو الخامس من هذا العام.
أما بالنسبة للسكن البديل للمنطقة التنظيمية الثانية سيتم دراسته أصولاً ووفقاً لأحكام المرسوم التشريعي 66 لعام 2012 والقرارات الصادرة عن وزارة الأشغال العامة والإسكان حين الانتهاء من أعمال اللجان وحسب خطة المحافظة.
وأوضحت مدير دوائر الخدمات ملك حمشو أن دوائر الخدمات تقوم وبشكل يومي بحملات لإزالة الإشغالات من الطرقات والأرصفة والمحلات المتعدية ولاسيما في منطقة البرامكة في محيط الجامعة.
وأكد مدير النظافة المهندس عماد العلي أن نسبة العقود للشركات الخاصة بأعمال النظافة في مدينة دمشق لا تتجاوز 27% من مجمل الأعمال، والمديرية تشرف على كافة أعمال هذه الشركات وتتابع عملها، كما تحدد المديرية للشركات الأجرة العامل اليومية بما لا يتجاوز أجرة العامل لدى مديرية النظافة في المحافظة.
أما بالنسبة لحاويات القمامة فأشار العلي إلى أن المديرية تعمل حالياً على تجديد وصيانة حاويات المدينة التي تبلغ حوالي 6000 حاوية، وتم توقيع عدة عقود لتوريد حاويات جديدة لاستبدالها بالحاويات القديمة تدريجياً وفق الحاجة.
من جانبه أشار مدير الاشراف في محافظة دمشق المهندس حسن طرابلسي أن المديرية أجرت عقداً لصيانة حجر اللبون في سوق باب سريجه وسيتم العمل به قريباً.
هذا ويتابع مجلس المحافظة عقد جلساته صباح الغد لمناقشة تقرير المكتب التنفيذي المتعلق بالإحصاء والأملاك الخاصة والبرامج والتخطيط والموازنة مع ما يتعلق بها من تقرير لجنة التخطيط والبرامج والشؤون المالية والنقل والمواصلات والكهرباء والزراعة والري والثروة المعدنية.