عاجل: إصدار أسهم المنطقة التنظيمية الثانية
  

المحافظة في سطور

دمشق أقدم عاصمة مأهولة في التاريخ قاومت الغزاة والمحتلين وتعرضت مرات عديدة للهدم والتخريب ، إلا أنها صمدت وعاودت النهوض والإعمار وازدهرت كمركز اقتصادي وديني وسياسي .

سميت في العهد العثماني سنجق دمشق . وبعد الاحتلال الفرنسي لسورية عام 1922 أقدمت فرنسا على تقسيم سورية إلى دويلات فسميت دولة دمشق وعينت عليها حاكم سمى حاكم دمشق ولكن الشعب السوري انتفض بوجه المحتل الفرنسي وأرغمه على إلغاء الدويلات وأعيدت سورية موحدة عام 1924 وسميت مدينة دمشق بالأسماء التالية :

_ محافظة مدينة دمشق الممتازة .

_ أمانة العاصمة .

_ محافظة مدينة دمشق .

_ وأخيراً محافظة دمشق .

كما استبدل حاكم دمشق باسم محافظ دمشق حيث تعاقب عليها المحافظون السادة :

 

 

المحافظة  :حيز جغرافي ضمن التقسيم الإداري والمحلي للجمهورية العربية السورية يضم عدة مدن وبلدات وبلديات وقرى ومزارع ويمكن للمحافظة أن تكون مدينة واحدة .

صدر قانون البلديات رقم 172 لعام 1956 قسمت بموجبه الجمهورية العربية السورية إلى عدة درجات : أمانة العاصمة وبلدية حلب . بلديات مراكز المحافظات الأخرى.

في عام 1971 صدر قانون الإدارة المحلية رقم 15 ولائحته التنفيذية تتويجاً لمفهوم أسلوب الحكم اللامركزي ليجعل جميع السلطات في أيدي طبقات الشعب المنتجة. بموجب هذا القانون قسمت الجمهورية العربية السورية إلى وحدات إدارية " المحافظة ـ المدينة ـ القرية ـ الوحدة الريفية " . ولكل وحدة منها مجلس منتخب ينبثق عنه مكتب تنفيذي ، حدد أعضاء كل منها المواد 8-18 من القانون ويمثل هؤلاء كافة فئات الشعب على أن لا تقل نسبة العمال والفلاحين والحرفيين وصغار الكسبة عن 60% .

وطبق القانون على ثلاث مراحل :

المرحلة الأولى : طبقت عام 1972 حيث جرت أول انتخابات لمجالسها .

المرحلة الثانية : طبقت عام 1983 لتشمل مجالس المدن والبلدان .

المرحلة الثالثة : طبقت عام 1999 لتشمل مجالس القرى ذات الشخصية الاعتبارية ينشط مجلس المحافظة في مجالات " الصناعة ، الزراعة ، التموين ، التجارة الداخلية ، الثقافة ، الشؤون الاجتماعية ، رعاية الشباب والرياضة … عدد أعضاء مجلس المحافظة 100 عضو ينتخب منهم المكتب التنفيذي وعددهم 10 . كما يتولى المكتب التنفيذي إعداد الخطط الاقتصادية والاجتماعية للمنشآت والقطاعات التي تقع ضمن اختصاص المحافظة