مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة .. بدء استبدال شبكة الصرف الصحي للمدينة       مجلس المحافظة في جلسته الثانية .. قريباً ورشة مركزية لازالة الاشغالات       إعلان       مجلس محافظة دمشق في أولى جلسات دورته الرابعة يجب العمل على ترميم وتأهيل المواقع الأثرية       إعلان       إعلان       إعلان       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة ..قريباً شركة نفقات طبية متخصصة       مجلس المحافظة في جلسته الثانية... تركيب 50 صراف آلي خلال أيام       مجلس محافظة دمشق في دورته الثالثة يؤكد على ضرورة تفعيل المجالس المحلية في الرقابة على الأسواق       محافظ دمشق يزور مقبرة الدحداح بمناسبة عيد الشهداء       انطلاق العمل بكراج البولمان المؤقت في منطقة القابون       إعلان       إعلان       إعلان       حفل تكريمي لذوي الشهداء برعاية محافظة دمشق       المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء يترأس اجتماعاً في محافظة دمشق       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم جلساته بمنع توزيع الغاز ليلاً       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة عشرون باص نقل داخلي في الخدمة قريباً       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثانية يؤكد على على تشكيل ورشة مركزية لمعالجة كافة الإشغالات ودراسة طلبات الاعتراض على السكن البديل       مجلس محافظة دمشق يوافق في جلسته الأولى على طي قرار إخضاع ماروتي سيتي لقانون إعمار العرصات       إعلان       محافظ دمشق يجول أحياء دمشق القديمة       محافظ دمشق يكلف مديرين جديدين لمديرتي الحدائق والإشراف       محافظة دمشق تباشر بتسليم بدلات الإيجار       إعلان       إعلان       فتح شارع أنور كامل       قريباً كراجات البولمان في الخدمة       محافظ دمشق يطلع على الواقع الخدمي في جبل الرز ووادي المشاريع       إعلان       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم جلساته .. قريباً أسطوانة الغاز على البطاقة الذكية       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة دمشق خصصت بـ15 باص نقل داخلي       مجلس محافظة دمشق يؤكد على ضرورة تدوير النفايات بالطرق الحديثة       مجلس محافظة دمشق قريباً سيتم إلغاء الدوام النصفي في المدارس       إزالة الكتل البيتونية من الطريق بين ساحة عرنوس باتجاه الطلياني       دمشق تؤكد على استمرار استصدار البطاقة الذكية       الدكتور شادي عزات خلوف مديراً للشؤون الصحية في محافظة دمشق       محافظ دمشق يستقبل الجريح عادل سليمان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته بتعديل ضابطة البناء لدمشق القديمة والشريحة الأثرية       إعلان       إعلان       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة.. ضريبة الدخل المقطوع المتأخرة لا غرامات ولا ضرائب عليها       مجلس المحافظة في جلسته الثانية.. لا إخلاءات في مناطق دراسات تنظيم السكن العشوائي       بيئتنا نحمي .. وطننا الغالي نبني بيوم البيئة الوطني       ورشة عمل في محافظة دمشق لأعضاء المجلس الجدد       مجلس محافظة دمشق في دورته الجديدة .. قريباً مركز ثقافي في حي باب توما       مجلس محافظة دمشق يؤدي اليمين القانونية وينتخب أعضاء مكتبي المجلس والتنفيذي       في الذكرى الخامسة والأربعين لحرب تشرين التحريرية الصبان والسمان يزوران مقبرة الشهداء بالدحداح       أسماء الناجحين في انتخابات المجالس المحلية       استعداد محافظة دمشق لانتخابات مجلس المحافظة       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       الشروط المطلوبة للترشح لعضوية مجلس محافظة دمشق       دمشق تستقبل طلبات الترشح لمجلس المحافظة       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته الرابعة ...قريباً مستوصف عش الورور في الخدمة       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يطالب بضرورة تخفيض رسوم ضريبة الدخل على أكشاك وبسطات ذوي الشهداء والجرحى       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثانية .. مطلع الشهر العاشر هو موعد الاخلاء والهدم والترحيل في اللوان       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الرابعة لعام 2018.. يُمنع دخول باحات المدارس عشوائياً       إعلان       محافظة دمشق تحدد ساحات العيد       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الثالثة .. التأكيد على منع بيع التمور بطريقة الفرط       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على أن كوة جباية العرين قريباً في الخدمة       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثانية يؤكد بدء إخلاءات اللوان مع نهاية العام الدراسي       في ذكرى عيد الشهداء الصبان والسمان يزوران مقبرة الدحداح       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة يؤكد على ضرورة إلزام المخاتير بالإعلان عن تسعيرة خدماتهم       مجلس محافظة دمشق يندد بالعدوان الثلاثي الغاشم       صدور أسماء المقبولين للاشتراك في الاختبار المعلن عنه لدى محافظة دمشق- الأمانة العامة ( الفئة الثالثة – الفئة الرابعة – الفئة الخامسة )       مجلس محافظة دمشق في ختام جلساته للدورة الثانية يؤكد على صيانة أسطوانة الغاز المنزلي مجاناً       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يقر تفويض شركة دمشق الشام القابضة بإدارة مواقف البارك متر       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثانية ... إقرار المصور التنظيمي لباسيليا سيتي       تكريم المتفوقات في دورة محو الأمية       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثانية يؤكد على ضرورة ضبط أقساط المدارس الخاصة       محافظة دمشق تستبدل المازوت بالماء لرش المبيدات في الحدائق       نشاطاً ترفيهياً لرعاية المسنين       مناقشة تطبيق قانون إعمار العَرَّصات وشرح دليل رخص البناء لـ ماروتا سيتي       إعلان       إعلان       دراسة لتعديل قانون حماية اللغة العربية       خان نور الدين الشهيد في دمشق القديمة       مجلس محافظة دمشق في جلسته الأخيرة لا إغلاق للمنشآت التجارية إلا بعد ثبوت المخالفة قضائياً       إعلان       السفير اللبناني بزيارة لمحافظ دمشق       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على أن أزمة النقل الداخلي ستحل خلال شهرين       محافظة دمشق تكرم الفائزين بجائزة " نزار قباني الشعرية "       مجلس المحافظة في جلسته الثانية... قريباً مرآب طابقي في حديقة الصوفانية       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الأولى لعام 2018 يجدد انتخاب أعضاء مكتبه ويؤكد على دور مشروع بكرا النا في تنمية ورعاية مواهب الأطفال       إعلان       احتفالية توزيع جائزة نزار قباني الشعرية       جلسة استثنائية لمجلس محافظة دمشق       محافظة دمشق تختتم فعاليات يوم البيئة الوطني       مجلس محافظة دمشق .. البدء بإخلاء المنطقة التنظيمية الثانية مع بداية العام الجديد       مجلس محافظة دمشق في أولى جلسات دورته العادية السادسة يؤكد أن التربية ستعلن عن مسابقة للفئة الثانية       يوم البيئة الوطني تحت شعار بيئة تنمية إعمار لوطن الياسمين والغار       احتفالاً بيوم البيئة الوطني محافظة دمشق تقيم مهرجان البيئة الأول       محافظة دمشق ترفع رسوم الدفن       إعلان       في الذكرى الرابعة والأربعين لحرب تشرين التحريرية الصبان والسمان يزوران مقبرة الشهداء       الإصلاح الإداري في قاعة الباسل بمحافظة دمشق       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الخامسة بالتأكيد على استمرار توزيع مادة المازوت وعدم توقفها       إعلان       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على إيجاد حلول سريعة للنقل       مجلس المحافظة في جلسته الثانية يطالب بجهوزية المطريات وتأهيل حدائق دمشق لذوي الاحتياجات الخاصة       مجلس محافظة دمشق في أولى جلساته لدورته العادية الخامسة يؤكد على ضرورة معالجة الأخطاء الواردة في المناهج الدراسية       محافظة دمشق جاهزة للمعرض       لجنة تمكين اللغة العربية تؤكد على المخاتير الإعلان عن دورات محو الأمية       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الرابعة بالتأكيد على بدء موسم توزيع مازوت التدفئة       ضرورة إعادة النظر بنسب الضريبة على أرباح المهن على طاولة مجلس المحافظة       مجلس المحافظة في جلسته الثانية يؤكد على ضرورة تفعيل قانون النظافة       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الرابعة لعام 2017 يؤكد على ضرورة تأهيل المدارس في المناطق المحررة       المجلس الصحي في محافظة دمشق       إعلان       إعلان       تمكين اللغة العربية تؤكد على الاستمرار بإجراء دورات المدقق اللغوي وإعداد الكتب الرسمية       محافظة دمشق توزع 52 مركز خضار لذوي الشهداء       إعلان       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الثالثة بالتأكيد على قيام المؤسسة السورية للتجارة بتخفيض أسعارها مع بداية شهر رمضان وإحداث النافذة الواحدة في مكتب الدفن       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد أن مشروع سرفيس تكسي سيبصر النور مع بداية الشهر السادس       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثانية يؤكد على ضرورة الإسراع في توزيع سندات الملكية للمنطقة التنظيمية الثانية       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة لعام 2017 يؤكد على ضرورة استيعاب طاقات الشباب خلال الصيف       في ذكرى الشهداء السمان والصبان يضعان إكليلا من الزهور على ضريح الشهيد       إعلان       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الثانية بالتأكيد على تأمين مادة الأنسولين والمستحضرات السرطانية ومراقبة الأسواق       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على أن عقوبة حجز أماكن السيارات تصل إلى مائة ألف ليرة       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثانية يطالب بتعديل اجراءات الترميم لأبنية المناطق المخالفة       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثانية لعام 2017 يؤكد على ضرورة تفعيل المراكز الثقافية ومعالجة بعض المظاهر السلبية المتفشية في المدارس       إعلان       وفد من مجلس محافظة دمشق يقدم التعازي بوفاة تشوركين       دعوة       إعلان       تمكين اللغة العربية تواصل أعمال الجرد للمحال التجارية في دمشق       إعلان       إعلان       محافظة دمشق تنظم برنامجاً بيئياً للتوعية بالنظافة وزيادة المساحات الخضراء       إعلان       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الأولى بالتأكيد على اتخاذ الإجراءات الكفيلة بوصول المياه إلى أحياء المدينة كافة       إعلان       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على ضرورة الإسراع بتأهيل حي المهايني واللوان تمهيداً لعودة الأهالي       محافظ دمشق يلتقي رئيس اتحاد الصحفيين وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد وفرع دمشق لتأكيد دور الإعلام في دعم التنمية       مجلس المحافظة في جلسته الثانية يؤكد أن البنى التحتية لمشروع /66/ ستكون جاهزة مطلع الشهر الثامن       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الأولى لعام 2017 ينتخب أعضاء جدد للمكتب التنفيذي ويؤكد على جاهزية الآبار الاحتياطية ووضعها في الاستثمار       إعلان       برأسمال 60 مليار ليرة سورية محافظة دمشق تطلق شركة دمشق الشام القابضة المساهمة المغفلة       ورشة عمل بيئية احتفالاً بيوم البيئة الوطني       ماراثون رياضي وكرنفال بيئي ضمن احتفالات يوم البيئة الوطني       حديقة السبكي بعد إعادة تأهيلها       إعلان       تحت شعار " لنتعاون معاً من أجل بيئتنا " الاحتفال بيوم البيئة العالمي       إعلان       لجنة تمكين اللغة العربية تتابع سير دورات محو الأمية والمدققين اللغويين       محافظة دمشق تقيم ورشة عمل حول المنهاج العمراني وإجراءات الترخيص لمقاسم المنطقة التنظيمية الأولى       بمناسبة ذكرى حرب تشرين التحريرية الصبان والسمان يزوران مقبرة الشهداء بالدحداح       لقاء تشاوري بين وفدي محافظتي دمشق وخراسان الرضوية       إعلان       إعلان       الجلسة الاستثنائية الثانية لمجلس محافظة دمشق       محافظة دمشق تحدد أماكن وساحات ألعاب العيد       تنفيذ دهان طرقي لعدد من شوارع دمشق       إعلان       ضبط مطحنتين تقومان بتحويل المواد الإغاثية إلى أعلاف       إعلان       لجنة تمكين اللغة العربية تواصل اجتماعاتها وأعمالها بمبنى المحافظة       اجتماع نوعي لوزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في محافظة دمشق       إعلان       إعلان       محافظة دمشق : دراسة لإعادة تأهيل سوق العصرونية       ندوة لتمكين اللغة العربية بعنوان تعليم مبادئ اللغة العربية بأيسر السبل       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تدعو لإقامة ندوات شهرية في المراكز الثقافية       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الثانية بالتأكيد على ضبط أسعار المواد الغذائية وتأمين الأدوية في المراكز الصحية       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على ضرورة تحسين الانترنت ومعالجة الاختناقات المرورية       إعلان       مجلس المحافظة في جلسته الثانية يؤكد على ضرورة صيانة الشوارع والأرصفة       قرار التعليمات التنفيذية لقانون الانتخابات التشريعية لمجلس الشعب – الدور التشريعي الثاني لعام 2016       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثانية لعام 2016 يؤكد العمل على ضبط أسعار المدارس الخاصة       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثانية لعام 2016 يؤكد العمل على ضبط أسعار المدارس الخاصة       مجلس محافظة دمشق يعقد دورته العادية الثانية لعام 2016       إعلان       محافظة دمشق تقيم ندوة في المركز الثقافي العربي في أبو رمانة       جلسة استثنائية لمجلس محافظة دمشق       لجنة تمكين اللغة العربية : البت في منح التراخيص للفعاليات التجارية خلال مدة أقصاها 15 يوماً       يوم تطوعي في حي جنود الأسد       إعلان       محافظة دمشق تعدل رسوم الدفن وأسعار سماد ( الكومبوست )       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الأولى بالتأكيد على افتتاح مراكز للخزن والتسويق في مناطق الجوزة والزاهرة والعدوي       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على معالجة بطء شبكة مراكز خدمة المواطن       لجنة تمكين اللغة العربية تؤكد على ضرورة حصر منح التراخيص للفعاليات التجارية فيها       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثانية محافظة دمشق صرفت أكثر من 370 مليون ليرة سورية تعويض آجار للمنذرين في المنطقة الأولى       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الأولى لعام 2016 يؤكد ضرورة تأهيل المدرسين لمواكبة المناهج الجديدة       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       محافظة دمشق تختتم المرحلة الأولى من مشروع " بكرا إلنا " في نادي المحافظة       محافظة دمشق تكرم الفرق التطوعية المشاركة باليوم العالمي للعمل التطوعي       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تشدّد على التسمية العربية للمحال التجارية       محافظة دمشق ترفع بدل الإشغال على حرم نهر بردى لتحصيل حقها من الشاغلين بعد رفعهم الأسعار       إعلان       إعلان       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعماله بالتأكيد على ضرورة تحسين جودة الرغيف وتوفير المواد المقننة وصدور تعليمات البطاقة التموينية قريباً       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة فصل الشتاء ولاسيما الكهرباء       الجلسة الثانية لمجلس دمشق تؤكد على ضرورة دراسة الوضع الإنشائي للمنازل الواقعة على الخط الانهدامي في جبل قاسيون       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية السادسة والأخيرة يؤكد على ضرورة تأمين مياه الشرب للمدارس ومتابعة عمل الجمعيات الخيرية       استمرار أعمال ونشاطات اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       محافظة دمشق تحدد أسعار مبيع أسطوانة الغاز       إعلان       معرض الزهور الدولي الثامن والثلاثين للعام 2015 في التكية السليمانية       محافظة دمشق تحدد أماكن ألعاب العيد       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الخامسة بالتأكيد على مراقبة الأسواق خلال فترة العيد ومنع مضخات الغزارة       مجلس محافظة دمشق يؤكد على تنفيذ توجيهات رئاسة مجلس الوزراء في تقنين الكهرباء       في الجلسة الثانية لمجلس المحافظة مركز خدمة كفرسوسة قيد الانجاز       مجلس محافظة دمشق في افتتاح دورته العادية الخامسة يؤكد توفر الكتاب المدرسي للطلاب وعدم تحميل الطلبة أية أعباء إضافية       إعلان       إعلان       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تتابع أعمالها والأوقاف تجري دورة تدريبية لموظفيها لتمكين اللغة العربية       المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق يصدر قرارات ناظمة لقيادة الدرجات الهوائية والكهربائية ومحلات الوجبات السريعة ومراكز انطلاق البولمان ويحدد أسعار عدد من المواد الغذائية وأجور الخدمات       إعلان       محافظة دمشق تختتم برنامج توعية في مركز سمية المخزومية للإيواء       إعلان       إعلان       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تناقش في اجتماعها الشهري دورات محو الأمية       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       محافظة دمشق تحدد أماكن ألعاب العيد       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الرابعة بالتأكيد على استقرار المياه بدمشق وجاهزية الشبكة       مجلس محافظة دمشق: حل مشكلة النقل قريباً       في الجلسة الثانية لمجلس المحافظة مركز خدمة كفرسوسة قيد الانجاز       مجلس محافظة دمشق في افتتاح دورته العادية الرابعة يشدد على ضرورة تقيد المخاتير بالأجور المحددة لهم       بمناسبة اليوم العالمي للبيئة وتحت شعار " سورية حلوة بسكانها " محافظة دمشق تنفذ برنامجاً بيئياً       أعضاء مجلس محافظة دمشق يتابعون خطوط النقل الداخلي في المدينة       البدء بتقديم خدمات مديرية التنظيم والتخطيط العمراني في مركز خدمة المواطن الرئيسي       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تواصل اجتماعاتها وتتابع أعمالها       مجلس محافظة دمشق يخضع مهنة بيع الشرقيات للترخيص الإداري       دماؤنا – فداؤكم حملة تبرع بالدم لأعضاء مجلس محافظة دمشق دعما لجرحى الجيش       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة لعام 2015 موعد توفر الكتاب المدرسي في المدارس بداية شهر أيلول القادم       تكريم أسر شهداء وجرحى الجيش العربي السوري       في ذكرى عيد الشهداء الإمام والصبان يضعان إكليلا من الزهور على ضريح الشهيد       اليازجي والصبان يتفقدان مراكز تلقيح الأطفال المتسربين       خريجي التربية الفنية يؤكدون في معرضهم على ثقافة الحياة       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تعقد اجتماعها الشهري و تناقش موضوعات عدة       برنامج الأغذية العالمي يزور محافظة دمشق       مديرية تنفيذ المرسوم التشريعي /66/ تتابع تسليم سندات الملكية       محافظة دمشق تنفي اتخاذ أي إجراء بخصوص تعديل تعرفة الركوب لوسائط النقل الجماعي       مركز خدمة المواطن الرئيسي يعطل يومي السبت القادمين       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تنهي المراحل الأخيرة من خطتها السنوية       توزيع سندات الملكية للمنطقة التنظيمية الأولى       مركز خدمة المواطن في الشام الجديدة يبدأ بتقديم خدمات المصالح العقارية       بدء توزيع سندات الملكية لأسهم التنظيم في منطقة تنظيم جنوب شرق المزة       اللجنة الثقافية والاجتماعية في مجلس محافظة دمشق تكرم الأمهات في داري الكرامة والسعادة بمناسبة عيد الأم       مجلس محافظة دمشق يعدل النسب المضافة على ضرائب ورسوم الدولة والوحدات الإدارية       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الثانية مؤكدا على ضرورة توفير أدوية أمراض الكلى و الكبد       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد أن ساعات التقنين الكهربائي إلى انخفاض واجراءات فورية لتأهيل شبكة كهرباء دمشق       مجلس محافظة دمشق في يومه الثاني يؤكد أن إنذارات الإخلاء المتعلقة بالمنطقة التنظيمية الأولى للمرسوم /66/ هي قيد التوقيع والسندات قيد الطباعة       تعلن محافظة دمشق تحديد موعد 15/3/2015 موعداً نهائياً لانتقال كافة ورش إصلاح السيارات في المدينة إلى منطقة حوش بلاس       مجلس محافظة دمشق في افتتاح دورته العادية الثانية يؤكد على ضرورة توفر النظافة في المدارس منعاً لانتشار الأمراض والأوبئة       تعلن محافظة دمشق عن البدء بتقديم الخدمات في مركز خدمة المواطن في منطقة دمر البلد       تعلن محافظة دمشق عن البدء بتقديم خدمات مديرية المصالح العقارية بدمشق       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تنهي المراحل الأخيرة من خطتها لهذا العام       جولة تفقدية للأعمال الجارية لإعادة تأهيل الحسينية       تعلن محافظة دمشق الأخوة المواطنين أصحاب الدراجات الهوائية و الكهربائية       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تعقد أولى اجتماعاتها للعام 2015 وتناقش عدداً من المقترحات       نائب رئيس المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق في اجتماع موسع مع المخاتير       النوري يزور مركز خدمة المواطن ويعقد اجتماعا موسعا مع محافظ دمشق       اللغة العربية تاريخ و حضارة       مديرية سياحة دمشق تقيم مهرجان المأكولات الشامية في فندق الداما روز       بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية ندوة في المركز الثقافي العربي بأبو رمانة       حملة تبرع بالدم لأهالي حي الميدان       اللجنة الفرعية للتمكين للغة العربية تقيم ندوة بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية       محافظ دمشق يطلع على التشطيبات النهائية لمشروع المبنى الإداري للمنطقتين التنظيميتين       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تواصل اجتماعاتها في مبنى محافظة دمشق وتناقش عدداً من المقترحات والقرارات       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية السادسة يؤكد على ضبط محطات الوقود وإيجاد آلية مناسبة لضبط الأسعار       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على عدالة التقنين الكهربائي ومتابعة تطبيق تعرفة الركوب لوسائط النقل       مجلس محافظة دمشق في يومه الثاني يؤكد على معالجة وضع البسطات ومخالفات البناء       وزير الدولة لشؤون البيئة بالتعاون مع محافظة دمشق تكرم الفائزين بمسابقة الرسم       لجان المتابعة الخدمية في محافظة دمشق تلتقي لجان أحياء ومخاتير المهاجرين ودمر       نابلسي يطلع على فعاليات مشروعي " أيام بيئية " و" بكرا إلنا "       مجلس محافظة دمشق في أولى جلسات دورته العادية السادسة يناقش تجهيزات الأبنية المدرسية       تشجير جبل قاسيون وماراتون رياضي في اليوم الأول من احتفالات يوم البيئة الوطني       لجان المتابعة الخدمية في محافظة دمشق تلتقي لجان أحياء ومخاتير المزة وكفرسوسة       ندوة بيئية حول إعادة الاعمار احتفالاً بيوم البيئة العالمي       تحت شعار نحب سورية ... ونحافظ على بيئتها الاحتفال بيوم البيئة الوطني       محافظ دمشق يطلع على الأعمال المنجزة في مشروع المبنى الإداري للمنطقتين التنظيميتين       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تواصل اجتماعاتها في مبنى المحافظة       لجنة متابعة الخدمات في محافظة دمشق تعقد اجتماعا خدمياً لحي الميدان و أحياء أخرى       إجراءات محافظة دمشق لمكافحة الكلاب الشاردة       لجنة المتابعة الخدمية في محافظة دمشق تناقش الواقع الخدمي لعدد من أحياء دمشق       اجتماع لجنة متابعة الخدمات المنبثقة عن اللقاءات الجماهيرية       مجلس محافظة دمشق يقر عدداً من القرارات الخدمية للمواطنين       المكتب التنفيذي لمجلس محافظة دمشق يعدل تعرفة الركوب لخطوط النقل الداخلي العاملة على المازوت       المخطط التنظيمي التفصيلي رقم /101 / لمنطقة تنظيم جنوب شرق المزة       فتح باب التسجيل للدرجات الكهربائية       محافظة دمشق تحدد أماكن ألعاب العيد       المخطط التنظيمي التفصيلي رقم 30/6 تنظيم شرقي باب شرقي       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الخامسة يؤكد على ضبط محطات الوقود وإيجاد آلية مناسبة لضبط الأسعار       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على ضرورة عدالة التقنين الكهربائي وإلزام وسائل النقل العامة بالتعرفة وضبط تجاوز البسطات       في الجلسة الثانية لمجلس المحافظة مراكز تسجيل المازوت في باب توما و المزة وبرزة و كفرسوسة       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تعقد اجتماعها والثقافة والتربية من أولى اهتماماتها       لجنة العلاقات العامة لمجلس محافظة دمشق تزور السفارة الروسية       مجلس محافظة دمشق يزور السفارة الإيرانية بدمشق       مجلس محافظة دمشق يشكر فنزويلا قيادة وشعباً على مواقفها الداعمة لسورية       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تعقد اجتماعها وتركز على مواضيع خاصة بالسياحة والتربية والثقافة       منع بيع مادة المازوت بالعبوات البلاستيكية في كافة المحطات       مجلس محافظة دمشق يشكر الهند قيادة وشعباً على مواقفها الداعمة لسورية       مجلس محافظة دمشق يشكر الصين قيادة وشعباً على مواقفها الداعمة لسورية       وزارة البيئة مع محافظة دمشق ينظمان حملة النظافة الثانية ضمن فعالية "سوا نحمي البيئة "       لجنة تمكين اللغة العربية الفرعية تواصل أعمالها وتناقش عدداً من المقترحات       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الرابعة ويؤكد على استقرار وضع مياه الشرب في مدينة دمشق       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على ضرورة حصول راكب الدراجة الكهربائية على رخصة قيادة       في الجلسة الثانية لمجلس المحافظة نتائج أعمال لجان حصر الإشغالات لاستملاك خلف الرازي قريباً       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الرابعة لعام 2014 المطاعم والمنشآت السياحية ستخضع للائحة أسعار جديدة اعتباراً من 1/8       مجلس محافظة دمشق يقر إحداث شركة قابضة مساهمة مغفلة خاصة تملكها محافظة دمشق       محافظة دمشق : تفعل خط سير المحور الجنوبي لمدينة دمشق       وزارة البيئة ومحافظة دمشق يختتمان فعالية "سوا نحمي البيئة "       لجنة تمكين اللغة العربية الفرعية تستكمل أعمالها واجتماعاتها بالمحافظة       تعلن محافظة دمشق عن تمديد قبول طلبات الأخوة المواطنين الذين تعرضت ممتلكاتهم الخاصة للضرر       وزارة البيئة ومحافظة دمشق يطلقان فعالية "سوا نحمي البيئة "       محافظ دمشق يتفقد مشروعي مسار والمبنى الإداري للمنطقتين التنظيميتين       تعلن محافظة دمشق عن تمديد قبول طلبات التسجيل على اللوحات اللازمة للدراجات الهوائية والكهربائية       رئيس مجلس محافظة دمشق ولجنة العلاقات العامة يتفقدون الجرحى في مشافي دمشق       تعلن محافظة دمشق عن بدء تقديم خدمة تصديق معاملات من وزارة الخارجية والمغتربين وذلك في مركز خدمة المواطن الرئيسي       فريق شباب دمشق التطوعي يطلق حملة " سورية كلها معك " لدعم الدكتور بشار الأسد المرشح لانتخابات الرئاسة       لجنة تمكين اللغة العربية الفرعية تواصل اجتماعاتها في مبنى المحافظة       تدعو محافظة دمشق الأخوة أصحاب سيارات التكسي الذين يرغبون بتسجيل سياراتهم ضمن منظومة / تكسي سرفيس /       تعلن محافظة دمشق لكافة المواطنين ( المالكين وأصحاب الحقوق في المنطقة التنظيمية جنوب شرقي المزة )       ندوة تثقيفية توعوية حول دور المواطن بالاستحقاق الرئاسي       مجلس محافظة دمشق يسمي عدداً من المدارس بأسماء شهدائها       في ذكرى عيد الشهداء الصبان والقادري زارا مثوى الشهداء       أول الغيث قطرة بدء العمل بإنشاء المبنى الإداري للمنطقتين التنظيميتين       مجلس محافظة دمشق يجدد العهد والولاء للسيد الرئيس بشار الأسد       محافظ دمشق يكرم أقدم متطوعة في سورية       تقديراً لتضحياتهم في سبيل الوطن لجنة العلاقات العامة في محافظة دمشق تتواصل مع ذوي الشهداء       تدعو محافظة دمشق مالكي وأصحاب الحقوق في المنطقة التنظيمية الأولى للاطلاع على قرار لجنة تقدير المقاسم التنظيمية       تعلن محافظة دمشق عن قطع شارع البدوي من مصلبة الشاغور وحتى باب الجابية       اللقاء الجماهيري الثاني للجان المشرفة على تنفيذ المرسوم / 66 / شاغلو المحلات التجارية سيحصلون على التعويض ولهم الأفضلية في المقاسم التجارية       لقاء محافظة دمشق مع أهالي المنطقة التنظيمية الأولى توزيع الأسهم منتصف نيسان والمباشرة بالبنى التحتية أول حزيران والإخلاء خلال شهر من تسليم الإنذارات       اجتماع لجنة المتابعة في المحافظة مع المديرين المعنيين لتنفيذ متطلبات الأحياء       وقفة تضامنية لأهالي الميدان دعماً لانتصارات الجيش العربي السوري وتمسكاً بالثوابت الوطنية وشجباً للعدوان التركي       القادري والصبان يكرمان أمهات الشهداء والجرحى والمفقودين في عيد الأم       تكريماً للأمهات في عيدهن بازار" سوريات رغم المحن " في مركز مدحت تقي الدين       تقيم محافظة دمشق احتفالية بمناسبة عيد الأم تحت عنوان " سورية الأم "       لجنة تمكين اللغة العربية الفرعية تواصل اجتماعاتها في مبنى المحافظة       محافظة دمشق تقيم ورشة عمل لأبناء الشهداء في نادي الجلاء الرياضي       لجنة المتابعة المنبثقة عن اللقاءات الجماهيرية تجتمع مع المديرين المعنيين بتأمين احتياجات المواطنين       في الذكرى السنوية لرحيل الزعيم الفنزويلي هوغو تشافيز إطلاق اسمه على أحد شوارع دمشق الرئيسية       تعلن محافظة دمشق عن المخطط التنظيمي التفصيلي التقسيمي لتوسع دمر الشام الجديدة       لجنة تمكين اللغة العربية الفرعية تحقق خطوات ايجابية على أكثر من صعيد       تعلن محافظة دمشق عن إعادة إعلان المخطط التنظيمي       تعلن محافظة دمشق عن إجراء اختبارات للمتقدمين المقبولين في مسابقة اختبار جنود و سائقي إطفاء للعمل في فوج إطفاء دمشق الكائن في كفرسوسة بتاريخ 02/03/2014       اختتام الاجتماعات التمهيدية للجان المتابعة المنبثقة عن اللقاءات الجماهيرية       تعلن محافظة دمشق عن تطبيق عامل الاستثمار على العقار /1551/ أبو جرش       لجنة متابعة دمشق القديمة وتوابعها المنبثقة عن اللقاءات الجماهيرية تعقد اجتماعها التمهيدي       لجنة متابعة حي الميدان تعقد أولى اجتماعاتها       اختتام اللقاءات الجماهيرية للصبان والقادري باجتماع مع أهالي كفرسوسه والمزة والحلبوني       لجان المتابعة المنبثقة عن اللقاءات الجماهيرية تبدأ عقد اجتماعاتها       تواصل اللقاءات الجماهيرية للصبان والقادري مع أهالي أحياء دمشق القديمة وجوبر والطبالة       مديرية التأهيل والتدريب في محافظة دمشق تنظم برنامجاً تدريبياً توعوياً خاصاً بالأطفال المقيمين في مراكز الايواء       الصبان والقادري يلتقيان أهالي حي الميدان ويستمعان إلى مطالبهم       مؤسسة شباب سورية للعمل التطوعي نفوض وفد الحكومة إلى جنيف 2 باتخاذ موقف حاسم ضد الإرهاب وداعميه       لقاء جماهيري للصبان والقادري مع أهالي دمشق       لقاء جماهيري جمع أهالي مدينة دمشق مع الصبان والقادري       لجنة تمكين اللغة العربية الفرعية تتابع مهامها على كافة الأصعدة       محافظة دمشق والمحروقات يوقعان مذكرة تفاهم لإنشاء محطات وقود       تمديد قبول طلبات الأخوة المواطنين الذين تعرضت ممتلكاتهم الخاصة غير المؤمن عليها لضرر       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الأولى بالتأكيد على أن الإسعاف المهدد للحياة هو مجاني وإلزامي في كافة المشافي       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة أكد على تأهيل مجمع حوش بلاس خلال شهر       في الجلسة الثانية لمجلس المحافظة احداث مركز خدمة المواطن في منطقة كفرسوسة       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الأولى لعام 2014 يناقش تطوير المناهج الدراسية والمراكز الثقافية       وردة محبة وسلام بمناسبة عيد الميلاد وزعها فريق شباب دمشق التطوعي في دمشق القديمة       محافظة دمشق تعلن عن حاجتها لتعيين عدد من عناصر الإطفاء       محافظة دمشق تذكرالسادة المكلفين بالرسوم البلدية والتكاليف المحلية       لجنة تمكين اللغة العربية تعمل على تنفيذ دورات لغة عربية للطلاب في مراكز الإيواء       جلسة استثنائية لمجلس محافظة دمشق لإقرار المناقلات المالية       اجتماع تنسيقي للجنة الفرعية للإغاثة بدمشق مع الجمعيات الخيرية       بمناسبة يوم الطفل العالمي الشماط والسيد والقادري والصبان يزورون دار الأيتام       دورة تدريبية للإداريين في محافظة دمشق " التخطيط الاستراتيجي لإدارة الموارد البشرية "       لجنة تمكين اللغة العربية تقترح إنشاء دورات لغة عربية للطلاب والحث على استخدامها في برامج الأطفال       الهلال والصبان يقدمون لذوي الشهداء واجب العزاء في مطرانية الأرمن الأرثوذكس بدمشق       الهلال والصبان في جولة تفقدية في سوق مدحت باشا       باحتفالية نادي محافظة دمشق الحلقي يؤكد أن السوريين رغم الملمات يصنعون الإنجازات       الشعار والقادري والصبان يتفقدون حي المزرعة ويطمئنون على جرحى قذائف الهاون التي سقطت بدمشق       مديرية التأهيل والتدريب في محافظة دمشق تختتم المرحلة الأولى من برنامجها التدريبي التوعوي الخاص بالأطفال المقيمين في مراكز الإيواء       لجنة تمكين اللغة العربية تناقش القرار الصادر بتعريب الأسماء التجارية وتقدم اقتراحات جديدة لتفعيل استخدام اللغة العربية       دعماً للعملية التربوية الشماط والصبان يوزعان حقائب مدرسية على الطلاب       محافظة دمشق تختتم فعاليات احتفالاتها بذكرى حرب تشرين بتكريم فوج إطفاء دمشق       محافظة دمشق تكرم 300 عامل من عمال النظافة       وزيرة الثقافة ومحافظ دمشق يفتتحان معرض قلم لكن من رصاص       وزيرة الشؤون الاجتماعية ومحافظ دمشقيزورا نقاط عناصر الجيش بمناسبة ذكرى حرب تشرين التحريرية       في ذكرى حرب تشرين التحريرية قيادات الحزب والدولة تزور جرحى الجيش       محافظ دمشق وأمين فرع الحزب يزورا مثوى الشهداء       مجلس محافظة دمشق يختتم دورته التدريبية       محافظة دمشق تسوي مخالفات دمشق القديمة       تحت شعار " معلولا قلب دمشق " وزير الأوقاف ومحافظ دمشق يلتقون المهجرين من معلولا في كنيسة الزيتون       اجتماع مخاتير أحياء دمشق       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الخامسة لعام 2013       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على ضرورة تأمين أراضي زراعية بديلة       في الجلسة الثانية لمجلس المحافظة التأكيد على الجاهزية الكاملة لمواجهة الظروف الطارئة       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الخامسة لعام 2013       مديرية التأهيل والتدريب في محافظة دمشق تتابع برنامجها التدريبي التوعوي الخاص بالأطفال المقيمين في مراكز الايواء       تعلن محافظة دمشق عن المخطط التقسيمي الخاص بمنطقة الخدمات العامة في دمشق الجديدة بالمزة       تطوير دائرة الجباية لتخفيف أعباء المواطنين وإيقاف الهدر       لجنة تمكين اللغة العربية تعمل على تفعيل مقترحاتها مع كافة الجهات المعنية       مديرية التأهيل والتدريب تتابع برنامجها التدريبي التوعوي للأطفال المقيمين في مراكز الايواء       اختتام الأسبوع الأول من البرنامج الخاص لأطفال مراكز الايواء       مديرية التأهيل والتدريب تحذر من الاستخدام السيء للإنترنت في برنامجها التدريبي للأطفال       محافظة دمشق تكرم الطلبة المتفوقين من مراكز الايواء       تعلن محافظة دمشق عن منح خدمة صور مصدقة       محافظة دمشق تحدد مواقع ألعاب العيد       بمناسبة عيد الجيش العربي السوري فريق شباب دمشق التطوعي يهنئالجيش بذكرى تأسيسه       المكتب التنفيذي لمجلس محافظة دمشق يعتمد عدداً من المواقع لصالح الاستهلاكية       تعلن محافظة دمشق عن المخطط التنظيمي التفصيلي التقسيمي لمنطقة توسع دمر الشام الجديدة والوقوعات الطارئة عليه       تعلن محافظة دمشق عن المخطط التنظيمي التفصيلي التقسيمي لمنطقة توسع دمر الشام الجديدة       لقاء محافظ دمشق ووزيرة الشؤون الاجتماعية مع أطفال مراكز الإيواء       أخبــــــــار المحــــافظـــــة       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة مخالفات عدم التقيد بتسعيرة نقل الركاب ستبدأ يوم السبت القادم       أجواء رمضان مع فريق شباب دمشق التطوعي       في الجلسة الثانية لمجلس المحافظة اعادة النظر بالارتفاعات الطابقية لكافة المناطق العمرانية في مدينة دمشق       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الرابعة لعام 2013       ملتقى الضيعة السورية 2 في التكية السليمانية       نهائي دوري كرة القدم لمراكز الإقامة المؤقتة بدمشق       لجنة تمكين اللغة العربية تعمل على تفعيل مقترحاتها       تعلن محافظة دمشق عن المخطط التنظيمي       تعلن محافظة دمشق عن إيقاف العمل في جميع مراكز خدمة المواطن الصغيرة       تسيس الإسلام وتكفير المجتمعات محاضرة لوزير الأوقاف على مدرج مكتبة الأسد       مجلس محافظة دمشق يصدر عدداً من القرارات خلال دورته العادية الثالثة       محافظ دمشق يقوم بجولة تفقدية على حي التضامن       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمل دورته العادية الثالثة       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة لعام 2013يؤكد على تخفيض رسم الإنترنت عند انقطاعه       مجلس محافظة دمشق يؤكد على تنفيذ المخطط التنظيمي للمرسوم /66/ وفق المخطط له       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة لعام 2013يؤكد على دعم مراكز الايواء       بجهود مشتركة بين وزارة الشؤون الاجتماعية ومحافظة دمشق توزيع سلل غذائية للمتضررين في دمر       محافظة دمشق تقيم دورة تدريبية لتأهيل العاملين الجدد ضمن برنامج تشغيل الشباب       مجلس محافظة دمشق يتسلم تبرعات السفارة الروسية للمتضررين       الحلقي يدشن مشاريع لنادي محافظة دمشق بكلفة 440 مليون ليرة في كفرسوسة       محافظة دمشق تصدر خطتها للتمكين للغة العربية لعام 2013       اللجنة الفرعية للحوار تلتقي ممثلين عن أهالي حي القابون بدمشق       اللجنة الفرعية للحوار الوطني بدمشق تلتقي ممثلين عن فرع حزب الكتلة الوطنية بدمشق       اللجنة الفرعية للحوار تلتقي ممثلين عن حيي القصاع وجوبر بدمشق       تسوية أوضاع عدد من الموقوفين       اللجنة الفرعية للحوار تلتقي ممثلين عن أحياء التضامن – النضال – الزهور – الوحدة       اللجنة الفرعية للحوار تلتقي ممثلين عن أحياء الميدان و القدم و الزاهرة و القاعة بدمشق       ياسمين الشام في الحدائق والشوارع الدمشقية       محافظ دمشق يلتقي رؤساء البلديات والمخاتير ولجان الأحياء بدمشق       اللجنة الفرعية للحوار تلتقي ممثلين عن حي مساكن برزة بدمشق       اللجنة الفرعية للحوار تلتقي ممثلين عن أهالي حي دمر والمشروع وحي الورود بدمشق       اللجنة الفرعية للحوار تلتقي ممثلين عن أهالي حيي كفرسوسه والمزة بدمشق       فريق إعلامي من ttn البريطانية يزور مراكز الايواء       اللجنة الفرعية للحوار بدمشق تلتقي ممثلي لجان الأحياء       مجلس محافظة دمشق جريمة اغتيال العلامة البوطي لن تزيدنا إلا تمسكاً بقيمه ومبادئه       اللجنة الفرعية للحوار بدمشق تلتقي ممثلي غرفة تجارة دمشق       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الثانية لعام 2013       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة قريباً بطاريات للإشارات الضوئية       الشهيد أسعد مهنا       الجلسة الثانية لمجلس المحافظة اللجان الخاصة بمرسوم التنظيم       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثانية لعام 2013       اللجنة الفرعية بدمشق تتابع عقد جلساتها التشاورية       اللجنة الفرعية بدمشق تواصل عقد جلساتها الحوارية تمهيداً لطاولة الحوار الوطني       اللجنة الفرعية بدمشق تواصل عقد جلساتها الحوارية تمهيداً لطاولة الحوار الوطني       اللجنة الفرعية بدمشق تلتقي ممثلي اتحاد شبيبة الثورة و طلائع البعث ونقابة المهندسين       مجلس محافظة دمشق بجلسته الاستثنائية يستنكر مجزرة شارع الثورة       اللجنة الفرعية للحوار الوطني تلتقي ممثلي اتحاد نقابات العمال بدمشق       الحريات العامة وترسيخ ثقافة الحوار تحت سقف الوطن ثقافة الحوار في المركز الثقافي في أبو رمانة       تعلن محافظة دمشق عن نشر المخطط التنظيمي التفصيلي التقسيمي لمنطقة برزة       تعلن محافظة دمشق عن نشر المخطط التنظيمي لمنطقة القابون       تعلن محافظة دمشق عن نشر المخطط التنظيمي لمنطقة الصالحية جادة       محافظة دمشق تدعو المواطنين للمبادرة إلى تسوية مخالفات البناء       زيارة وفد إعلامي تركي لمراكز الإيواء في دمشق       الرئيس الأسد يؤكد خلال ترؤسه اجتماعا للحكومة       الرئيس الأسد يشيد خلال استقباله البطريرك اليازجي بدور الكنيسة الأرثوذكسية الأساسي       الرئيس الأسد لوفد أردني سورية ستبقى قلب العروبة النابض       مرسومان بإحداث وزارتين       السفارة الإيرانية بدمشق تقيم حفل استقبال بمناسبة الذكرى / 34 / للثورة الإيرانية       معرض للمنتجات اليدوية في مجمع البوليفار بفندق الفور سيزون       جولة ميدانية لوزير الصحة ومحافظ دمشق لمراكز الايواء       محافظة دمشق تبدأ بصرف التعويضات للمتضررين من الأعمال الإجرامية المواطنون : التعويض ساهم ببلسمة جراحنا المادية والنفسية       محافظة دمشق توافق على إصدار 6 مخططات تنظيمية       محافظ دمشق يقدم واجب العزاء ويأمر بصرف مبالغ مالية لذوي الشهداء       مناطق تخديم مديرية الصحة بالرش الرذاذي       محافظة دمشق تقترح مشروع عمل يساهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية نشاط اقتصادي يخلق فرص عمل لذوي الدخل المحدود       أسس المنفعة وغرامة التسوية لمخالفي البناء بدمشق       بحضور أمين فرع الحزب ومحافظ دمشق فريق شباب دمشق التطوعي يختتم فعاليات معرضه الضوئي لأجمل لقطة للعلم العربي السوري       فريق شباب دمشق التطوعي يقيم معرضاً ضوئياً لأجمل لقطة للعلم العربي السوري       مجلس المحافظة يحدد أوقات السماح للسيارات الغذائية بالعبورعبر عدة محاور       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الأولى بالتأكيد على تفعيل الطاقة البديلة ولجنة لحماية الطفولة       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة زيادة الحمولات الكهربائية أدت إلى إتلاف الأسلاك وبالتالي زيادة التقنين       في الجلسة الثانية لمجلس المحافظة مصور عام مدينة دمشق سيعلن عنه في نهاية الربع الأول لهذا العام       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الأولى لعام 2013يناقش أوضاع مراكز الإيواء       انتخاب خبراء لتقدير قيم العقارات في المناطق التنظيمية       مرسوم بإحداث مراكز للرعاية الاجتماعية بقرار يصدر عن الشؤون الاجتماعية بالتنسيق مع الإدارة المحلية       النص الكامل لخطاب السيد الرئيس بشار الأسد       الرئيس الأسد يصدر قانوناً يحدد الموازنة العامة للدولة لـ 2013 بمبلغ 1383 مليار ليرة.       الحلقي تأمين متطلبات النهوض بالقطاع الزراعي من أولويات الحكومة       محافظة دمشق تدعو جميع مالكي العقارات وأصحاب الحقوق العينية ضمن المنطقة التنظيمية جنوب المتحلق الجنوبي للحضور إلى مبنى المؤسسة العامة للإسكان.       محافظة دمشق تدعو جميع مالكي العقارات وأصحاب الحقوق العينية ضمن المنطقة التنظيمية جنوب شرق المزة للحضور إلى مبنى المؤسسة العامة للإسكان.       مجلس محافظة دمشق في جلسته الاستثنائية يناقش تقرير اللجنة المالية       مسابقة لاختيار أجمل لقطة للعلم السوري       محاضرة لسماحة مفتي الجمهورية السيد أحمد بدر الدين حسون       خمسة شهداء و23 مصاباً في ثلاثة تفجيرات إرهابية أمام مبنى وزارة الداخلية       تعفي محافظة دمشق الأخوة المواطنين بنسبة 25 بالمئة من رسوم مخالفات البناء       حملة تزيين دمشق بألوان العلم السوري تحت شعار " بلدنا أحلى بعلمنا "       يقوم فريق شباب دمشق التطوعي بإجراء نشاط رياضي خاص بالأطفال النزلاء في مركز إيواء نادي المحافظة       تستمر محافظة دمشق باستقبال طلبات الأخوة المواطنين المالكين       قرارات جديدة لمجلس محافظة دمشق       حفل تأبين الصحفي محمد الأشرم       رئيس الوزراء يفتتح مجمع خدمات كفرسوسة بدمشق بكلفة 165 مليون ليرة       إعلان للمرة الثانية لإعداد خطة إعلامية وإعلانية وتسويقية لمشروع المنطقتين التنظيميتين الواردتين في المرسوم 66       تعلن محافظة دمشق عن المخطط التنظيمي التفصيلي رقم / 1/11 /تنظيم غربي الميدان       محافظة دمشق تصدر قراراً يقضي بالتمديد عامين لرخص البناء المنتهية خلال 2011 و2012       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته الخامسة البطاقة الذكية مطلع العام القادم وإعادة التسجيل للدفعة الثانية للمازوت       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة لا تغيير بنسب ضرائب ورسوم الدولة والبلديات       رئيس الوزراء رصد 175 مليون ليرة لافتتاح وتطوير عدد من مراكز خدمة المواطن       مجلس محافظة دمشق يؤكد على صيانة جسور المشاة والشوارع والصرف الصحي       مجلس محافظة دمشق في دورته الخامسة العادية يؤكد على ترميم الأبنية المتصدعة جراء الأعمال الإرهابية للمجموعات المسلحة       الحلقي في جولة تفقدية لموقع التفجير الإرهابي في منطقة المزة 86 مديريات محافظة دمشق تعمل على إعادة التأهيل       دورة مجلس محافظة دمشق العادية الخامسة       محافظة دمشق - أتمتة تسجيل طلبات المازوت للمواطنين وإجراءات ضابطة لعملية التوزيع       مرسوم بمنح طلاب دراسات التأهيل والماجستير الراسبين والمستنفدين دورة امتحانية إضافية وطلاب الماجستير والدكتوراه في مرحلة الأطروحة سنة إضافية       إجراءات جديدة من محافظة دمشق لتخفيف الازدحام والضغط على محطات الوقود       ترددات القنوات الفضائية السورية وكيفية استقبالها.       رئيس الوزراء الحكومة تبذل جهوداً لإعادة تأهيل البنى التحتية للمناطق التي خربها الإرهابيون       الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في جامع الأفرم بدمشق       رسالة إعلامية خاصة بالأحداث في سورية لتوضيح حقيقة ما يجري فعلاً       تعلن محافظة دمشق عن المخطط التنظيمي التفصيلي رقم 102       تعلن محافظة دمشق عن المخطط التنظيمي التفصيلي رقم 101       إجراءات تأمين الحماية في أوقات عيد الأضحى       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 23-10-2012       دورة استثنائية لمجلس محافظة دمشق       الرئيس الأسد يصدر قانونين بإعفاء المدينين عن استجرار الكهرباء من الغرامات       الرئيس الأسد يصدر قانون الأمان الحيوي للكائنات الحية المعدلة وراثيا ومنتجاتها       استشهاد 13 شخصا وإصابة 29 آخرين بتفجير إرهابي بساحة باب توما       مجلس محافظة دمشق يجتمع بدورته الاستثنائية الثانية       مركز خدمة المواطن وتبسيط الاجراءات في دمشق القديمة       خدمات مركز خدمة المواطن في مدينة دمشق القديمة       محافظة دمشق تدعو المالكين وأصحاب الحقوق العينية في المنطقتين التنظيميتين الأولى والثانية لتثبيت ملكياتهم       تعلن محافظة دمشق عن رغبتها بطلب عروض لتأهيل بعض الشركات أو المكاتب المتخصصة بأمور الإعلام والإعلان والتسويق       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يحدد السبت الأول من كانون الأول المقبل موعداً لإجراء الانتخابات التشريعية لملء المقاعد الشاغرة       الرئيس الأسد يصدر قراراً جمهورياً بتشكيل لجنة إنجاز صيانة وترميم الجامع الأموي الكبير بحلب       الشهيد الشاب المحامي محمد أيمن تاجا       نظراً لتوفر عدد من الشقق في توسع ضاحية الحسينية. تعلن محافظة دمشق       افتتاح جناح التوثيق لمعرض دمشق الدولي بقلعة دمشق       تعلن محافظة دمشق عن نشر المخطط التنظيمي رقم /456/       الرئيس الأسد يصدر قانونا ينص على الحبس لمدة لا تزيد على ثلاثة أشهر وبغرامة قدرها 15 بالمئة من قيمة الطاقة الكهربائية المستجرة بشكل غير مشروع وبما لا يقل عن 5000 ليرة       الرئيس بشار الأسد يصدر مرسوماُ بتعيين صطام جدعان الدندح سفيراً لسوريا في العراق       الرئيس الأسد يصدر مرسوما بنقل الطالب من سنة إلى أخرى استثناء إذا كان يحمل 8 مقررات على الأكثر من مختلف سني الدراسة للعام 2011-2012       الرئيس الأسد يزور صرح الشهيد في جبل قاسيون ويضع إكليلا من الزهر على النصب التذكاري       افتتاح إذاعة سيريانا وقناة تلاقي و سيريا تايمز والمركز الإعلامي السوري بموسكو       وفد صحفي من بلجيكا واليابان يزور مراكز الإيواء بدمشق       تفجيران إرهابيان في محيط مبنى هيئة الأركان وداخله       برعاية السيد محافظ دمشق حفل تكريم كوادر نادي المحافظة من الطلبة الناجحين في شهادة التعليم الأساسي       محافظة دمشق تنظم جولة لراديو وتلفزيون صوت أمريكا على مراكز إيواء الأخوة المواطنين       مرسوم بإحداث منطقتين تنظيميتين في نطاق محافظة دمشق ضمن المصور العام للمدينة       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعيين محافظ جديد للرقة       محافظة دمشق تنظم جولة لوسائل إعلام عربية وأجنبية على مراكز إيواء الأخوة المواطنين في مدينة دمشق       خدمة المواطن في محافظة دمشق تعلن عن بدء تقديم خدمات جديدة.       تعلن محافظة دمشق عن نشر المخطط التنظيمي التفصيلي رقم 65/1 لمنطقة المزة والوقاعات الطارئة عليه .       في ختام أعمال دورته العادية الرابعة.. مجلس محافظة دمشق يضع حلولاً لمشكلة المحروقات وارتفاع الأسعار       فريق شباب دمشق التطوعي للسفيرة فيليبي من الشعب السوري شكراً جمهورية التـشيـك       مجريات جلسة مجلس محافظة دمشق لليوم الثالث       مجلس محافظة دمشق يبحث إحداث منطقتين تنظيميتين جديدتين       تقوم مراكز خدمة المواطن في محافظة دمشق بتقديم بعض خدمات مديرية نقل دمشق للأخوة المواطنين       مجلس محافظة دمشق يعقد دورته العادية الرابعة       محافظة دمشق تمدد فترة استقبال طلبات الأخوة المواطنين المتضررون نتيجة الأعمال الإرهابية       تفجير إرهابي في حي أبو رمانة شارع المهدي بدمشق يسفر عن إصابة أربعة أشخاص       حديث السيد الرئيس بشار الأسد حول الأوضاع المحلية والإقليمية       فصل جديد من أشكال الإرهاب الشنيعة..استهداف موكب تشييع شهداء في مدينة جرمانا واستشهاد 12 مواطنا وإصابة نحو 48 بينهم أطفال       سانا تدعو وسائل الإعلام إلى إهمال وتجاهل أي أخبار تأتيها عبر البريد الالكتروني الخاص بها       رئيس الحكومة المواد الغذائية متوفرة بأسعار مقبولة ولدينا مخزون استراتيجي من القمح والطحين       في جولة مع محافظ دمشق ... الحلقي انخفاض تدريجي في عدد مراكز الإيواء للأسر المتضررة من العمليات الإرهابية المسلحة       الإرهابي الشهابي يقر بإقدامه مع مجموعة إرهابية مسلحة على ذبح عدد من الأبرياء       الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك في رحاب جامع الحمد بدمشق       الإرهابية عثمان عملت مع الإرهابيين كمحققة مع النساء اللواتي يتم خطفهن وقمنا بتعذيبهن وقتلهن لاحقا       الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتسمية عدنان السخني وزيرا للصناعة ونجم الأحمد للعدل وسعد النايف للصحة.. وتعيين محمد عقاد محافظا لحلب       قواتنا المسلحة الباسلة تحرر فريق الإخبارية السورية من أيدي المجموعات الإرهابية المسلحة.       مرسومان بإحداث كليتي الآداب الثالثة والتربية الثالثة في جامعة حلب       مرسوم بإعفاء مستوردات الذهب الخام من جميع رسوم الاستيراد والتكاليف المحلية       وقفة تضامنية تحية لروح الشهيد الصحفي علي عباس وتضامنا مع الصحفيين المخطوفين أمام مبنى وكالة سانا اليوم       إرهابيون يفجرون عبوة ناسفة بالمرجة.. ملاحقة المجموعات الإرهابية المسلحة بحلب وتدمير سيارتين مجهزتين برشاشات بالقصير       الإخبارية السورية تعلن اختطاف أعضاء بعثتها الإعلامية بالتل وتحمل المجموعات الإرهابية والدول الداعمة لها مسؤولية سلامتهم       أمام الرئيس الأسد.. الحلقي يؤدي اليمين الدستورية رئيساً لمجلس الوزراء       مرسومان بإعادة جدولة القروض للمتأخرين عن سداد التزاماتهم وتمديد جدولة القروض الممنوحة للمشاريع السياحية       وقفة تضامنية مع الإعلام الوطني استنكارا للعمل الإرهابي الذي استهدف مبنى الإذاعة والتلفزيون       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتسمية الدكتور وائل نادر الحلقي رئيساً لمجلس الوزراء       تقوم محافظة دمشق بإجراء تحويل مروري ضمن شارع الفرايين من باب توما باتجاه باب السلام       الرئيس الأسد يصدر مرسومين يقضيان بإعفاء حجاب من منصبه وتكليف غلاونجي بمهام رئيس مجلس الوزراء       وزير الكهرباء: زيادة ساعات التقنين سيكون مرحليا       الاحتلال يحجب موقع وكالة سانا عن أهلنا في الجولان مواكبا إجراءات عربية وغربية       تمديد فترة استقبال طلبات المواطنين الذين تعرضت ممتلكاتهم الخاصة غير المؤمن عليها للضرر       مرسوم بإعفاء المستثمرين في المناطق الحرة من الغرامات والفوائد على بدلات الإشغال والايداع في حال تسديدهم للبدلات المترتبة عليهم خلال سنة       الرئيس الأسد يوجه كلمة لقواتنا المسلحة بذكرى تأسيس الجيش العربي السوري       بمناسبة عيد الجيش وتقديرا لتضحياته من أجل الوطن... فريق شباب دمشق التطوعي يزور عددا من تشكيلات قواتنا المسلحة       توزيع 300 أسطوانة غاز و26 طنا من المواد الاستهلاكية المتنوعة على أهالي القابون       توزيع 23 طنا من الأغذية و400 اسطوانة غاز بسعر التكلفة في منطقة الميدان       محافظ دمشق: إعادة تأهيل البنى التحتية في القابون خلال 5 أيام       جميل: حل المشكلات وتوفر المواد والسلع في الأسواق خلال الأيام القليلة المقبلة       محافظ دمشق: عودة الحياة الطبيعية إلى حي الميدان خلال خمسة أيام كحد أقصى مع انتهاء أعمال الصيانة بالكامل       في موكب رسمي مهيب تشييع الشهداء الأبطال توركماني وراجحة وشوكت إلى مثاويهم الأخيرة في صرح الشهيد بدمشق       استشهاد اللواء هشام اختيار متأثرا بجراحه جراء التفجير الإرهابي بمبنى الأمن القومي.. مجلس الوزراء جريمة استهداف مقر الأمن القومي لن تذهب دون عقاب       الرئيس الأسد يتلقى برقية من القاضي الشرعي الأول بدمشق بثبوت أن أول أيام شهر رمضان المبارك هو السبت القادم       أمام الرئيس الأسد العماد فهد جاسم الفريج يؤدي اليمين الدستورية وزيراً للدفاع       الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتعيين العماد فهد جاسم الفريج نائباً للقائد العام للجيش والقوات المسلحة ووزيراً للدفاع       قواتنا المسلحة الباسلة تطهر منطقة الميدان من المرتزقة الإرهابيين وتعيد الأمن إليها ..ملاحقة إرهابيين اعتدوا على المواطنين بالبوكمال       مواصلة ملاحقة فلول الإرهابيين في حيي الميدان وتشرين وإلحاق خسائر فادحة بهم واستسلام أعداد كبيرة       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يقضي بتعديل في اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات       أساطير الأعراب وأوهام رعاة البقر تسقط تحت أقدام حماة الديار.. العدوان على سورية يلفظ أنفاسه       الداخلية: حركة السير على طريق المطار تسير بشكلها الطبيعي       التجارة الداخلية وحماية المستهلك: جميع الأفران في جاهزية تامة للعمل على مدار الساعة استعدادا لشهر رمضان       استشهاد العماد داوود راجحة والعماد آصف شوكت والعماد حسن توركماني في تفجير إرهابي استهدف مبنى الأمن القومي في دمشق       مرسوم بتمديد العمل بالمرسوم التشريعي 82 المتعلق بمعالجة وضع البضائع والآليات المتروكة في حرم فروع المؤسسة العامة للمناطق الحرة       مجريات أحداث الجلسة الرابعة من مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة لهذا العام       الرئيس الأسد يصدر عدداً من المراسيم بتعيين ونقل عدد من المحافظين وتعيين رئيس لهيئة التخطيط والتعاون الدولي ورئيس للجهاز المركزي للرقابة المالية       مجريات أحداث الجلسة الثالثة من مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة لهذا العام       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث كلية الهندسة الميكانيكية الثانية بجامعة حلب مقرها إدلب وكلية الطب البشري الثانية بجامعة البعث مقرها       لقاء السيد الرئيس بشار الأسد مع كوفي عنان والبحث معه تطورات الأوضاع التي تشهدها سورية       مجريات أحداث الجلسة الثانية من مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة لهذا العام       مجريات أحداث الجلسة الأولى من مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة لهذا العام       برنامج تقنين الكهرباء في المحافظات       في الجزء الثاني من مقابلة السيد الرئيس مع صحيفة جمهورييت التركية الرئيس الأسد: الظروف الحالية كشفت حقيقة أردوغان والدرع الصاروخي في تركيا هدفه حماية إسرائيل       مقابلة السيد الرئيس مع صحيفة جمهورييت التركية       افتتاح مركز خدمة المواطن في مكتب عنبر بدمشق القديمة       تكريم 44 عامل وعاملة بمحافظة دمشق       الرئيس الأسد يصدر ثلاثة قوانين لمكافحة الإرهاب وتسريح العامل بالدولة في حال ارتكابه عملا إرهابيا ومعاقبة من يقوم فعل الخطف بالأشغال الشاقة       مركز جديد لخدمة المواطن بمدينة دمشق القديمة       سورية بنت سياستها على البوصلة الوطنية والشعبية والحالتان الوطنية والأخلاقية للسوريين هما من واجه ما يتعرض له الوطن.. لا نقبل بأي نموذج للحل يأتي من الخارج       محافظة دمشق توزع 25 شقة سكنية على مستحقي السكن البديل الذين تم إخلاؤهم من منطقة كفرسوسة       تفجير إرهابي في مرآب القصر العدلي بمنطقة المرجة في دمشق يوقع ثلاث إصابات وأضرارا مادية لنحو عشرين سيارة       مجلس الشعب يقر مشروع قانون صرف كل عامل بالدولة من الخدمة وحرمانه من حقوقه التقاعدية في حال ثبتت إدانته بدعم الإرهاب ومشروع القانون المتضمن قانون مكافحة الإرهاب       الرئيس الأسد يترأس الجلسة الأولى للحكومة الجديدة       الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 210 القاضي بتشكيل الحكومة السورية الجديدة برئاسة الدكتور رياض حجاب       مرسوم يسمح للطلاب في مرحلة الإجازة الجامعية في النظام الفصلي المعدل بالدخول الى الدورة الصيفية من العام الدراسي 2011-2012 دون النظر إلى عدد المقررات التي يحملونها       وزارة الدفاع: العقيد الطيار حسن مرعي الحمادة فار من الخدمة وخائن لوطنه ولشرفه العسكري       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث كلية للطب البيطري في جامعة دمشق في مدينة درعا       القبض على إرهابي من تنظيم القاعدة-جبهة النصرة كان سيفجر نفسه داخل جامع الرفاعي اليوم خلال صلاة الجمعة       الرئيس الأسد لجبريل: القضية الفلسطينية كانت وستبقى بوصلة الشعب السوري       تفجير ارهابي في قدسيا بريف دمشق يؤدي لاستشهاد عدد من المواطنين الأبرياء وقوات حفظ النظام       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتكليف الدكتور رياض حجاب بتشكيل الحكومة الجديدة       كلمة السيد الرئيس أمام مجلس الشعب الجديد       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً يتعلق بعمل المختبرات الطبية ومنح التراخيص بافتتاح وإدارة المختبرات وتنظيم العمل فيها       مرسومان بإزالة الأبنية المخالفة مهما كان نوعها وإعفاء الفلاحين المكلفين برسم الري واستصلاح الأراضي من الغرامات       مجلس الشعب يعقد جلسته الأولى للدور التشريعي الأول لعام 2012 لانتخاب رئيسه وأعضاء مكتبه       محافظ دمشق الدكتور بشر الصبان يطلع على سير الأعمال في سوق الضيعة بحي الدباغات ومشروع الأبراج السكنية للمنذرين بالهدم في باب شرقي       الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتسمية رئيس وأعضاء المحكمة الدستورية العليا       بناء على أحكام الدستور.. الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بدعوة مجلس الشعب للدور التشريعي الأول للانعقاد لأول مرة الخميس القادم       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن أسماء الفائزين بعضوية مجلس الشعب للدور التشريعي الأول لعام 2012       مجريات أحداث الجلسة الثالثة من مجلس أعضاء محافظة دمشق في دورته الثانية لهذا العام       مرسوم بمنح القائمين على التقييم العقاري فترة انتقالية حتى نهاية العام الجاري يستمرون خلالها بأداء مهامهم       الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا يقضي بإحداث نقابة التمريض والمهن الطبية والصحية المساعدة       مجريات أحداث الجلسة الثانية من مجلس أعضاء محافظة دمشق في دورته الثانية لهذا العام       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً يقضي بتشكيل المحكمة الدستورية العليا ويحدد الشروط المطلوبة في عضو المحكمة واختصاصات المحكمة       استمرار العمل بأحكام القرار المتعلق بتسوية المخالفات القابلة للتسوية لغاية30/6/2012       عقد مجلس محافظة دمشق دورته الثانية صباح يوم الأحد 13/5 في قاعة اجتماعات المجلس       تذكر محافظة دمشق السادة أصحاب محلات توزيع غاز البوتان المنزلية للمستهلك ضرورة التقيد بقرار السيد وزير الاقتصاد والتجارة رقم 2275 تـا 17/10/2005       بمشاركة شعبية ورسمية تشييع جثامين الشهداء الذين قضوا في التفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا بدمشق إلى مثاويهم الأخيرة       مرسوم بإعفاء مستوردات شركات الإنتاج الدرامي من الضرائب والرسوم بنسبة 50 بالمئة       55 شهيدا و372 جريحا و15 كيسا لأشلاء مجهولة في تفجيرين إرهابيين قرب مفرق القزاز في دمشق       تفجيران إرهابيان قرب مفرق القزاز على المتحلق الجنوبي في دمشق       تذكر محافظة دمشق السادة أصحاب محلات توزيع غاز البوتان المنزلية للمستهلك ضرورة التقيد بقرار السيد وزير الاقتصاد والتجارة رقم 2275 تا 17/10/2005 المتضمن:       يعقد مجلس محافظة دمشق دورته العادية الثانية يوم الأحد 13/5/2012 ولغاية يوم الأربعاء 16/5/2012 في قاعة الشهيد باسل الاسد في مبنى محافظة دمشق.       مرسوم تشريعي بمنح عفو عام عن العقوبات في بعض مواد قانوني خدمة العلم والعقوبات العسكرية       فريق شباب دمشق التطوعي ينظم حملة لإزالة الملصقات الإعلانية الجدارية لمرشحي مجلس الشعب       السوريون مارسوا حقهم الانتخابي بإرادة حرة ومشاركة كبيرة لاختيار ممثليهم في مجلس الشعب       الرئيس الأسد يزور صرح الشهيد في جبل قاسيون ويضع إكليلاً من الزهر على النصب التذكاري للشهداء بمناسبة عيد الشهداء       فعاليات شبابية تهنئ الشعب الروسي بتسلم الرئيس بوتين مهام منصبه وتعبر عن تقديرها لمواقف روسيا الداعمة لسورية       تقديراً لتضحيات الجيش العربي السوري في مواجهة المؤامرة.. وفد الجالية السورية بفرنسا وبلجيكا يشارك في حملة للتبرع بالدم       وزير الإعلام: المغتربون جزء من قوة سورية وصمودها .. دورهم مهم في مواجهة حملات إحلال الصورة المصنعة مكان الحقيقة       تدعوكم محافظة دمشق لحضور مهرجان الطفولة تحت عنوان /منحبك يا وطني /أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس 24-25-26/4/2012 الساعة الحادية عشرة صباحاً في المركز الثقافي في كفرسوسة.       الإدارة المحلية: تفعيل المراقبة والحراسة ضمن المسطحات المائية       مفتي الجمهورية خلال لقائه وفد الجالية السورية في فرنسا وبلجيكا: سورية مستهدفة بسبب مواقفها وحرصها على دعم المقاومة       الرئيس الأسد خلال ترأسه اجتماع المجلس الأعلى للإدارة المحلية: أهمية اعتماد مبدأ الشفافية في العمل ما يغلق المجال أمام أي فساد       تقديرا لتضحيات حماة الديار .. وفد الجالية السورية في فرنسا وبلجيكا يوقع وثيقة (أنا سوري والجيش العربي السوري يحميني)       تخليدا لأرواح الشهداء.. قافلة من الجالية السورية في فرنسا وبلجيكا تزور المنطقة الواصلة بين شارع بغداد وحي القصاع التي تعرضت لعمل إرهابي       قافلة شباب من الجالية بفرنسا وبلجيكا تبدأ زيارة إلى سورية في وقفة تضامنية معها في وجه المؤامرة       زيارة قافلة شباب (من هون.. من باريس.. لعندك يا رئيس)       الرئيس الأسد يصدر قانونا حول منح براءات الاختراع وتسجيلها ونشرها والحقوق الناشئة عن تسجيلها       الرئيس الأسد يلتقي وفد اتحاد علماء بلاد الشام ويؤكد أهمية التصدي للممارسات الإسرائيلية الخطرة لتهويد القدس وهدم المسجد الأقصى       الداخلية: أكثر من 14 مليون مواطن يحق لهم انتخاب أعضاء مجلس الشعب       احتفاء بالذكرى الـ 65 لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي حشود جماهيرية في ساحات المحافظات تؤكد تمسكها بالوحدة الوطنية ومسيرة الحزب النضالية ودعمها لبرنامج الإصلاح       قانونان حول إرساء القواعد الأساسية اللازمة لسلامة البيئة وإحداث الشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية       اللجنة الاقتصادية بمحافظة دمشق تطالب بالتزام الصالات بنشرة الأسعار التاشيرية       الرئيس الأسد يصدر قانونين بتأسيس شركات تمويل عقاري وإحداث المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة       تهيب محافظة دمشق بالأخوة المواطنين الالتزام بالتحويلات المرورية       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يقضي بأن تختص المحكمة الدستورية العليا في النظر بالطعون الخاصة بانتخاب أعضاء مجلس الشعب       مجموعة من الارشادات للأخوة المواطنين لاستخدام اللمبة الموفرة للطاقة.       نشاطات فنية وتثقيفية حول ترشيد استهلاك المياه في مهرجان الطفولة الثالث للتوعية المائية       تحت عنوان (الدعوة للتسامح) يقوم فريق شباب دمشق التطوعي بزراعة الوردة الشامية       زيارة السيد الرئيس إلى حمص وتفقده حي بابا عمر       تمدد محافظة دمشق استقبال طلبات الأخوة المواطنين اللذين تعرضت ممتلكاتهم الخاصة غير المؤمن عليها للضرر نتيجة الأعمال التخريبية للمجموعات الإرهابية المسلحة       تقوم محافظة دمشق بإجراء تجربة لمنع دخول السيارات لمحوري باب سريجة وقصر الحجاج بدء من 1/3/2012 عدا سيارات سكان المنطقة.       فريق دمشق التطوعي ينفذ وقفة تضامنية تخليداً لأرواح شهداء العمليتين الإرهابيتين       الرئيس الأسد يزور الجامع الأموي للاطلاع على النسخة القياسية المطبوعة والصوتية من القرآن الكريم       بمناسبة اليوم العربي واليوم العالمي للمياه تقيم المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي بدمشق المهرجان الطفولي الثالث تحت شعار ( الماء مسؤولية الجميع )       محافظة دمشق تذكر الأخوة المواطنين المكلفين لديها بالرسوم والضرائب البلدية والمحلية بالمبادرة لتسديد الذمم المترتبة عليهم       الاقتصاد تباشر سبر الأسواق لإعداد قائمة تأشيرية ملزمة لأسعار بعض المواد والسلع الضرورية       مرسوم بتمديد فترة الترشح لانتخابات مجلس الشعب أسبوعا بدءاً من الخميس القادم       من جديد الإرهاب الأسود في دمشق ..... تفجيران إرهابيان يستهدفان دمشق واستشهاد عدد من المدنيين وعناصر حفظ النظام       استمراراً للمسيرة العالمية من أجل سورية.. حشود في دمشق وطرطوس رفضاً للتدخل الخارجي ودعماً لبرنامج الإصلاح       ملايين السوريين يؤكدون دعمهم للإصلاح ورفضهم للتدخل الخارجي واستنكارهم للحملة العدائية التي تقودها أطراف عربية في إطار خطة تآمرية على سورية       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الاثنين 7-5-2012 موعداً لانتخاب أعضاء مجلس الشعب       تستمر جلسات مجلس محافظة دمشق في دورته الأولى الجلسة الأولى لليوم للثالث       تستمر جلسات مجلس محافظة دمشق في دورته الأولى الجلسة الأولى لليوم الثاني       مجلس محافظة مدينة دمشق يعقد جلسته في الدورة الأولى       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث كلية للفنون الجميلة في جامعة تشرين       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بنشر دستور الجمهورية العربية السورية الذي أقره الشعب بالاستفتاء في الجريدة الرسمية ليعتبر نافذا من تاريخ 27/2/2012       الرئيس الأسد والسيدة عقيلته يستفتيان على مشروع الدستور الجديد       حشود كبيرة في ساحة السبع بحرات دعماً لمسيرة الإصلاحات الشاملة والدستور الجديد       بدء عمليات الاستفتاء على مشروع الدستور في جميع محافظات القطر       قانون إلزام أولياء الأطفال السوريين الذين تتراوح اعمارهم بين 6 و15 سنة إلحاق أطفالهم بمدارس التعليم الاساسي       مرسوم بتعديل المقطع الأخير من المادة الثانية من المرسوم رقم 17 لعام 2004       محافظة دمشق تحدد مواقع مؤقتة ومجانية لإشغالها بالبسطات والعربات       مجموعة إرهابية مسلحة تغتال العميد الطبيب عيسى الخولي مدير مشفى حاميش       يقيم فريق شباب دمشق التطوعي حوار لمناقشة وشرح أهم التعديلات التي طرأت على الدستور       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً حول أحكام قانون التواصل على الشبكة ومكافحة الجريمة المعلوماتية       ثلاثة مراسيم: تسمية رؤساء مجالس المحافظات.. ورؤساء مجالس مدن مراكز المحافظات.. ومنح العاملين القائمين على رأس العمل المشمولين بالتأمين والمعاشات سنة لضم الخدمة       ضبط معملين لصناعة العبوات الناسفة في ريف دمشق       مؤسسة مياه الشرب بدمشق تؤكد أن المياه التي يتم تزويد مدينة دمشق بها آمنة وسليمة       استشهاد 6 عسكريين بينهم ضابطان بتفجير عبوة ناسفة زرعها إرهابيون بمبيت عسكري قرب صحنايا بريف دمشق       تشييع جثامين 28 شهيداً من الجيش وحفظ النظام.. استشهاد سبعة عسكريين بينهم ضابط بريف دمشق وسائق ميكروباص في حمص بنيران مجموعات إرهابية مسلحة       انتخاب مجلس محافظة دمشق وأعضاء المكتب التنفيذي وأمناء السر والمراقبين       مديرية الصرف الصحي بدمشق تنجز العديد من الأعمال في عام 2011 وتستعد لمشاريع عام 2012       مرسوم خاص بالزراعة العضوية يهدف إلى وضع الأسس اللازمة لتطوير الإنتاج العضوي وتسويق المنتجات العضوية       استشهاد ضابط برتبة عميد واثنين من حفظ النظام ومهندس ومساعد فني بنيران مجموعات إرهابية مسلحة       زيارة وفد بعثة الجامعة العربية إلى مبنى محافظة دمشق ولقاءه السيد محافظ دمشق الدكتور بشر الصبان والفعاليات الدينية المسيحية والمسلمة       فريق شباب دمشق التطوعي ينظم حملة توقيع على وثيقة (أنا سوري .... بشار الأسد وحده يمثلني)       استشهاد 4 عسكريين و جرح 8 بعبوة ناسفة استهدفت مبيتاً عسكرياً في يعفور       انطلاق فعاليات كتابة أطول رسالة في العالم في دمشق وريفها تحت عنوان ( وفاء للوطن وقائده )       متابعة مديرية الشؤون الصحية في محافظة دمشق لصلاحية المواد الغذائية خلال عام 2011       أسماء الفائزين في انتخابات مجالس المحافظات ...       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة على خلفية الأحداث التي وقعت من تاريخ 15-3-2011 وحتى تاريخ صدور المرسوم       استشهاد 9 بينهم صحفي فرنسي وجرح آخرين منهم صحفي بلجيكي بقذائف هاون أطلقها إرهابيون على وفد إعلامي أجنبي في حمص       فريق شباب دمشق التطوعي يدعوكم للمشاركة بالتوقيع على لافتة تحت عنوان أنا مواطن سوري بشار الأسد وحده يمثلني       زيارة السفير الصيني محافظة دمشق ولقاءه السيد محافظ دمشق       خطاب السيد الرئيس يوم الثلاثاء 10/1/2012...       فريق شباب دمشق التطوعي يدعوكم لمسيرة حاشدة غداً الأربعاء 11/1/2012 الساعة الثانية عشر ظهراً في ساحة الأمويين       مسيرة حاشدة بساحة السبع بحرات بدمشق...       تفجير إرهابي في حي الميدان بدمشق يوقع عشرات الشهداء والجرحى معظمهم من المدنيين       للمرة الثانية لجنة جامعة الدول العربية يزور مبنى محافظة دمشق...       المواطنون السوريون يحتشدون في ساحة السبع بحرات دعماًً للقرار الوطني المستقل       زيارة لجنة جامعة الدول العربية إلى مبنى محافظة دمشق ...       فريق شباب دمشق التطوعي يزور مكان التفجيرين الإرهابيين ويقوم بإضاءة الشموع ووضع أكاليل الزهور.       آلاف المواطنون يحتشدون أمام مبنى محافظة دمشق للقاء وفد مراقبي الجامعة العربية       ورشة عمل لتطوير الإذاعات المدرسية       إجراءات مكتب الدفن بدمشق لعام 2011       محافظة دمشق ...إعفاءات من الغرامات للمخصصين بمساكن شعبية       فريق شباب دمشق التطوعي يزيل الأضرار في موقع تفجير جمعة الإرهاب       قائمة بأسماء شهداء العمليتين الانتحاريتين الإرهابيتين اللتين استهدفتا مقر إدارة المخابرات العامة في كفرسوسة ومقر فرع المنطقة والمناطق المحيطة بهما       مجلس الشعب يقر مشروع القانون المتضمن فرض رسم 30 % من القيمة على كل المواد والبضائع ذات المنشأ التركي       محافظة دمشق تجري القرعة للمنذرين بالهدم والمستحقين للسكن البديل في أبراج الزبلطاني       جلسة مجلس محافظة دمشق بدورته العادية السادسة لعام 2011       محافظة دمشق تبدأ تنفيذ مطالب أهالي حي جوبر وفق خطتها لتغطية كافة مطالب لجان أحياء المدينة       الجلسة الثانية من الدورة العادية الرابعة لمجلس محافظة دمشق       الجلسة رقم 14 الدورة الرابعة لمجلس محافظة دمشق       افتتاح نفق كفرسوسة بتكلفة 800 مليون ليرة ووضع حجر الأساس لعقدة الكارلتون       خدمة المواطن بأحسن الطرق وأسرعها كواحدة من أولويات الإدارة العامة في سورية المرحلة القادمة      
خطاب السيد الرئيس    <    محافظة دمشق
خطاب السيد الرئيس يوم الثلاثاء 10/1/2012...
قال السيد الرئيس بشار الأسد: أتحدث إليكم اليوم بعد مضي عشرة أشهر على اندلاع الأحداث المؤسفة التي أصابت الوطن وفرضت
ظروفا مستجدة على الساحة السورية.. هذه الظروف التي تمثل لنا جميعا امتحانا جديا في الوطنية لا يمكن النجاح فيه إلا بالعمل
لدؤوب وبالنوايا الصادقة المبنية على الإيمان بالله وبأصالة شعبنا وبمعدنه النقي الذي صقلته العصور فجعلته أشد متانة وأكثر إشراقا.

وأضاف الرئيس الأسد في خطاب له اليوم.. إن كانت هذه الأحداث كلفتنا حتى اليوم أثمانا ثقيلة أدمت قلبي كما أدمت قلب كل سوري فإنها
تفرض على أبناء سورية مهما كانت اتجاهاتهم وانتماءاتهم أن يتخذوا سبيل الحكمة والرشاد وأن يستنيروا باحساسهم الوطني العميق
كي ينتصر الوطن بكليته بتوحدنا.. بتآخينا.. بسمونا عن الآفاق الضيقة والمصالح الآنية.. بارتقائنا حيث هي قضايانا الوطنية النبيلة فهذا
هو قدرنا وهنا تكمن قوة وطننا وعظمة تاريخنا ولم يعد التآمر الخارجي خافيا على أحد لان ما كان يخطط في الغرف المظلمة بدأ يتكشف
أمام أعين الناس واضحا جليا.. لم يعد الخداع ينطلي على أحد إلا على من لا يريد أن يرى ويسمع فالدموع التي ذرفها على ضحايانا تجار
الحرية والديمقراطية لم تعد قادرة على إخفاء الدور الذي لعبوه في سفك الدماء للمتاجرة بها.
وقال الرئيس الأسد.. لم يكن من السهل في بداية الأزمة شرح ما حصل.. لقد كانت الانفعالات وغياب العقلانية عن الحوار بين الأفراد هي
الطاغية على الحقائق أما الآن فقد انقشع الضباب ولم يعد بالإمكان تزوير الوقائع والأحداث من قبل الأطراف الإقليمية والدولية التي أرادت
زعزعة استقرار سورية.. الآن سقطت الأقنعة عن وجوه هذه الأطراف وبتنا أكثر قدرة على تفكيك البيئة الافتراضية التي أوجدوها لدفع
السوريين نحو الوهم ومن ثم السقوط.. كان يراد لهذه البيئة الافتراضية أن تؤدي إلى هزيمة نفسية ومعنوية تؤدي لاحقا إلى الهزيمة
الحقيقية.. كان المطلوب أن نصل من هذه الهجمة الإعلامية غير المسبوقة إلى حالة من الخوف وهذا الخوف يؤدي إلى شلل الإرادة وشلل
الإرادة يؤدي إلى الهزيمة.
وأضاف الرئيس الأسد.. الآن هناك أكثر من ستين محطة تلفزيونية في العالم مكرسة للعمل ضد سورية.. البعض منها يعمل ضد الداخل
السوري والبعض منها يعمل لتشويه صورة سورية في الخارج.. هناك العشرات من مواقع الانترنت والعشرات من الصحف والوسائل الإعلامية
المختلفة.. يعني نحن نتحدث عن المئات من وسائل الإعلام كان الهدف أن يدفعونا باتجاه حالة من الانهيار الذاتي كي يوفروا على أنفسهم الكثير
من المعارك.. فشلوا في هذا الموضوع ولكنهم لم ييأسوا.
وقال الرئيس الأسد.. إحدى المحاولات التي تعرفونها هي ما قاموا به معي شخصيا بمقابلتي مع القناة الأميركية وأنا لا أشاهد نفسي على التلفاز
نهائيا منذ أن أصبحت  رئيسا.. لم أر نفسي لا في مقابلة ولا في خطاب.. لا أشاهد نفسي على التلفاز.. في هذه المرة شاهدت نفسي وعندما شاهدت
نفسي كدت أصدق ما أقوله.. أنا قلت الكلام فإذا كانوا قادرين على إقناعي بالكذبة ما هو الوضع بالنسبة للآخرين.. لحسن الحظ كان لدينا نسخة
أصلية.. هم تجرؤوا وفعلوا هذا الشيء لأنهم يعتقدون أنه لا توجد نسخة أصلية.. ولو لم تكن لدينا نسخة أصلية نعرضها على المواطنين ونقوم بعملية
مقارنة ولو تحدثت في هذا المكان لساعات وأنا أقول لكم أنا لم أقل هذا الكلام لكان من الصعب لأي شخص أن  يصدق عملية الفبركة المتقنة التي قاموا بها.
وأضاف الرئيس الأسد.. طبعا هم يهدفون إلى شيء وحيد عندما فشلوا في خلق حالة انهيار على مستوى سورية.. على المستوى الشعبي أو المؤسساتي..
أرادوا أن يصلوا الى رأس الهرم في الدولة لكي يقولوا للمواطنين طبعا.. ليقولوا للغرب من جانب إن هذا الشخص يعيش في قوقعة.. لا يعرف ما الذي يحصل
وليقولوا للمواطنين وخاصة الموجودين في الدولة.. إذا كان رأس الهرم يتهرب من المسؤولية ويشعر بالانهيار فمن الطبيعي أن يفرط العقد.. محاولات مستمرة
لا تنتهي.. مرة الرئيس سافر وهاجر.. وهذا الكلام الذي تعرفونه يعني بما معناه الرئيس يتخلى عن المسؤولية.. هذا ما يحاولون تسويقه.. نقول لهم خسئتم
لست أنا من يتخلى عن المسؤوليات.
وقال الرئيس الأسد.. إن كانت هذه المعركة تحمل في طياتها مخاطر كبيرة وتحديات مصيرية فإن الانتصار فيها قريب جدا طالما اننا قادرون على الصمود واستثما
 نقاط قوتنا  وما أكثرها.. ومعرفة نقاط ضعف الخصوم وهي أكثر.
وقال الرئيس الأسد.. إن وعيكم الشعبي المبني على الحقائق لا على التهويل ولا التهوين ولا على المبالغات ولا التبسيط كان له الدور الأهم في كشف المخطط والتضييق
عليه تمهيدا لإفشاله تماما.. وفي سعينا لتفكيك تلك البيئة الافتراضية بادرنا للحديث بشفافية عن تقصير هنا وخلل أو تأخير هناك في بعض المجالات حرصا منا على أهمية
الوضع الداخلي في التصدي لأي تدخلات خارجية.. وأنا أقصد في الخطابات السابقة عندما كنت أتحدث عن أخطاء لكننا لم نقصد مطلقا التقليل من أهمية تلك المخططات
الخارجية ولا أعتقد أن عاقلا يستطيع اليوم إنكار تلك المخططات التي نقلت أعمال التخريب والإرهاب إلى مستوى آخر من الإجرام استهدف العقول والكفاءات والمؤسسات
بهدف تعميم حالة الذعر وتحطيم المعنويات وإيصالكم إلى حالة اليأس الذي من شأنه أن يفتح الطريق أمام ما خطط له خارجيا ليصبح واقعا لكن هذه المرة بأياد محلية.
وأضاف الرئيس الاسد.. بحثوا في البداية عن الثورة المنشودة فكانت ثورتكم ضدهم وضد مخربيهم وأدواتهم.. هب الشعب منذ الأيام الأولى قاطعا الطريق عليهم وعلى
أزلامهم وعندما صعقتهم وحدتكم حاولوا تفكيكها وتفتيتها باستخدام سلاح الطائفية المقيت بعد أن غطوه برداء الدين الحنيف.. وعندما فقدوا الأمل بتحقيق أهدافهم انتقلوا
إلى أعمال التخريب والقتل تحت عناوين وأغطية مختلفة كاستغلال بعض المظاهرات السلمية واستغلال ممارسات خاطئة حصلت من قبل أشخاص في الدولة فشرعوا بعمليات
الاغتيال وحاولوا عزل المدن وتقطيع أوصال الوطن وسرقوا ونهبوا ودمروا المنشآت العامة والخاصة وبعد تجريب كل الطرق والوسائل الممكنة في عالم اليوم مع كل الدعم
الإعلامي والسياسي الإقليمي والدولي لم يجدوا موطئ قدم لثورتهم المأمولة.
وأضاف الرئيس الأسد.. هنا أتى دور الخارج بعد أن فشلوا في كل محاولاتهم.. لم يكن هناك خيار سوى التدخل الخارجي وعندما نقول الخارج عادة يخطر ببالنا الخارج
الأجنبي.. مع كل أسف أصبح هذا الخارج هو مزيج من الأجنبي والعربي وأحيانا وفي كثير من الحالات يكون هذا الجزء العربي أكثر عداء وسوءا من الجزء الأجنبي.. أنا
لا أريد التعميم.. الصورة ليست بهذه السوداوية.. الدول العربية ليست واحدة في سياساتها.. هناك دول حاولت خلال هذه المرحلة أن تلعب دورا أخلاقيا موضوعيا تجاه ما يحصل
في سورية.. هناك دول بالأساس لا تهتم كثيرا بما يحصل بشكل عام.. يعني تقف على الحياد في معظم القضايا.. وهناك دول تنفذ ما يطلب منها.. الغريب أن بعض المسؤولين
العرب معنا في القلب وضدنا في السياسة وعندما نسأل لماذا.. يقال أو يقول أنا معكم ولكن هناك ضغوطا خارجية.. يعني هو إعلان شبه رسمي بفقدان السيادة.. ولا نستغرب أن
يأتي يوم تربط الدول سياساتها بسياسات دول خارجية على طريقة ربط العملة بسلات عملات خارجية.. وعندها يصبح الاستغناء عن السيادة هو أمر سيادي.
وقال الرئيس الأسد.. الحقيقة هي ذروة الانحطاط بالنسبة للوضع العربي ولكن دائما أي انحطاط هو الذي يسبق النهوض عندما ننتقل من الاستقلال الأول وهو تحرير الأول الذي
حصل عندما جلا المستعمر عن أراضيها ننتقل الى الاستقلال الثاني وهو استقلال الإرادة وهذا الاستقلال سنصل إليه عندما تأخذ الشعوب العربية زمام المبادرة في الأوطان العربية
بشكل عام لأن ما نراه من سياسات رسمية لا يعكس نهائيا ما نراه على الساحات الشعبية في العالم العربي.
وقال الرئيس الأسد.. إن الدور العربي الذي رأيناه الآن بشكل مفاجئ لا نراه عندما تكون هناك أزمة أو ورطة بدولة عربية ما.. ولكن نراه بأفضل حالاته عندما تكون هناك ورطة
لدولة أجنبية.. لدولة كبرى.. وغالبا ما يكون إنقاذ تلك الدولة من ورطتها على حساب دولة أو دول عربية وغالبا ما يكون من خلال تدمير دولة عربية.. هذا ما حصل في العراق
وليبيا وهذا ما نراه الآن في الدور العربي تجاه سورية.. فبعد أن فشلوا في مجلس الأمن لعدم إمكانية إقناع العالم بأكاذيبهم كان لا بد من غطاء عربي وكان لا بد من منصة عربية
ينطلقون منها فهنا أتت هذه المبادرة.
وأضاف الرئيس الأسد.. أنا من طرح المبادرة وموضوع المراقبين خلال لقائي مع وفد الجامعة العربية منذ عدة أشهر.. قلنا طالما أن المنظمات الدولية أتت إلى سورية واطلعت
على الحقائق وكان هناك رد فعل إيجابي على الأقل يطلع على الأمور.. نحن لا نقول الأمور كلها إيجابية.. يرون الإيجابي ويرون السلبي ونحن لا نريد أكثر من معرفة الحقيقة
كما هي.. فالأحرى بالعرب أن يرسلوا وفدا لكي يطلع على ما يحصل في سورية.. طبعا لم يكن هناك أي اهتمام بهذا الطرح الذي طرحته سورية.. فجأة بعد عدة اشهر نرى بأن
هذا الموضوع أصبح محل اهتمام عالمي.. ليس اهتماما مفاجئا بما طرحناه على الإطلاق وإنما لأن المخطط بدأ من الخارج تحت هذا العنوان.
وقال الرئيس الأسد.. بكل الأحوال استمرينا بالحوارات مع الجهات المختلفة وتحدث وزير الخارجية بمؤتمراته الصحفية حول تفاصيل لن أكررها.. كنا نركز على شيء وحيد هو
سيادة سورية.. وكنا ننظر على اعتبار ان المواطن العربي والمسؤول العربي والمراقب العربي مهما يكن.. على سوء الوضع العربي .. يبقى لديه عواطف تجاهنا.. يعني نحن نبقى
عربا.. نبقى نتعاطف مع بعضنا البعض.
وأضاف الرئيس الأسد.. لماذا بدؤوا المبادرة العربية.. نفس الدول التي تدعي الحرص على الشعب السوري كانت في البداية تنصحنا بموضوع الإصلاح.. طبعا هي لا يوجد لديها
أدنى معرفة بالديمقراطية وليس لها تراث في هذا المجال ولكن كانوا يعتقدون بأننا لن نسير باتجاه الإصلاح وسيكون هناك عنوان لهذه الدول لكي تستخدمه دوليا بأن هناك صراعا
داخل سورية بين دولة لا تريد الإصلاح وشعب يريد أن يصلح أو أن يتحرر أو ما شابه.
وقال الرئيس الأسد.. عندما قمنا بالإصلاح كان هذا الشيء مربكا بالنسبة لهم فانتقلوا إلى موضوع الجامعة العربية أو المبادرة العربية.. والحقيقة لو أردنا أن نتبع هذه الدول التي
تعطينا نصائح فعلينا أن نعود باتجاه الخلف على الاقل قرنا ونصف القرن.. ما الذي حصل منذ قرن ونصف القرن.. عندما كنا جزءا من الامبراطورية العثمانية تشكل أول برلمان..
ونحن كنا جزءا من هذه الامبراطورية.. المفروض أننا معنيون فيه بشكل أو بآخر.. أول برلمان افتتح في عام 1877 وإذا وضعنا هذا الامر جانبا فأول برلمان في سورية كان في
عام 1919 يعني أقل من قرن بقليل فتخيلوا هذه الدول التي تريد أن تنصحنا بالديمقراطية.. أين كانت في ذلك الوقت.. وضعهم كوضع الطبيب المدخن الذي ينصح المريض بترك
السيجارة وهو يضعها في فمه.
وأضاف الرئيس الأسد.. بالمحصلة كان رد الفعل العربي أو الشعبي في سورية تجاه موضوع الجامعة العربية الغضب.. الحقيقة أنا لم أغضب.. لماذا أغضب من شخص لا يمتلك
قراره.. إذا قام شخص بالهجوم علينا بسكين ونحن ندافع فنحن لا نصارع السكين.. نحن نصارع الشخص.. السكين مجرد أداة.. فصراعنا ليس مع هؤلاء.. صراعنا مع من يقف
خلفهم.. كان رد الفعل الشعبي غضبا واستياء واستغرابا.. لماذا لم يقف العرب مع سورية بدل أن يقفوا ضد سورية.. أنا أسأل سؤالا.. متى وقفوا مع سورية... لن أعود بعيدا في
الماضي لكن لنتحدث فقط عن السنوات القليلة الماضية لنبدأ في حرب العراق بعد الغزو عندما بدأ التهديد تجاه سورية بالقصف والاجتياح وكل هذا الكلام.. من وقف مع سورية... في
عام 2005 عندما استغلوا اغتيال الحريري من وقف مع سورية... في عام 2006 ومواقفنا من العدوان الإسرائيلي على لبنان... في 2008 في موضوع الملف في هيئة الطاقة الذرية
في الملف النووي المزعوم من وقف معنا... الدول العربية تصوت ضدنا.. هذه الحقائق ربما غير معروفة للكثير من المواطنين ولكن في هذه المفاصل وهذه الحالات لا بد من شرح كل
شيء.. في موضوع حقوق الإنسان مؤخرا الدول العربية تصوت ضد سورية.. بالمقابل دول غير عربية تقف مع سورية.. فلذلك علينا ألا نستغرب.. يعني ألا نفاجأ بوضع الجامعة..
فالجامعة هي مجرد انعكاس للوضع العربي.. الجامعة هي مرآة لحالتنا.


وقال الرئيس الأسد.. إن الجامعة العربية هي مجرد انعكاس للوضع العربي.. هي مرآة لحالتنا العربية المزرية فإذا كانت قد فشلت خلال أكثر من ستة عقود في إنجاز موقف
يصب في المصلحة العربية فلماذا نفاجأ بها اليوم والسياق العام هو ذاته لم يتغير ولم يتبدل سوى أنه يسير بالوضع العربي من سيىء إلى أسوأ وما كان يحدث بالسر أصبح
يحصل بالعلن تحت شعار مصلحة الأمة.
وأضاف الرئيس الأسد.. هل استقلت الجامعة عمليا بدولها.. وبالتالي بذاتها وهل نفذت قراراتها يوما ومسحت عنها غبار الأدراج وتمكنت من تحقيق ولو جزء يسير من
طموحات الشعوب أم هي ساهمت بشكل مباشر في زرع بذور الفتنة والفرقة.. وهل احترمت ميثاقها ودافعت عن دول أعضاء فيها انتهكت أراضيها أو حقوق شعبها.. وهل
أعادت شجرة زيتون واحدة اقتلعتها إسرائيل أو منعت هدم بيت عربي واحد في فلسطين العربية المحتلة.. وهل منعت تقسيم السودان أو حالت دون مقتل أكثر من مليون
عراقي أو أطعمت جائعاً في الصومال.
وتابع الرئيس الأسد.. نحن اليوم لسنا في صدد الهجوم على الجامعة لأننا جزء منها وإن كنا في زمن الانحطاط العربي ولا أتحدث لأن الجامعة أو لأن الدول العربية اتخذت
قراراً بإخراج سورية أو بتجميد عضويتها فهذا الموضوع لا يعنينا لا من قريب ولا من بعيد وإنما أتحدث لأنني لاحظت مدى الإحباط الشعبي الذي يجب أن نضعه في إطاره
الطبيعي.. فالجامعة حكم عليها منذ زمن طويل وعندما كنا نجلس في القمم العربية كنا نسمع الذم والقدح وتتردد أصداؤه داخل قاعات المؤتمرات وكنا نتحدث به كمسؤولين
عرب بشكل صريح ولكن البعض يخجل والبعض منا لا يعنيه هذا الموضوع.. إذا الخروج من الجامعة العربية أو تعليق العضوية وكل هذا الكلام ليس القضية.. والسؤال من
يخسر هل تخسر سورية أم تخسر الجامعة العربية.. بالنسبة لنا خاسرون مع الدول العربية طالما أن الوضع العربي سيىء وهذه حالة مزمنة ولا شيء جديداً ولا يوجد ربح..
ونحن نعمل منذ سنوات لتخفيف الخسائر لأن الأرباح غير ممكنة ولكن خروج سورية من الجامعة العربية يطرح سؤالاً.. هل يمكن للجسد أن يعيش من دون قلب.. ومن قال
ان سورية هي قلب العروبة النابض ليس سورياً بل جمال عبد الناصر هو من قال هذا الكلام وما زال مستمراً.
وأضاف الرئيس الأسد.. بالنسبة للكثير من العرب لديهم قناعة بهذا الموضوع والعروبة.. بالنسبة لسورية ليست شعاراً بل هي ممارسة.. فمن أكثر من سورية قدم للقضايا
القومية ودفع الثمن وما زال.. ومن أكثر من سورية قدم للقضية الفلسطينية تحديدا.. ومن أكثر من سورية قدم للتعريب في كل مكان.. في الإعلام.. وحتى أن هناك تشددا في
التعريب وفي المناهج التربوية.. ومن يقدم للعروبة أكثر.. ومن قام بعملية التعريب والإصرار على الثقافة العربية في مناهجه كما هي سورية الآن في كل الجامعات والمدارس.
وتابع الرئيس الأسد.. إن القضية بالنسبة لنا إذا ليست شعاراً وإذا كانت بعض الدول تسعى لتعليق عروبتنا في الجامعة فنحن نقول.. إنهم يعلقون عروبة الجامعة ولا يستطيعون
تعليق عروبة سورية.. فالجامعة بلا سورية تصبح عروبتها معلقة.
وقال الرئيس الأسد.. إذا كان البعض يعتقد أنه يستطيع أن يخرجنا من الجامعة فانه لا يستطيع إخراجنا من العروبة لان العروبة ليست قراراً سياسياً بل هي تراث وتاريخ.. أما
تلك الدول التي تعرفونها فهي لم تدخل العروبة ولن تدخلها لأنها لا تملك تراثاً ولا تقرأ التاريخ وإذا كانوا يعتقدون أنهم بالمال يشترون بعض الجغرافيا ويستأجرون ويستوردون
بعض التاريخ من هناك فنقول لهم.. إن المال لا يصنع أمما ولا يخترع حضارات وبالتالي وبحسب ما سمعت من كثير من السوريين.. وأنا أوافق حول هذه النقطة.. ربما بموقعنا
الحالي نكون أكثر حرية في ممارسة عروبتنا الحقيقية والصافية التي كان المواطن السوري أفضل من يعبر عنها عبر تاريخه.
وأضاف الرئيس الأسد.. لذلك نستطيع أن نقول انهم بهذه المحاولة قد لا يركزون كثيراً على إخراج سورية من الجامعة وإنما يركزون أكثر على تعليق العروبة لكي يبقى اسمها
فقط جامعة عربية ولكنها لن تكون لا جامعة ولا عربية وإنما ستكون جامعة مستعربة لكي تتناسب مع سياساتهم ومع الدور الذي يقومون به على الساحة العربية.. وإلا كيف نفسر
هذا اللطف غير المعقول وغير المسبوق مع العدو الصهيوني في كل ما يمارس.. وهذا الحسم والتشدد مع سورية.. ونحن نسعى منذ سنوات لتفعيل مكتب مقاطعة إسرائيل ودائما
تأتينا الأعذار بأن هذا الشيء لم يعد مقبولا في هذا الوقت.. ولكن خلال أسابيع يفعلون مقاطعة سورية أي أن هدفهم استبدال سورية بإسرائيل وهذا مجرد نموذج ونحن لسنا ساذجين
ونعرف هذا الوضع العربي منذ زمن طويل ولم نتعلق بأوهام وأردنا من صبرنا على هذه الممارسات قبل الأزمة وخلالها بأن تظهر لمن لديه شكوك حول سوء النوايا المنمقة والمغلفة
بكلام جميل أن تظهر لهم سوء النوايا وخبث الأهداف وأعتقد أنها الآن أصبحت واضحة للكثيرين.
وتابع الرئيس الأسد.. كنا ندرك كل ذلك ولكننا من منطلق العروبة الصادقة واستعادة الفكرة الأساسية للجامعة العربية والتي تساندنا فيها بعض الدول الشقيقة الحريصة على أن تعود
الجامعة العربية جامعة وعربية لم نغلق الباب على الحلول والاقتراحات ولن نغلق أي باب على أي مسعى عربي طالما أنه يحترم سيادة بلادنا واستقلالية قرارنا ويحرص على وحدة شعبنا.
وقال الرئيس الأسد.. إن كل هذه التراكمات السلبية على الساحة العربية على مدى عقود يضاف إليها الحالة الراهنة أدت إلى أن يصب البعض من مواطنينا جام غضبهم على العروبة التي
التبست مع الجامعة أو مع أداء بعض المستعربين على نحو خاطئ إلى حد تنكرهم لها.
وأضاف الرئيس الأسد.. إن وطننا العربي بتنوعه الواسع يرتكز ببنيته الاجتماعية على دعامتين قويتين متكاملتين بأبعادهما الحضارية هما العروبة والإسلام.. وكلتاهما عظيم وغني
وضروري.. ولا يمكن بالتالي أن نحملهما وزر الممارسات البشرية الخاطئة كما أن التنوع الإسلامي والمسيحي في بلادنا هو دعامة عروبتنا وأساس قوتنا.. وعندما نغضب من العروبة
أو نتنكر لها بسبب ما قام به البعض على هذه الساحة العربية الواسعة.. ففي ذلك تجن كبير.. فكما رفضنا تعميم أخطاء بعض المسؤولين على البلاد كلها لا يجب تعميم أخطاء بعض
المستعربين على العروبة.. نحن الآن ما نقوم به كرد فعل تجاه العروبة.. كما قام الغرب به تجاه الإسلام وخاصة بعد 11 أيلول.
وتابع الرئيس الأسد.. نحن نقول ان هناك شريعة عظيمة هي الإسلام وهناك إرهابي يتغطى بالإسلام فعمن نبتعد.. عن الشريعة أم عن الإرهاب.. نذم الشريعة أم نذم الإرهابي.. نحارب
الدين الإسلامي أم نحارب هذا الإرهاب .. الجواب واضح .. لا ذنب للإسلام عندما يوجد إرهابي يغطي نفسه أو يلبس عباءة الإسلام.
وأضاف الرئيس الأسد.. إن الدين المسيحي دين المحبة والسلام فما ذنبه في حروب شنت تحت عنوان الدين المسيحي وفي جرائم ارتكبت في قلب أمريكا أو الدول الأوروبية من ناس
يدعون التمسك بقيم هذا الدين.. لا ذنب لهم وذات الشيء بالنسبة للعروبة.. لا يجوز أن نربط بين العروبة وبين ما يقوم به البعض من المستعربين وإلا فإننا نذهب باتجاه الخطيئة الكبرى
. هناك أشياء وجدت من خلال سياق تاريخي لا نستطيع برد فعل أو بقرار.. لأنها لم تأت بقرار.. أن نغيرها.. هناك سياق تاريخي وهناك إرادة إلهية بالنسبة للأديان والقومية لا يجوز أن
نتعامل معها برد الفعل.
وتابع الرئيس الأسد.. إن رد الفعل الأول كان طرح سورية أولا ومن الطبيعي أن تكون سورية أولاً فأي شخص ينتمي لوطنه قبل أن ينتمي لأي وطن آخر ولا يجوز أن يكون الوطن ثانياً ولا ثالثاً ولا رابعاً ولكن السياق الذي طرح فيه هو سياق انعزالي يعني سورية فقط.. لم تكن سورية أولاً وإنما كانت تعني أن سورية فقط.
وقال الرئيس الأسد.. إن كل إنسان ينتمي لمدينته أكثر من باقي المدن .. يرتبط بها بشكل طبيعي .. وكل إنسان يحب القرية التي عاش وتربى فيها أكثر من باقي القرى ولكن الأولى والثانية
لا تتناقض ولا تمنع أن يكون هذا الإنسان وطنيا ويحب كل الوطن.. فأن نكون سوريين لا يمنعنا بأن نكون عرباً وإذا كنا عرباً لا يوجد تناقض بين عروبتنا وسوريتنا.
وأضاف الرئيس الأسد.. لذلك علينا أن نؤكد على هذه النقطة بأن العلاقة بين العروبة والوطنية هي علاقة وثيقة وضرورية للمستقبل وللمصالح ولكل شيء وهي ليست قضية رومانسيات ولا مبادئ فقط بل هي مصالح .. فإذا فصلنا هذا الأمر عن ردة الفعل فعلينا أن نعرف دائما أن العروبة هي انتماء لا عضوية.. العروبة هي هوية يمنحها التاريخ لا شهادة تمنحها منظمة.. العروبة
هي شرف يتمثل بالشعوب العربية وليست عاراً يحمله البعض من المستعربين على الساحات السياسية في العالم أو في الوطن العربي.
وتابع الرئيس الأسد.. قد يقول البعض ان كل هذا الكلام عن العروبة.. ونحن نتحدث عن العرب والعروبة.. لا يوجد في سورية إلا عرباً.. فأقول.. من قال إننا نتحدث عن عرق عربي.. لو
كانت العروبة هي فقط عرق عربي لما كان لدينا الكثير لكي نفخر به.. فآخر شيء في العروبة هو العرق.. والعروبة هي حالة حضارية وهي المصالح المشتركة والتاريخ المشترك والإرادة المشتركة والأديان المشتركة وهي كل شيء مشترك بين القوميات المختلفة التي تتواجد على هذه الساحة وآخر شيء العرق .. وقوة هذه العروبة هي في تنوعها وليس في انعزالها ولونها الواحد.
وتابع الرئيس الأسد.. إن العروبة لم تبن من قبل العرب.. العروبة بنيت من كل من ساهم في بنائها من الأصول غير العربية التي تشكل هذا المجتمع الغني الذي نعيش فيه.. قوة العروبة بغناها.. لو كانت هناك مجموعة من الأصول غير العربية وأرادت اليوم أن تغير تقاليدها وعاداتها أو تستغني عنها أو تذوب فسنقف في وجهها ونقول.. لا نقبل بهذا الأمر لأنكم تضعفون العروبة.. فإذا.. نحن قوتنا في العروبة بالانفتاح والتنوع وإظهار مكوناتها وليس بدمجها لكي تظهر وكأنها مكون واحد لأن العروبة اتهمت ظلماً عبر عقود بأنها شوفينية وهذا الكلام غير صحيح وإذا كان هناك شخص شوفيني لا يعني بأن العروبة شوفينية بل هي حالة حضارية.
وقال الرئيس الأسد.. إن كل ما سبق لن يؤثر على رؤيتنا للوضع الداخلي في سورية وكيفية التعامل معه ولا شك أن الأحداث الراهنة وتداعياتها قد طرحت كماً هائلاً من التساؤلات والأفكار
التي تهدف إلى إيجاد حلول مختلفة للوضع الحالي الذي تمر به سورية وإذا كان الأمر طبيعيا وبديهيا إلا أنه لا يمكن أن يكون إيجابياً وناجعاً إلا عندما ينطلق من ضرورة مواجهة المشكلة
وليس الهروب منها .. أي عندما ينطلق من الشجاعة لا من الذعر ومن الإقدام لا من الهروب إلى الأمام.
وأضاف الرئيس الأسد.. إذا أردنا أن نتحدث في الشأن الداخلي واعتقد هو محور الاهتمام بالنسبة للسوريين الآن لابد من أن نحدد الأمور.. فهناك أفكار كثيرة وقد تكون جيدة ولكن إن لم
يكن هناك إطار لهذه الأفكار تصبح أفكارا بلا فائدة وأحيانا تصبح أفكارا ضارة فبدلا من أن تسير الأفكار باتجاه واحد تتناقض وتتصارع .. لذلك دعونا نضع بعض التعاريف قبل أن ندخل في التفاصيل.
وتابع الرئيس الأسد.. أولا لا يمكن أن نقوم بعملية إصلاح داخلي بدون التعامل مع الوقائع كما هي على الأرض سواء أعجبتنا أم لم تعجبنا.. لا نستطيع أن نتعلق بقشة في الهواء فلا القشة تحمل ولا الهواء يحمل وهذا يعني السقوط.. البعض تحت ضغط الأزمة يتحدث عن أي حل ويطالب بأي حل.. ولن نقوم بأي حل قد يؤدي بالبلد إلى الهاوية أو قد يؤدي إلى تعميق الأزمة وإلى الدخول في نفق لا يمكن الخروج منه.. لذلك ضغط الأزمة لا يدفعنا للقيام بأي خطة حتى لو كان الزمن ضروريا لكنه ليس أهم من نوعية الحل الذي نقوم به.
وقال الرئيس الأسد.. نحن اليوم نتعامل مع جانبين في الإصلاح الداخلي.. الأول هو الإصلاح السياسي والجانب الآخر هو مكافحة الإرهاب الذي انتشر بشكل كبير مؤخراً في مناطق مختلفة
من سورية.. ففي العملية الإصلاحية هناك من يعتقد بأن ما نقوم به الآن هو طريق لحل الأزمة أو هو كل الحل للأزمة.. وهذا كلام غير صحيح.. نحن لا نقوم به لهذا السبب فعلاقة الإصلاح
مع الأزمة علاقة محدودة وفي البداية كان لها دور أكبر عندما قررنا أن نقوم بعملية فرز ما بين من يدعي الإصلاح لأهداف تخريبية وبين من يريد الإصلاح فعلاً.. وهذا الفرز تم.. لماذا لا
يوجد علاقة بينهما.. وهذه الرؤية هي رؤيتي منذ البداية.. ولكن لم يكن من السهل الحديث فيها كما قلت في البداية لأن الأمور لم تكن واضحة بالنسبة للكثير من السوريين كما هي واضحة الآن.
وتساءل الرئيس الأسد .. ما هي العلاقة بين العملية الإصلاحية والمخطط الخارجي.. وإذا قمنا اليوم بالإصلاح هل ستتوقف المخططات الخارجية تجاه سورية.. أنا أريد أن أقول لكم شيئاً.. نحن نعرف الكثير من الحوارات التي تدور في الخارج وخاصة في الغرب حول الوضع في سورية.. لا أحد من هؤلاء يهتم لا بعدد الضحايا ولا بالإصلاحات ولا ما سيأتي ولا ما تم إنجازه.. الكل يتحدث عن سياسة سورية وهل تغير سلوك سورية من بداية الأزمة حتى هذا اليوم.
وقال الرئيس الأسد.. من جانب آخر هناك من أتى لكي يساوم.. أي لو قمتم بواحد واثنين وثلاثة وأربعة... فالأزمة على الأقل في جزئها الخارجي وأذياله الداخلية ستتوقف فوراً.. إذا.. لا علاقة بين الإصلاح والجزء الخارجي لان هذا الجزء من المخطط هو ضد الإصلاح الذي سيجعل سورية أقوى.. وإذا كانت سورية أقوى فهذا يعني تكريس النهج السوري وكلنا نعلم أن النهج السوري غير مرغوب خارجيا بل مكروه من كثير من الدول التي تريد منا أن نكون عبارة عن إمعات.
وأضاف الرئيس الأسد .. النقطة الثانية تتجسد في طبيعة العلاقة بين الإصلاح والإرهاب.. فإذا قمنا بالإصلاح هل سيتوقف الإرهابي وهل هذا الإرهابي الذي يقتل ويخرب يسعى لقانون أحزاب أو لانتخابات أو لإدارة محلية أو ما شابه.. الإصلاح لا يعني الإرهابي ولا يهمه.. والإصلاح لن يمنع الإرهابي من القيام بإرهابه.. فإذا.. ما هو المكون الذي يعنينا.
وتابع الرئيس الأسد.. إن الجزء الأكبر من الشعب السوري هو الذي يريد الإصلاح وهو الذي لم يخرج ولم يخالف القانون ولم يخرب ولم يقتل.. والإصلاح بالنسبة لنا هو السياق الطبيعي لذلك أعلنا عنه على مراحل في العام 2000 وأنا تحدثت في خطاب القسم الاول عن التحديث والتطوير وكنت أركز في ذلك الوقت على مؤسسات الدولة.. وفي العام 2005 تحدثنا عن الإصلاح السياسي.. وجزء مما نقوم به الآن هو ما طرح في المؤتمر القطري في العام 2005 وفي ذلك الوقت لم تكن هناك ضغوطات على سورية في هذا الإطار وإنما كانت هناك ضغوطات مختلفة باتجاه آخر ولم يكن هناك من يتحدث عن موضوع الإصلاح الداخلي فطرحناه لأننا نعتقد بأنه سياق طبيعي وليس قسرياً.. لا يمكن أن يكون قسرياً وهو حاجة طبيعية للتطوير ولا يمكن أن نتطور من دون أن نقوم بعمليات إصلاح.. تأخرنا أم لم نتأخر هذا موضوع آخر.. لماذا تأخرنا موضوع آخر.. ولكن هو حاجة طبيعية ولو كان الإصلاح قسرياً أو جزءاً من الأزمة فسيفشل لذلك دعونا نفصل في حديثنا عن الإصلاح بين الحاجات الطبيعية وبين الأزمة.
وقال الرئيس الأسد.. إذا انطلقنا من الأزمة الحالية سيكون الإصلاح مبتوراً ومرتبطاً بالظروف الحالية المؤقتة.. أما بالنسبة للعقود المقبلة فالأمور تختلف وعلينا أن نربط ما قبل الأزمة بما بعد الأزمة بغض النظر عنها وننطلق من العملية الإصلاحية.. طبعا هذا الكلام ليس مطلقا ونحن نأخذ أحيانا بعين الاعتبار ما نمر به الآن في الإصلاح.. لا نفصله بشكل كامل كالجدول الزمني.. أحيانا نستعجل وأحيانا نفترض بأن رد فعل الناس بحاجة لتحرك باتجاه معين.. يعني يكون هناك بعض التأثيرات للأزمة ولكن لا نبني الإصلاح على الأزمة.. إذا بنيناه سنعطي المبرر للقوى الخارجية لكي تتدخل في أزمتنا تحت عنوان الإصلاح.. فلنتفق حول موضوع الفصل ونتعامل مع التفاصيل انطلاقاً من هذا الشيء.
وأضاف الرئيس الأسد.. طرحت في خطابي في هذه القاعة في حزيران الماضي خطة العمل وتحدثت بشكل أساسي حول المحور التشريعي بما يتعلق بالقوانين والدستور في ذلك الوقت ووضعت جدولاً زمنياً.. وبالنسبة للقوانين صدرت بأكملها تقريبا ضمن الجدول الزمني الذي حدد في ذلك الوقت.. الآن لو سمعنا من كثير من الناس حول هذا الموضوع سيقولون إننا لم نلمس نتائج وأنا أحب أن أتحدث دائما بشفافية حول المواضيع.. وكل موضوع على حدة.
وتابع الرئيس الأسد.. إن أول قانون أصدرناه هو رفع حالة الطوارئ.. وفي مثل هذه الظروف التي تمر فيها سورية هل يمكن لأي دولة الا أن تفرض حالة الطوارئ ومع ذلك لم نقم بهذا الشيء وأصررنا على رفع حالة الطوارئ.. والبعض من المواطنين السوريين اتهمنا بأننا نتنازل عن جزء من الأمن في سورية بسبب رفع حالة الطوارئ.. طبعاً هذا الكلام غير دقيق لأن رفع حالة الطوارئ أو حالة الطوارئ نفسها لا تعطي الأمن وإنما هي قضية تنظيمية.. وعندما يكون هناك حالة طوارئ يكون هناك إجراءات وعندما ترفع يكون هناك إجراءات مختلفة.. التنازل عن الأمن غير موجود.. لا يوجد دولة يمكن أن تقبل بالتنازل عن الأمن.
وقال الرئيس الأسد.. إن القوانين والإجراءات الموجودة حاليا تعطينا كامل الصلاحية لكي نقوم بعملية ضبط الأمن بغض النظر عن قانون الطوارئ وإن رفع حالة الطوارئ بحاجة لتأهيل الأجهزة المعنية من الأمن والشرطة وغيرها التي تتعامل مع المواطن.. وكلنا يعلم أن هذه الأجهزة منتشرة في كل مكان في سورية والبعض منهم لم يأخذ إجازات ولم ير عائلاته منذ أشهر فهل من المعقول والمنطقي والواقعي أن نقوم بتأهيله.. هذا الكلام مستحيل.. لن يكون هناك تأهيل في الظروف الحالية.. ومع ذلك نحن نصر على الأجهزة بأن يتم التأكيد على بعض الأساسيات من الأنظمة المتعلقة برفع حالة الطوارئ.
وتابع الرئيس الاسد.. عندما يكون هناك بيئة تخريب وقتل وفوضى وخرق للقانون وإذا كان هناك أخطاء فسوف تتضاعف مئات المرات وليس عشرات المرات لذلك علينا أن نتعامل ليس فقط مع النتائج وإنما أيضا مع الأسباب.. والنتائج هي الأخطاء التي نراها من قبل البعض ولكن الأسباب مرتبطة بالفوضى في حد ذاتها.. فعلينا أن نعمل من أجل ضبط الفوضى وبمعنى آخر لا يمكن أن نشعر بالنتائج الفعلية لرفع حالة الطوارئ في ظل الفوضى.. وطبعا هنا أنا أفرق بين الأخطاء بمختلف مستوياتها والقتل.
وأضاف الرئيس الأسد.. أولا.. لا يوجد غطاء لأحد.. موضوع القتل بحاجة الى أدلة.. البعض يعتقد أنه لم يتم إلقاء القبض على أي شخص ممن ارتكبوا أعمال قتل.. وأنا أقصد العاملين في الدولة.. وهذا الكلام غير صحيح حيث تم إلقاء القبض على عدد محدود في جرائم قتل وغيرها ولكن أقول محدودا لأن الأدلة المتوفرة بحد ذاتها كانت محدودة ومربوطة بهؤلاء الأشخاص.. ووجود الأدلة أو البحث عنها بحاجة لمؤسسات والمؤسسات بحاجة لبيئة وظروف والبيئة الحالية تعيق عمل هذه المؤسسات.. لكن أؤكد بأنه لا يوجد غطاء لأحد وأؤكد مرة أخرى على أنه لا يوجد أي أمر في أي مستوى من مستويات الدولة بإطلاق النار على أي مواطن ولا يحق إطلاق النار بحسب القانون إلا دفاعا عن النفس ودفاعاً عن المواطن وعند الاشتباك مع شخص مسلح يحمل السلاح.. يعني هناك حالة محددة في القانون.. وأؤكد على التعامل مع الأسباب والنتائج في هذا الموضوع.
وقال الرئيس الأسد.. وفيما يخص الأحزاب فقد صدر قانون الأحزاب وتقدمت أحزاب وأعطي الترخيص لأول حزب منذ أسابيع قليلة وهناك حزب ثانٍ على الطريق بعد أن توفرت فيه كل الشروط وهناك عدة أحزاب أخرى.. يعني تنتظر الجهة المعنية استكمال الأوراق أو الشروط المطلوبة لكي تعطي الترخيص.. ونحن لم نشعر بالأحزاب لأنها بحاجة إلى وقت.. ولكن بكل الأحوال بعد أن صدر قانون الأحزاب ونحن نقوم ليس بإعطاء الرخص فقط بل بتشجيع جهات كثيرة على أن تقدم من أجل أن يكون لديها أحزاب.. ولا أعتقد أن الدولة تتحمل المسؤولية في هذا المجال فنحن لن نقوم بتشكيل أحزاب أو بالظهور على الإعلام أو ممارسة نشاطات نيابة عن أي أحد فإذا.. لا توجد عقبات في هذا الموضوع والقضية قضية زمن.
وتابع الرئيس الأسد.. أما بالنسبة للإدارة المحلية فقد صدر القانون وحصلت الانتخابات في ظروف صعبة جداً ومن الطبيعي ألا تعطي النتائج المتوقعة بسبب الظروف الأمنية لأن المشاركة لم تكن بالنسبة للمرشحين أو الناخبين كما كان يفترض مع قانون جديد.. وكان هناك وجهة نظر تقول.. علينا أن نؤجل انتخابات الإدارة المحلية لمرحلة لاحقة.. وكان هناك وجهة نظر مختلفة وهو ما تبنيناه من أجل أن نقوم بعملية تبديل لأن أي تبديل سيكون إيجابياً وخاصة ان كثيرا من شكاوى المواطنين كانت حول أداء الإدارة المحلية ولذلك سرنا في هذا الموضوع ولكن بكل الأحوال كل ما يتعلق بالانتخابات لا يمكن أن يعطي نتائج إن لم يكن هناك مشاركة واسعة في الترشيح والتصويت لكي يكون هناك منافسة.. وإن لم يكن هناك منافسة لن تشعروا بهذا الموضوع وبالتالي ما يتعلق بالانتخابات بحاجة الى جزء من المسؤولية يحمله المواطن وليس فقط الدولة.
وأضاف الرئيس الأسد.. بالنسبة لقانون الإعلام فقد انتهت الحكومة الأسبوع الماضي من إعداد تعليماته التنفيذية وأصبح جاهزا للتنفيذ وهناك طلبات جاهزة لمحطات تلفزيونية وصحافة وغيرها.. أما قانون الانتخابات فقد صدر والهدف منه تأطير كل هذه الأفكار التي نسمعها على الساحة السياسية ومن لديه فكرة فليذهب إلى صندوق الانتخاب وهو الفيصل في كل شيء في هذا البلد.
وقال الرئيس الأسد.. إن القانون المهم هو قانون مكافحة الفساد وهو القانون الوحيد الذي تأخر لعدة أشهر لأنه قانون مهم جدا وفيه جوانب كثيرة جداً.. وأنا طلبت من الحكومة أن تدرسه بشكل واسع وبالتعاون مع مختلف الفعاليات والجهات وقد تم وضعه على الانترنت.. وكان هناك الكثير من المشاركات والأفكار المفيدة وقد انتهت الحكومة من دراسته وأرسل إلى رئاسة الجمهورية وأعيد مؤخراً إلى الحكومة.
وأضاف الرئيس الأسد.. إن قانون مكافحة الفساد قانون جيد وفيه نقاط مهمة جدا ولكن هناك نقطة تتعلق بهيئة التفتيش ففي القانون الحالي ألغيت هيئة التفتيش وحلت هيئة مكافحة الفساد مكانها ولكن قانون مكافحة الفساد يختص في قضايا الفساد فقط أي أنه يختص بقضية ضيقة غالبا هي ليست بقائمة للفساد وإنما التعامل مع الفساد بعد ظهوره بينما كانت هيئة التفتيش تأخذ مهام أوسع بما فيها تنظيم الإدارة ورفع مقترحات في مجال الإدارة ومراقبة عمل الدولة من الناحية الإدارية بالإضافة الى مكافحة الفساد.. ولذلك فإن إلغاء كل هذه المهام وربطها فقط بعنوان واحد هو الفساد شيء غير جيد وخاصة انه لا يمكن مكافحة الفساد بمعزل عن تنظيم الإدارة.
وتابع الرئيس الأسد.. لا يمكن أن نكافح الفساد لوحده لأن هذا خلل كبير عدا عن وجود نقاط أخرى وهناك مقترحات حول دمج هيئة التفتيش مع هيئة الرقابة المالية وهذا الموضوع ليس مهما فالأهم هو ما هي علاقة التفتيش مع هيئة مكافحة الفساد.. وإذا كان هناك إلغاء لهيئة التفتيش فهل ستقوم هيئة مكافحة الفساد بضم كل المهام الموجودة في الهيئتين أم تبقى هناك هيئتان وتأخذ كل واحدة مهام مختلفة أم يكون هناك تنسيق بينهما في موضوع الفساد.. ولذلك تمت إعادة هذا القانون للحكومة لحل هذه النقطة وبعدها سيتم إصدار قانون مكافحة الفساد.
وقال الرئيس الأسد.. لو صدر هذا القانون بأفضل الأحوال سيكون من السهل على الدولة مكافحة الفساد على المستوى المتوسط فما فوق.. ولكن من الصعب عليها أن تكافحه من مستوى ما دون متوسط من دون مساهمة المواطن والإعلام.. وهذا يعني أنه حتى هذه الهيئة لن تقوم هي بالملاحقة وانما ستتلقى المعلومات فعلينا أن نبحث عن المعلومات ونحولها إلى هذه الجهات وهذا يعني أن نجاح هذا القانون بحاجة الى وعي شعبي كبير.
وتابع الرئيس الأسد.. في إطار موضوع الفساد هناك كثير من الناس الذين ألتقي بهم يأتون إلي ويقولون نريد من الرئيس أن يحاسب.. وهنا أريد أن أوضح أن الرئيس لا يحل محل مؤسسات.. أنا أعالج قضية وقضيتين عندما أرى خطأ.. ولكن المؤسسة تحاسب الافا أو تعالج آلاف القضايا وعندما يحل الرئيس محل المؤسسات ولو كان يقوم بعمل صحيح هذا ليس مطمئناً ولذلك يجب علينا العمل من أجل تفعيل المؤسسات.
وأضاف الرئيس الأسد.. أنا أقول لجميع المواطنين الذين التقي بهم انني سأهتم بهذا القانون وبتفعيل هذه المؤسسات وأريد أن أرى مكافحة الفساد بالأقنية القانونية الطبيعية وعندها نحل مشاكل آلاف وعشرات آلاف ومئات آلاف وملايين من السوريين.. فأنا أركز دائماً على العمل المؤسسي ولو قمت بحل مشكلة فهي مشكلة فردية ونحل مشكلة شخص لا نحل مشكلة آلاف الأشخاص.
وقال الرئيس الأسد.. أما المحور الآخر في الإصلاح فهو الدستور وقد صدر المرسوم الذي شكلت بموجبه لجنة تقوم بإعداد الدستور وأعطيت مهلة زمنية أربعة أشهر وأعتقد أن اللجنة أصبحت في المراحل الأخيرة وهذا الدستور سيركز على نقطة أساسية جوهرية هي التعددية الحزبية والسياسية.. وقد كانوا يتحدثون عن المادة الثامنة فقط وقلنا انه يجب أن نعدل كل الدستور لأن هناك ترابطاً بين المواد.. والدستور سيركز على أن الشعب هو مصدر السلطات وخاصة من خلال الانتخابات وتكريس دور المؤسسات وحريات المواطن وغيرها من الأمور والمبادئ الأساسية.

وأضاف الرئيس الأسد.. لقد كان هناك سؤال .. لماذا قمنا بالإصلاح القانوني قبل تغيير الدستور.. وهنا أقول.. منطقياً يجب أن نبدأ بالدستور وبعدها نأتي بالقوانين وهذا الكلام صحيح من الناحية المنطقية.. ولكن ضغط الناس والتشكيك بمصداقية الدولة بأنها ترغب بالقيام بإصلاح حقيقي دفعنا الى العمل بالتوازي.. والقوانين أسرع بالوقت فهي تأخذ بضعة أشهر وهذا أقل مما يحتاجه الدستور وإذا تناقض المنطق مع الواقع فنحن نسير مع الواقع وعلى كل الأحوال هذه ليست قضية مهمة.. والمهم عندما تصدر القوانين ويصدر الدستور سنكون في مرحلة جديدة وهي ليست انتقالية وهذا بالنسبة للجانب التشريعي.
وحول المواعيد المتعلقة بالدستور قال الرئيس الأسد.. بعد أن تنتهي اللجنة في المدة المحددة من إنجاز الدستور كان هناك عدة طروحات إما أن يقوم الرئيس بإصدارها بمرسوم أو أن تذهب إلى مجلس الشعب وتصدر بقانون وأنا رفضت الأولى والثانية.. وأؤكد على أن يكون هناك استفتاء شعبي لأن الدستور ليس دستور الدولة بل هو قضية تخص كل مواطن سوري.. ولذلك سنذهب إلى الاستفتاء بعد أن تنهي اللجنة أعمالها وتقدم الدستور وسنضعه في الأقنية الدستورية بهدف الوصول إلى الاستفتاء.. ومن الممكن أن يكون الاستفتاء على الدستور في بداية شهر آذار.
وأضاف الرئيس الأسد.. إن انتخابات مجلس الشعب مرتبطة بالدستور وخاصة أن معظم القوى السياسية تريد أن تكون انتخابات المجلس بعد الدستور وأنا كنت أفكر كما قلت في خطابي الأخير بأن تكون الانتخابات في نهاية العام الماضي أو في بداية هذا العام لكن وافقنا نزولا عند رغبة معظم القوى السياسية على أن تكون الانتخابات مرتبطة بالدستور الجديد كي تعطي الوقت لهذه القوى لتؤسس نفسها وقواعدها وتحضر نفسها للانتخابات.
وتابع الرئيس الأسد.. إن الجدول الزمني مرتبط بالدستور الجديد وإذا كانت المهلة الدستورية شهرين فإن الاستفتاء سيكون في شهر آذار ومن الممكن أن تكون الانتخابات في أوائل أيار أما إذا كانت المهلة الدستورية ثلاثة أشهر فيمكن أن تكون في أوائل حزيران وكل هذا يعتمد على الدستور الجديد.
وتابع الرئيس الأسد.. أما بالنسبة للأشياء التي يمكن أن نقوم بها كمبادرات فقد سمعنا كثيراً عن حكومة وحدة وطنية وأنا أحب أن أدقق دائماً في المصطلحات.. فلا يجوز أن نأخذ المصطلح دون أن نعرف المضمون.. فحكومة وحدة وطنية نسمع بها في دول فيها انقسام كامل على المستوى الوطني بين أطراف وحرب أهلية وأمراء طوائف وأمراء قوميات وأمراء حرب اجتمعوا على الطاولة بشكل مباشر أو من خلال ممثلين وشكلوا حكومة وحدة وطنية.. ونحن لا يوجد لدينا انقسام وطني.. لدينا مشاكل ولدينا انقسام في حالات معينة لكن لا يوجد لدينا انقسام وطني بالمعنى الذي يمكن أن يطرح.. وأنا أعرف أنهم لا يقصدون هذا الكلام لكنني لا أستخدم كلمة حكومة وحدة وطنية لهذا السبب.. فلا يوجد لدينا حكومة انشقاق وطني في كل الأحوال فالحكومات في سورية دائما هي حكومات متنوعة فيها المستقلون والأحزاب المختلفة.
وقال الرئيس الأسد.. الآن لدينا خريطة سياسية جديدة مع الأزمة.. ومع الدستور الجديد ومع قانون الأحزاب ظهرت قوى سياسية جديدة فلابد أن نضعها بالاعتبار فهناك من يطرح مشاركة هذه القوى السياسية في الحكومة بكل أطيافها والبعض يركز على المعارضة.. وأنا أقول.. إن كل الأطراف السياسية من الوسط إلى المعارضة إلى الموالاة والكل يساهم.. فالحكومة هي حكومة الوطن وليست حكومة حزب أو دولة.. وكلما وسعنا المشاركة كان هذا أفضل من كل النواحي وللشعور الوطني بشكل عام.. فتوسيع الحكومة فكرة جيدة.. ولا أعرف ما هي التسمية التي نطلقها.. فالبعض سماها وفاقاً وطنياً والبعض توسيع مشاركة.. والمهم أننا نرحب بمشاركة كل القوى السياسية وفي الواقع قمنا ببدء الحوار مؤخراً.. حوار ولو بالعناوين العامة مع بعض القوى السياسية لنأخذ رأيها في هذه المشاركة فكانت الجوانب إيجابية.
وأضاف الرئيس الأسد.. إذا تحدثنا عن مشاركة كل الأطياف بما فيها المعارضة فمن هي المعارضة.. كل شخص الآن يستطيع أن يسمي نفسه معارضة والتقيت انا بعدد من هؤلاء وكنت أسألهم سؤالاً من تمثل.. المعارضة تعني قاعدة شعبية ولا تعني بأنني معارض كشخص والآن لدينا شخصيات معارضة وتيارات معارضة.. ولكن المعارضة عادة هي حالة مؤسساتية وتظهر من خلال الانتخابات.. الآن لا يوجد لدينا انتخابات.. كيف نعرفها .. ومن يشارك .. وما هو حجم المشاركة.. لا يوجد لدينا الآن معايير قبل الانتخابات المقبلة.. كنا نستطيع أن نقول هذه الحكومة بهذا الشكل يمكن أن تتم بعد الانتخابات ولكن نحن نريد أن نستبق الأمور ونسرع الزمن ونبدأ الآن بالمشاركة قبل تلك الانتخابات.. إذا.. سنعتمد على معايير خاصة وليس على معايير مؤسساتية.
وتابع الرئيس الأسد.. نحن لم نخن الشعب والمعايير واضحة.. فماذا تعني المعارضة الوطنية .. لا نريد معارضة تجلس في السفارات أو معارضة تأخذ المؤشرات من الخارج حيث يقولون لها الان لا تحاوروا الدولة يعني ان الموضوع منته.. الانهيار بقي له بضعة أسابيع.. أجلوا الحوار الآن.. نحن لا نريد معارضة تجلس معنا وتبتزنا تحت عنوان الأزمة لتحقق مطالب شخصية ولا نريد معارضة تحاورنا بالسر كي لا تغضب أحدا ويقولون لنا نحاوركم لكن بالسر.
وقال الرئيس الأسد.. إذا أخذنا المعايير الوطنية والأشخاص أو الشخصيات الوطنية فإنها موجودة ونستطيع أن نبدأ مباشرة الآن بالعمل من أجل هذه الحكومة بعد أن فهمنا الموضوع.. وليسموها ما شاؤوا.. حكومة وحدة وطنية.. انقساما .. لم يعد هذا الأمر مهما على الإطلاق.. إذا.. سنبدأ بهذا الموضوع خلال فترة قصيرة جدا ولكن يبقى سؤال مهم .. هل الحكومة سياسية أم تقنية.. البعض طرح حكومة سياسية مصغرة.. هذا الكلام لا يمكن أن ينجح لعدة أسباب أولا.. نحن بلد فيها قطاع عام كبير وهذا القطاع العام ليس له استقلالية وكل مؤسسة تعتمد حتى الآن على الوزارة والوزير ومعاون الوزير والمديرين وغيرهم.
وتساءل الرئيس الأسد.. هل سيستطيع الشخص السياسي أن يقود قطاعاً تقنياً.. طبعاً هذا الكلام غير ممكن عدا عن أن مشاكل الناس الآن لا ترتبط فقط بالموضوع الأمني فهناك قضايا خدمية والكل يشكي منها الآن.. فهل ستأتي حكومة سياسية لتؤمن المازوت والغاز والدواء وإلخ... هذا الكلام غير واقعي في ظروفنا فلتكن حكومة موسعة وفيها مزيج من سياسيين ومن تقنيين تمثل القوى السياسية وإذا كانت تريد أن تمثل ويكون فيها الجانب التقني لا نخسر هذه ولا نخسر تلك.. أعتقد هذا الشكل هو الشكل الأفضل.. طبعاً مع ذلك أنا دائماً أحب ان أحاور وأناقش وأن نرى سلبيات كل طرح من الطروحات.. وأنا الآن أضع عناوين لم نحسمها بشكل نهائي ولكن أضع تفضيلات ممكن تغييرها من خلال النقاش.
وتابع الرئيس الأسد.. كان هناك سؤال عن الحوار الذي بدأ شهر تموز وكان المفترض أن نبدأ بالحوار الموسع وننتقل للحوار المركزي وقد ضغطت القوى المختلفة من أجل عكس الآية فوافقنا وقمنا بالمرحلة الأولى أو أنجزنا المرحلة الأولى من الحوار ولم تشارك كل قوى المعارضة وإنما شارك جزء منها فقط وقد انتقلنا إلى الحوار الموسع الذي كان حواراً مفيدا جدا وكانت هناك مشاركة واسعة جدا من مختلف الفعاليات في المحافظات حيث طرحت من نحو الشهرين العودة للمرحلة الثالثة من الحوار بشكل مركزي.
وقال الرئيس الأسد.. أستطيع أن أقول اننا نحن كدولة أو كحزب أو كسلطة مستعدون للبدء غدا بهذا الحوار ولا يوجد لدينا مشكلة ولكن جزءا من القوى في المعارضة غير مستعد.. فالبعض يريد أن يحاورنا بالسر من أجل مكاسب والبعض يريد أن ينتظر ليرى كيف تذهب الأمور لكي يحدد ومع ذلك لن ننتظر هذه القوى لكي نقوم بحوار بطريقة مهرجانية لكي يقال اننا نجري حواراً.. نحن الآن نحاور القوى الأخرى المستعدة للحوار بشكل علني.. ونتحدث حول هذه الافكارالتي طرحت قبل قليل وما أردت توضيحه بأن التأخير في موضوع الحوار لا يرتبط بسورية وحتى المبادرة العربية التي بدؤوا بها تحت فكرة الحوار مع كل القوى بما فيها القوى المعادية التي ارتكبت جرائم إرهاب في السبعينيات والثمانينيات وقد قلنا إنه لا يوجد لدينا مشكلة في الحوار حتى مع هذه القوى إذا أرادت أن تأتي إلى سورية ونحن نقدم كل الضمانات ولا يوجد لدينا أي قيود.. لدينا انفتاح كامل.. عندما نرى أن الجميع مستعد للحوار وتكون لديه وجهة نظر حول هذا الحوار ونحن على استعداد للبدء به مباشرة.
وتابع الرئيس الأسد.. ويبقى السؤال كنوع من الفضول حول هل سنكون مقبلين على تغييرات وتبديلات وعادة لا أتحدث حول هذه النقطة فعندما يكون هناك تبديل نبدل ولكن من الواضح من الكلام الذي طرح انفا اننا مقبلون على تبديلات فعندما نتحدث عن حكومة جديدة وشكل جديد وعندما تعلن القيادة القطرية منذ أسبوع عن مؤتمر قطري قريباً فنحن مقبلون على تبديلات جزء منها بدأ منذ أيام وأهم شيء في هذه التبديلات ان نركز في المستقبل على جيل الشباب لأن هذا الجيل يعتبر نفسه مهمشاً في كثير من الحالات في الوقت الذي وقف فيه بوجه هذه الأزمة ولاحظنا كم كان الشباب فاعلين في الدفاع عن وطنهم بكل ما تعني هذه الكلمة من معان خلال الأزمة.
واضاف الرئيس الأسد.. بكل الأحوال فإن سورية بحاجة لكل أبنائها الصادقين بغض النظر عن الانتماءات السياسية وعندما نتحدث الآن عن المرحلة المقبلة ونحن في بداية العام الجديد.. البعض يتحدث عن سورية الجديدة.. وأنا أقول لا يوجد لدينا سورية الجديدة وإنما لدينا سورية المتجددة.. فالتجدد عملية مستمرة ونحن نتحدث عن مرحلة جديدة وليس عن سورية جديدة.. وعلينا أن نستوعب كل مرحلة من المراحل وإذا لم نستوعب هذه المرحلة فكل ما قلناه ليس له قيمة وكل ما أتحدث عنه هو إجراءات وقوانين والأساس في نجاح عملية التطوير والانتقال في هذه المرحلة الجديدة التي تحدثت عنها هو الوعي.. واستطيع أن أعطي جواباً مباشراً عن هذه النقطة وأقول إن هذه الأشهر العشرة بكل مآسيها كانت مفيدة جدا بالنسبة لهذه الناحية حيث أثبت الشعب السوري أنه شعبٌ واعٍ وقادر على أن يقدم نموذجا لدولة عصرية تسبق بمراحل وقرون.. وأنا كنت أتحدث عن 150 عاماً إلا أننا نستطيع أن نسبق ب1000 عام تلك الدول التي تعطينا دروساً في الديمقراطية.. وأنا مطمئن لهذا المستقبل ولكن مع ذلك كلما تمكنا من تعميم حالة الوعي التي رأيناها كان هذا الموضوع أفضل.. وبمقدار ما رأيناه من وعي شامل في سورية هناك بؤر صغيرة من الجهل ولكنها تؤثر على الوضع العام ولا نريد لهذه البؤر ولبعض حالات الجهل أن تؤثر على عملية التطوير ونريد أقصى حد من الايجابيات والحد الأدنى من السلبيات.
وقال الرئيس الأسد.. إن الأمور في موضوع الإصلاح الداخلي أصبحت واضحة فبعد أن يصدر الدستور لا يوجد لدينا أي خطوات إضافية نقوم بها سوى الإجراءات.. وإذا كان هناك خلل في القوانين فيمكن بعد إصدار الدستور أن نعيد دراسة القوانين ونحن لم نقف عند هذه المرحلة من التطوير وسيكون هناك ملاحظات حول القوانين والممارسة ومن خلال الممارسة ستنكشف الأخطاء وعملية التجدد هي عملية مستمرة على المستوى التشريحي.
وتابع الرئيس الأسد.. إن ما يجري في سورية هو جزء مما هو مخطط له في المنطقة منذ عشرات السنين فحلم التقسيم فلا يزال يراود أحفاد سايكس بيكو لكن حلمهم ينقلب كابوساً اليوم فإذا كان البعض يعتقد أن زمن الصراع على سورية قد عاد فهو واهم فالصراع اليوم مع سورية وليس عليها وهزيمة سورية التي لن نسمح لهم بتحقيقها تعني هزيمة الصمود والمقاومة كما تعني سقوط المنطقة كليا بيد القوى الكبرى والهزيمة ليست بالضرورة عسكرية ولكن يمكن أن تتحقق من خلال نجاحهم في جعلنا ننكفئ على أنفسنا ونهمل أو ننسى قضايانا الكبرى وعلى رأسها القضية الفلسطينية.
وأضاف الرئيس الأسد.. إن هدفهم الذي يريدون تحقيقه في المحصلة هو سورية المنشغلة بقضايا ذاتية هامشية والمنعزلة ضمن حدودها القطرية لا حدودها الطبيعية القومية التاريخية وسورية المنكمشة والآيلة للفناء والزوال عبر الانقسام والتقسيم.. وهدفهم هو تفكيك الهوية والشخصية الثقافية لشعبنا التي كانت تحمينا من الهزائم بمختلف أنواعها.. وتفكيك هذه الهوية هو الذي يؤدي إلى الهزيمة الفعلية التي لم تحققها الحروب المتكررة بل يحققها تدمير بنية المجتمع الذي أنتج منظومات المقاومة الاجتماعية والثقافية التي أثارت قلقهم أكثر من أي منظومة أخرى لأنها أساس كل مقاومة والحاضن الفعلي لها ولكنهم لم ينجحوا في تدمير هويتنا ولا في زعزعة قناعاتنا بأن المقاومة هي في صلب هذه الهوية التي ستبقى راسخة كما كانت أبداً عبر التاريخ.
وقال الرئيس الأسد.. إن الدول تعيد ترتيب أولوياتها في حالة الحرب أو المواجهة والأولوية القصوى الآن والتي لا تدانيها أي أولوية هي استعادة الأمن الذي نعمنا به لعقود وكان ميزة لنا ليس في منطقتنا فحسب بل على مستوى العالم.. وهذا لا يتحقق إلا بضرب الإرهابيين القتلة بيد من حديد فلا مهادنة مع الإرهاب ولا تهاون مع من يستخدم السلاح الآثم لإثارة البلبلة والانقسام ولا تساهل مع من يروع الآمنين ولا تسوية مع من يتواطأ مع الأجنبي ضد وطنه وشعبه.
وأضاف الرئيس الأسد.. إن المعركة مع الإرهاب لن تكون معركة الدولة أو مؤسساتها فقط بل هي معركتنا جميعا وهي معركة وطنية من واجب الجميع الانخراط بها .. فالفتنة أشد من القتل .. وهي تفتت المجتمع وفي النهاية تقتله وهذا ما لن نسمح به لتبقى سورية محصنة عصية.
وتابع الرئيس الأسد.. إن الدولة القوية هي التي تعرف متى وكيف تسامح وكيف تعيد أبناءها إلى طريق الصواب فتنزع من أيادي المضللين بنادقهم المأجورة وتعيدهم إلى طريق بناء الدولة العصرية والحديثة والمحافظة على أصالتها وينابيع عروبتها.. وبمقدار ما علينا أن نضرب الإرهابيين بمقدار ما علينا أن نستعيد من وقع في الخطأ إلى جادة الصواب .. فهناك أشخاص وقعوا في الخطأ وهناك أشخاص غرر بهم وبعد أن بدؤوا في الخطأ قيل لهم الدولة ستنتقم منكم ولا يمكن أن تعودوا إلى الخلف فتابعوا في هذا الطريق.. والهدف أن يدفعوهم باتجاه الجريمة لكي يصلوا إلى نقطة اللاعودة.
وقال الرئيس الأسد.. إن الدولة كالأم التي تفتح المجال دائماً لأبنائها لكي يكونوا في كل يوم أفضل حفاظا على الاستقرار وحقنا للدماء لذلك في هذا الإطار كنا نصدر من وقت لآخر العفو تلو الآخر والبعض كان يعتقد بأن إصدار العفو يؤدي لمزيد من الخلل الأمني ولكن الحقيقة أن أغلب الحالات كانت معاكسة ففي معظم الحالات كانت النتائج إيجابية وخاصة عندما تم العفو بالتنسيق مع الأهالي والفعاليات المحلية في كل مدينة وقرية ومحافظة الذين التقينا بهم وتحدثنا إليهم وكان لديهم وعي كاف لكي يعيدوا أبناءهم الى طريق الصواب.
وأضاف الرئيس الأسد.. طبعا هناك حالات لا تنجح ولكنها ليست الحالة العامة ولذلك أعتقد أن الحزم والحسم ضروريان ولكن الاستمرار بالتسامح والعفو من وقت لآخر ضمن أسس واضحة وبآليات سليمة هو شيء ضروري ويجب أن نستمر به دون توقف. وتابع الرئيس الأسد.. سأشرح هذه النقطة لأن البعض لم يفهم تماماً ماذا نفكر عندما نصدر العفو في هذه الظروف الأمنية... لقد قمنا بالحوار مع كل القوى ما عدا المجرم الذي يرتكب الخطأ وأنا التقيت بعدد من هؤلاء في الأيام القليلة الماضية.. وقسم كبير منهم تغير تماماً عندما رأى أن الأمور تذهب باتجاه السلاح والقتل وذهب باتجاه التعاون مع الدولة التي كان يقف ضدها لأسباب قد تكون موضوعية وقد لا تكون.. لكن البعض أصر على غيه وهؤلاء وردت فيهم الآية الكريمة "في غيهم يعمهون" يعني من يصاب بالعمى البصري يعوضه الله بالأحاسيس الأخرى ويتفوق على أقرانه بالفن .. بالعلم .. بالأدب .. بأشياء مختلفة.. بالمهن.. ولكن من يصب بالعمى العقلي لا أمل منه فالعمى هو العمى العقلي وليس عمى العيون.
وقال الرئيس الأسد.. البعض من هؤلاء يعتقد فعلا بأنه ثائر.. فتعالوا نرى ماذا فعل هؤلاء وما هي مواصفاتهم.. هل يمكن لثائر أن يسرق سيارة أو بيتا أو منشأة وهل يمكن للثائر أن يكون لصاً.. بالنسبة لنا صورة الثائر هي صورة ناصعة ومثالية وغير ملطخة وفيها شيء خاص جدا وقد قاموا بعمليات اغتيال غدر لشخصيات مختلفة بريئة في الدولة وخارج الدولة.. فهل يمكن للثائر أن يتصف بالجبن وبالغدر... هم منعوا المدارس من القيام بمهامها وواجباتها على مستوى المجتمع وذات الشيء بالنسبة للجامعات.. فهل من الممكن أن يكون هناك ثائر ضد العلم.. في بعض المناطق انخفض التدريس إلى النصف.. يعني أصبحنا نخرج نصف متعلم ..نصف جاهل.. ومع ذلك لدينا جيش آخر غير القوات المسلحة والأمن والشرطة وقوات حفظ النظام هم العاملون في المجال التربوي تحديدا في المدارس في بعض المناطق التي انخفض فيها التدريس خمسين بالمئة .. كانت نسبة الدوام 85 بالمئة وهم يخاطرون بحياتهم من أجل أن تستمر العمليات التربوية وحتى نهاية عام 2011 كان عدد الشهداء من الأساتذة والمعلمين في الكادر التربوي قد قارب الثلاثين شهيدا وعدد المدارس التي أحرقت أو خربت أو دمرت قارب الألف.
وأضاف الرئيس الأسد.. أوجه باسمكم تحية لكل العاملين في المجال التربوي.. للمدرسين والموجهين والأذنة في المدارس وللإداريين وغيرهم.. فهل من الممكن أن تكون هناك ثورة ضد العلم وثورة ضد الوحدة الوطنية أو ثائر يستخدم ألفاظا وشعارات تفتيتية في المجتمع.. هل من الممكن أن يكون الثائر ضد المواطن يقطع عنه الغاز الذي يحتاجه يومياً في أمور الطبخ والطعام لكي يموت من الجوع ويقطع عنه المازوت والوقود لكي يموت من البرد ويقطع عنه الدواء لكي يموت من المرض ويقطع الأرزاق ويحرق المعامل والمنشآت الحكومية والخاصة لكي يجعل الفقراء أشد فقراً.
وتابع الرئيس الأسد .. إن هذه ليست ثورة .. فهل من الممكن أن يعمل الثائر لمصلحة العدو بما يعني ثائراً وخائناً.. هذا غير ممكن.. وهل من الممكن أن يكون من دون شرف ولا أخلاق ولا دين.. لو كان لدينا فعلا ثوار حقيقيون بالصورة التي نعرفها لكنت أنا وأنتم وكل الشعب الآن نسير معهم وهذه حقيقة.
وقال الرئيس الأسد.. إن السؤال الأساسي الذي طرح معي بشكل مكثف يبقى متى وكيف تنتهي الازمة.. وطبعا هذا سؤال صعب ولا نستطيع أن نعطي جواباً من دون معطيات وهناك أشياء نعرف معطياتها وهناك أشياء لا نعرفها .. وأول نقطة.. لا نعرف معطيات تحديدا .. ولكن نستطيع أن نستقرئ.. فالمؤامرة تنتهي عندما يقرر الشعب السوري أن يتحول إلى شعب خانع وعندما نخضع ونتنازل عن كل تراثنا.. تراث حرب 1973 حرب تشرين التحريرية وعندما نتنازل عن مواقفنا القومية وعندما دافعنا عن لبنان في عام 1982 وكانت منطلق المقاومة في ذلك الوقت والتي أدت بالمقاومة إلى تحرير لبنان في العام 2000 وعندما نتنازل عن وقوفنا إلى جانب المقاومة في عام 2006 وفي 2008 في لبنان وفي غزة وعندما نقدم مجانا التنازلات كلياً أو جزئياً في عملية السلام وتحديداً في أراضينا المحتلة في الجولان وعندما نتنازل عن مواقفنا القومية تجاه القضية الفلسطينية .. هذا الموقف القومي الذي حملناه عبر التاريخ منذ عام 1948 وعندما نقبل أن نكون شهود زور على ما يحصل تجاه المسجد الأقصى الآن من عملية تدمير منهجية لا نسمع عنها إلا فيما ندر.
وتساءل الرئيس الأسد لا أعرف إذا كانت الجامعة العربية ستشكل لجنة لمعالجة هذا الموضوع.. ولا أعتقد ذلك لأن هذا الموضوع لا يهم سوى مليار وثلاثمئة مليون مسلم .. لا يستحق الاهتمام .. ولذلك لن يقوموا بذلك وهذا فقط للمقارنة.
وأضاف الرئيس الأسد.. إن الشعب السوري لن يخضع لعدة أسباب أولاً.. للمبادئ التي تربى عليها المواطن السوري وثانيا.. لان النماذج التي قدمت لنا من مسؤولين خاضعين أو سياسات خاضعة أو من دول خاضعة لا تبشر بالخير.. فدائما في كل الظروف وفي أسوأ الظروف كان وضع سورية أفضل من وضع كل تلك الدول حتى من يظهر بأن وضعه جيد الآن فالأعراض لم تظهر وستظهر في يوم من الأيام.
وقال الرئيس الأسد.. إن هذه الأمور نختصرها بكلمة واحدة هي الكرامة السورية فلا يمكن أن نتنازل عن الكرامة لأن هذه الكرامة هي أغلى ما يملكه الشعب السوري فكرامتنا أقوى من جيوشهم وأغلى من ثرواتهم.
وتابع الرئيس الأسد.. إن النقطة الثانية مرتبطة بالأولى.. متى تتوقف ومتى تنتهي.. عندما يتوقف تهريب السلاح الذي يأتي من الخارج والأموال وهذه النقطة مرتبطة بالأولى.. وعندما نخضع ونتنازل سنصل إلى النقطة الثانية.. ولكن ما أعرفه تماما أن المؤامرة تنتهي وتتوقف عندما ننتصر عليها ولا يجوز أن نكون منفعلين.. وتنتهي متى ننهيها ويمكن أن ننتصر عليها أولا عندما ننتصر عليها في الخارج سياسيا وفي الداخل وعندما ننتصر على الذراع الخطيرة لهذه المؤامرة وهو الإرهاب.. أما النقطة الثانية فهي مرتبطة بوعينا فننتصر على المؤامرة عندما ننتصر على أهوائنا وانفعالاتنا وعندما نعود الى العقل والمحبة الصافية التي كانت عليها سورية والحمد لله فهذه الحالة عامة ولكن أنا أتحدث عن بعض البؤر.
وأضاف الرئيس الأسد.. سورية قوية لا شك في هذا الشيء ولكن القوة ليست شيئا مطلقا فالإنسان القوى صحيح الجسم تنخفض أو تضعف مناعته وعندما تضعف مناعته يصاب بالمرض فالقوة ليست شيئاً مطلقاً ولكن الموت والانهيار ليسا شيئاً حتمياً.. هذه المناعة تضعف عندما تكون هناك فوضى والفوضى والأحداث التي حصلت في سورية أضعفت هذه المناعة وعندما ضعفت هذه المناعة ضرب الإرهاب وبالتالي كل من يسهم في الفوضى الآن هو شريك في الإرهاب وشريك في سفك الدماء السورية ولا نستطيع أن نفصل الأولى عن الثانية ولا نستطيع أن نكافح الإرهاب من دون أن نكافح الفوضى فكلاهما مرتبط وهذه النقطة يجب أن تكون واضحة بمعنى أن المناعة تضعف عندما يضعف الوعي الوطني.
وقال الرئيس الأسد.. أنا هنا أتحدث عن أصحاب النية الطيبة أما سوء النوايا فلا يعنينا .. وكنا نقول لأصحاب النية الطيبة في البداية إن هناك مؤامرة خارجية ويقولون هذا نوع من إلقاء المسؤولية على الآخرين فنقول لهم .. هناك سلاح ويقولون هذه فبركات إعلامية من قبل الدولة .. والآن أصبحت الأمور واضحة ولكن متأخرة .. ولا يمكن لهذا الإرهاب أن يظهر فجأة فهناك مراحل بدأت منذ البداية فكان هناك إرهاب صغير بالحجم وبنوعية السلاح وبالمساحة الجغرافية وكبر حتى وصل إلى هذا المستوى وهذه المرحلة.
وأضاف الرئيس الأسد.. نحن تأخرنا وهم تأخروا حتى فهموا هذا الشيء وهذا كان عقبة أساسية ولكن تأخرنا لا يعني بأننا وصلنا إلى نقطة اللاعودة أو أن الأمور غير عكوسة .. المهم الآن أن نقف في صف واحد وعندما تصبح القضايا وطنية لا يعود هناك خلافات .. نختلف وهناك صندوق انتخابات نذهب إليه .. نأتي بحكومتنا ونأتي ببرلماننا فهذا موضوع آخر .. ولكن عندما يهدد الوضع الدول والأمم التي تحترم نفسها فهي تتوحد وتضع الخلافات جانبا والكل يقف صفا واحدا ولا يوجد لون رمادي في هذه الحالة ومن يقل إنه رمادي يظهر نفسه بأنه رمادي أو في الوسط ومن يقف في الوسط في القضايا الوطنية يخن الوطن .. لا يوجد خيار فيجب أن نقف صفا واحدا وكلنا مسؤول وكلنا نساهم بالقول والكلمة والفعل وبأي طريقة.
وقال الرئيس الأسد.. النقطة الثانية عندما نضع الخلافات علينا بالتوازي أن نفرق بين أخطاء الأشخاص والمؤسسات وقلت هذا الكلام سابقا فالمؤسسات لا تخطئ وإنما هي تتبنى سياسات خاطئة وهذا موضوع آخر ولكن الأخطاء هي أخطاء أفراد وعلينا أن نفرق بين أخطاء الأفراد وسياسات المؤسسات.. ونحن نتبع سياستين الأولى .. هي الاستمرار في الإصلاح والثانية.. هي مكافحة الإرهاب .. فهل يستطيع أن يقول أي شخص أن هذه السياسة خاطئة أو أنه ضد الإصلاح ومع الإرهاب .. هذا كلام مستحيل طبعا ولكن في الإعلام الذي نراه الآن لا يوجد شيء مستحيل وأنا أتحدث هنا على الساحة السورية.
وتابع الرئيس الأسد .. عندما نضع هذه الأمور جانبا ماذا يعني هذا الكلام .. يعني بأننا نقف صفاً واحداً مع مؤسسات الدولة.. نساعدها ونساعد الجيش والأمن ونحتضنهما معنويا ولو عدنا للسبعينيات والثمانينيات عندما قام إخوان الشياطين الذين تغطوا بالإسلام بأعمالهم الإرهابية في سورية في البداية كان هناك الكثير من السوريين غرر بهم وكانوا يعتقدون بأنهم فعلا يدافعون عن الإسلام فلم يأخذوا أي موقف حتى ظهرت الأمور .. بدأ الحسم وكان الحسم سريعا عندما وقف الشعب مع الدولة في ذلك الوقت وطبعا استغرقت هذه الأمور والاغتيال والقتل ست سنوات .. ونحن لا نريد أن ننتظر كل ذلك الوقت فالأمور واضحة بالنسبة لنا جميعا .. إذا وقفنا الآن واحتضنا الأمن والأجهزة المختلفة المختصة فأنا أعتقد أن النتائج ستكون حاسمة وسريعة لأن الإرهاب يضرب وكلما ضرب الإرهاب كان ثمن الإصلاح أكبر وكان الإصلاح أصعب.
وأضاف الرئيس الأسد.. القضية قضية سباق بين الإرهابيين والإصلاح.. فالإرهاب ومن يقف خلف الإرهاب لا يريد أن يصلح ويريد أن نصل إلى مرحلة نقول الآن لم يعد وقت الإصلاح.. دعونا نهتم بالإرهاب ليكون لديه حجة ليستفرد بالتدخل في سورية.
وقال الرئيس الأسد.. مؤخراً لمسنا كلنا قلق الناس واستياءهم وغضبهم عبر التلفزيون والانترنت والإذاعات وكل الأماكن والكل يطالب بالحسم.. طبعاً هذا الموضوع محسوم بالنسبة لنا فالتعامل مع الإرهاب لا بد أن يكون بأشد الطرق القانونية ونحن نحرص على القانون لأننا نحرص بنفس الوقت على دماء الأبرياء ولا نريد أن يكون ثمن مكافحة الإرهاب دماء الأبرياء ولكن المشكلة أنهم بدؤوا بضرب الأبرياء والآن يقتل الشعب السوري ولا علاقة لمن قتل بانتمائه السياسي فقد يكون معارضاً للدولة ولكنهم يقتلون الشعب السوري ويعاقبونه لأنه رفض أن يتخلى عن أخلاقه وأن يتحول إلى مرتزقة وأن يبيع الضمير فكان لا بد من معاقبته في كل مكان.
وأضاف الرئيس الأسد.. علينا أن نتوحد وأن نحسم ولكن المحور الأساسي هو كيف يقف المواطن مع الدولة وفي بعض الحالات دخل الجيش إلى مدينة وكان هناك من يسيطر عليها من الإرهابيين ولا أريد أن أقول يحتل .. فقام أشخاص من سكان المنطقة بتشكيل فرق لحماية مجنبات الجيش لكي يدخل وفي مناطق أخرى شكلوا دوريات مراقبة لكي يمنعوا الإرهابيين من القيام بأعمال القتل والتخريب أو الفتنة في بعض المناطق ..وفي مناطق أخرى كانوا يدلون بمعلومات.. لدينا وسائل كثيرة وأنا اعتقد أننا يجب أن نبدأ الآن مباشرة حواراً بين الجهات المعنية في الدولة والمناطق المختلفة والفعاليات المختلفة لنرى كيف يمكن أن نحقق الأمن على كل الأراضي السورية.
وقال الرئيس الأسد.. أريد أن أمر على نقطة وحيدة مرتبطة هي موضوع المصالحة الوطنية كونها طرحت في هذا الإطار يعني إذا حسمنا وإذا وقفنا صفاً واحداً إلى أين نصل بعدها.. هناك من طرح في بداية الأزمة مصالحة وطنية.. المصالحة الوطنية هي في نهاية الأزمة أن الكل يسامح الكل ... نقول يعني الكل أخطأ مع الكل وهناك أخطاء كثيرة والكل يسامح الكل والانتقام لا يؤدي إلى نتيجة إيجابية والانتقام لا يبني بلدا ولا يعيد الدماء التي هدرت والفوضى تدمر الوطن كما نرى الآن.. وفقط التسامح يبني الأمم ويحقق المستقبل المزهر.
وتابع الرئيس الأسد.. إذا.. حالة المصالحة الوطنية تنطلق من هذا الشعور الموجود لدى المواطنين لأن البعض في بداية الأزمة طرح المصالحة الوطنية فهي بحاجة لشعور عام لدى المواطنين بأننا اقتربنا من نهاية الأزمة ونقف في مكان واحد غير منقسمين ولكن النقطة الأهم من هي الأطراف.. فالمصالحة الوطنية تقوم بين أطراف وهذه الأطراف لم تحدد فإذا.. نحن نصل للمصالحة الوطنية بالوعي الوطني ولا نصل إليها بقرار يأخذه الرئيس ويصدر قانونا وعفوا عاما... لأن الدولة تعفو عن طرف ولكن ماذا عن أطراف أخرى .. فهي حالة وطنية تلحق بقوانين وتشريعات وغيرها فإذا.. نحن لا بد من أن نصل لتلك المرحلة ولكن في التوقيت المناسب وأنا أرى أننا الآن نتيجة الوعي الشعبي الذي ظهر مؤخرا نستطيع أن نسير بهذا الاتجاه مع حسم الإرهاب على الساحة السورية.
وقال الرئيس الأسد.. لكي ننجح في كل هذه الإجراءات والإصلاحات والمواجهات والظروف المعقدة علينا أن نحذر المنهزمين نفسيا الذين يسعون لبث روح الهزيمة والإحباط بين المواطنين سواء انطلاقاً من أسبابهم النفسية أو لاعتباراتهم المصلحية .. فإذا قررت هذه القلة القليلة أن تساهم في هزيمة الوطن في الساحات الافتراضية فالشعب بغالبيته العظمى قرر الانتصار في ساحاته الحقيقية.
وتابع الرئيس الأسد.. إن المعارك الوطنية لها ساحاتها ورجالاتها ولا مكان فيها للأيدي المرتعشة والقلوب المذعورة .. وأما حصارهم فلن يرهب شعبنا ولن يتمكن من إذلاله فليس السوري من يبيع شرفه وعرضه مقابل المال وهذا ليس من قبيل الإنشاء اللفظي فنحن من أطعم دولا عربية عدة في سنوات عجاف.. وأنا أتحدث عن السنوات العجاف التي مرت من ثلاث أو أربع سنوات.. هناك أربع دول أكلت من القمح السوري إضافة إلى الشعب السوري.. ونحن من طور صناعته في الثمانينيات من دون احتياطي ولم يكن لدينا حتى جزء بسيط من الاحتياطي وكنا بالكاد ندفع الرواتب في ذلك الوقت وبالكاد نحصل على القمح من أجل الخبز.. وأقول للجيل الذي لا يذكر تلك المرحلة والذي لم يكن قد ولد ربما.. لا تسمح للخوف أن يدخل الى قلبك نتيجة الحرب الإعلامية التي تحصل تجاهك فسورية مرت بظروف أصعب بكثير حتى أمنيا كانت الظروف اصعب بكثير وتفوقنا عليها وانتصرنا.
وأضاف الرئيس الأسد.. إن الأزمات بكل ما تحمله من سلبيات أو مآس هي فرص للشعوب الأصيلة القادرة لكي تنجز واليوم نحن أقدر على تحويل كل ذلك إلى مكاسب من خلال الاعتماد على الذات إذا فكرنا بشكل علمي وجماعي بعيدا عن الأنانية وبذلك نعوض الخسائر في المدى القريب ونحولها لأرباح في المدى الأبعد.
وقال الرئيس الأسد.. إن أهم شيء ألا يظهر لدينا طبقة محتكرة تستغل الأزمات لكي تبني الثروات على حساب قوت ودماء الشعب.. وطبعاً هذه من مسؤوليات الدولة بأن تكافح هذه الحالة ونحن دائماً نوجه المؤسسات لكي تضبط هذا الموضوع ولكن نحن نعرف بأنه في ظروف الفوضى أيضا يتسلل الخلل إلى المؤسسات وهنا عقبة أخرى تعترضنا وهذه حقيقة ولكن بالتعاون نستطيع أن نجد الحلول لهذا الموضوع.
وأضاف الرئيس الأسد.. علينا أن نركز على الصناعات المتوسطة والصغيرة في الموضوع الاقتصادي وأن نركز على الحرف أولا نحو قاعدة عريضة من فرص العمل والمزيد من العدالة الاجتماعية.. نحن دائما نتحدث عن مقدار النمو ولكن لا نحدد ما هو الهرم .. قاعدة الهرم المستفيدة من هذا النمو .. وهذا النوع من الصناعات بالإضافة الى الحرف يخلق عدالة اجتماعية كبيرة وبنفس الوقت لا يتأثر كثيرا بالحصار الخارجي ولا يتأثر كثيرا بالظروف الأمنية لذلك بدأنا مؤخراً نركز بشكل كبير على المناطق الحرفية ولذلك دعم الحرف في هذه المرحلة ضروري جداً.
وقال الرئيس الأسد.. إن الزراعة في سورية قطعت مراحل جيدة بالرغم من كل الصعوبات واهتممنا بشكل مستمر بالفلاحين والعمال ولكن أعتقد بأن الاهتمام بموضوع الحرفيين وهذا المستوى من المهن لم يكن كما يجب.
وأضاف الرئيس الأسد.. إن جزءاً كبيراً من الحرب النفسية الآن الموجهة لسورية انتقل إلى الموضوع الاقتصادي عندما فشلوا في الموضوع الطائفي والموضوع الوطني وفي كل القضايا ذات الجانب السياسي.. طبعاً أسعار الأسهم والليرة لها تأثير ونعرف عندما تنخفض الليرة ترتفع الأسعار ولكن هذا ليس المعيار الوحيد بل هناك معيار أهم.. ما هو مقدار الإنتاج في سورية.. الإنتاج في سورية بشكل عام كان إنتاجا ضعيفا وفي السنوات الأخيرة مع الانفتاح تحولنا للاستهلاك وحتى المادة الموجودة في سورية نشتريها صناعة غير سورية وهذا أضر كثيرا في الاقتصاد.
وتابع الرئيس الأسد.. إذا.. علينا أن نركز على مستوى الإنتاج في سورية ونحن قادرون حتى في هذه الأزمة أن نزيد من هذا الإنتاج ويجب أن نعرف أنه لدينا نقاط قوة كبيرة فالمديونية في سورية قليلة جدا وعلاقاتنا مع الدول المختلفة لم تنقطع .. ولدينا الزيتون وأعتقد بأننا كنا في المستوى الخامس عالميا وهناك من يقول اننا قفزنا للمستوى الرابع أو الثالث ولست متأكدا من هذه النقطة .. نحن دولة صغيرة وأن نكون بهذا المستوى الخامس من بين مئات الدول فهذا شيء كبير جدا.. إضافة إلى إنتاج القمح.. فالأرض موجودة والمزارع موجود والأمطار موجودة بمعنى أنه لدينا نقاط قوة حقيقية لكن يجب أن ننظم العملية الاقتصادية ونستطيع أن نقلع حتى في قلب هذه الأزمة.
وأضاف الرئيس الأسد.. إنهم يحاولون التصوير بأن سورية معزولة وفي كل مرة يقولون هذا الكلام .. طبعا نقاط قوتنا هي الموقع الاستراتيجي وإذا أرادوا أن يحاصروا سورية فسيحاصرون معها منطقة كاملة .. فلدينا نقاط قوة نستطيع أن نواجه فيها.
وقال الرئيس الأسد .. بالنسبة للعلاقة مع الغرب.. فالغرب يقول مجتمعاً دولياً وبالنسبة له المجتمع الدولي هو عدد من الدول الكبرى الاستعمارية وكل العالم بالنسبة لهم عبارة عن ساحات وفيها عبيد يقومون بخدمة مصالحهم.
وأضاف الرئيس الأسد.. إن الغرب مهم بالنسبة لنا ولا نستطيع أن ننكر هذه الحقيقة لكن الغرب اليوم ليس هو الذي كان قبل عقد من الزمن فالعالم يتغير وهناك قوى صاعدة وهناك بدائل.. وهذا مهم ولكنه ليس الأوكسجين الذي نتنفس من خلاله وليس حبل النجاة الذي نغرق من دونه .. نستطيع أن نسبح لوحدنا ومع أصدقائنا ومع أشقائنا وهم كثر ولذلك قررنا في عام 2005 أن نتوجه شرقا ففي ذلك الوقت كنا نعرف بأن الغرب لن يتغير.. ما زال استعماريا بشكل أو بآخر .. فهو يتغير من الاستعمار القديم إلى الاستعمار الحديث وينتقل من الاستعمار الحديث أيام سايكس بيكو إلى الاستعمار المعاصر.. هي أساليب وأشكال ولكن لن يتغير.. فإذا.. علينا أن نتوجه شرقا ونحن كدولة بدأنا بهذا الإجراء منذ سنوات عدة وكانت زياراتي خلال السنوات الماضية تصب في هذا الاتجاه بشكل أو بآخر ولكن هذا لا يكفي ولا بد من توجه القطاع الخاص في سورية من أجل فتح أقنية مع هذه الدول.
وقال الرئيس الأسد.. إن علاقات معظم دول العالم جيدة مع سورية وحتى في ظروف هذه الأزمة والضغوط الغربية عليها بقيت مصرة على إقامة علاقات مع سورية وكل هذا لا يعني بأننا لن ندفع ثمنا وبأنه لن يكون هناك خسائر من الحصار ومن الظروف السياسية والأمنية ولكن نستطيع أن نحقق إنجازات تخفف من الأضرار.
وتابع الرئيس الأسد .. في هذه المرحلة تبقى نقطة أساسية وهي أن كل هذه الإنجازات مربوطة بموضوع الأمن .. يعني قطع الطرق وموضوع الغاز والمازوت أو يمر قطار في مكان فنلغي القطار وننقل المازوت أو الوقود أو الغاز بسيارات وتصبح الكلفة أكبر وكمية النقل أقل بما لا يتوافق مع استهلاك المواطن ولا مع استهلاك محطات الكهرباء أو أي منظومات أخرى .. فكل معيشتنا الآن مرتبطة بموضوع ضبط الحالة الأمنية لذلك نعود لهذا الموضوع لكي نتعاون جميعا من أجل حسمه كي لا نخون الأمانة كدولة ..والتي كلفنا بها تجاه المواطن.. فالأمن والاقتصاد وكل هذه الأشياء هي أشياء أساسية بالنسبة للمواطن السوري.
وأضاف الرئيس الأسد.. بالرغم من كل هذه الظروف المعقدة فإن ثقتي بالمستقبل كبيرة وهي في ذلك تنطلق منكم ومن حناجركم التي هتفت بالعزة والكرامة والتحدي عندما ملأتم بالملايين عشرات المدن والساحات على امتداد الوطن وأقول لكم وأنا كما عهدتموني دائما واحد منكم .. وعندما لا نستجيب للتحدي لا نستحق اسم سورية وعندما لا نجرؤ أو لا نستطيع أن ندافع عنها ونهزم الأعداء فنحن لا نستحق أن نعيش على ترابها.
وقال الرئيس الأسد.. إن شعبنا أثبت أصالته ونقاء معدنه فلم يتمكن الإعلام الدموي من ضرب وحدته ولا محاولات التجويع من تركيعه والمساس بشرفه وكرامته .. إن شعبا بمثل هذا الانتماء الصوفي للوطن وبمثل هذه الأخلاق الرفيعة التي يجابه بها أخطر المحن وبمثل هذه الثقة العميقة بقدرته على تجاوز هذه اللحظات الفاصلة في تاريخه لن يدع حفنة من الضالين أو المضللين تحرف مساره عن جادة الحق والحقيقة ولن يفسح المجال لفئات باعت نفسها لشيطان الأهواء الخبيثة والمصالح المشبوهة أن تخرب ما بناه عبر تاريخ طويل من الجهد والتضحيات.
وأضاف الرئيس الأسد.. إن ثقتي في ذلك تنطلق منكم ومن رجال قواتنا المسلحة.. رجال الضمائر الحية والعزائم الصلبة.. الذين يعبرون عن وجدان الشعب ويحمون قيمه وتطلعاته ويقدمون التضحيات كي ينعم بالأمان فباسمكم جميعا وباسم كل مواطن شريف نوجه لهم التحية وهم يقفون على أهبة الاستعداد ويصونون شرف الوطن ووحدة ترابه وشعبه.
وتابع الرئيس الأسد .. أما دماء شهدائنا وهي أساس صمود الوطن فستكون المنارة التي تضيء طريق الأجيال المقبلة لبناء سورية المستقبل فعندما تروي دماؤهم الأرض فإنها تثمر غدا أكثر أمناً ووحدة وحرية لنا جميعا أما قوة عائلاتهم في فقدان أعز الناس إليهم فقد جعلتنا أكثر صلابة وتحديا وتصميماً على المضي بالطريق نفسها التي سلكها أخوتهم وآباؤهم وأبناؤهم دفاعاً عن الوطن وقيمه مهما تطلب ذلك من ثمن ليكونوا قدوة لنا جميعا في كيفية فناء الفرد ليحيا الوطن.
واختتم الرئيس الأسد خطابه بالقول.. أوجه التحية لكم يا أبناء هذا الشعب العظيم بمختلف مواقعكم الفكرية وانتماءاتكم السياسية.. يا من تدافعون بقوة واستبسال عن قيم التضامن والمحبة التي توحد أبناء شعبنا ضد مشاعر الحقد والكراهية التي يحاول البعض بث سمومها في أرجاء البلاد والذين يعملون بلا كلل من أجل تطوير الوطن واستعادة أمانه وتكريس وحدته وصون سيادته.. والمجد للشعب الأبي الذي يرفض الانكسار في عصر الانهيار ويقول لأعدائه.. هيهات منا الهزيمة .. فبك أيها الشعب الأبي نصمد وبك نستمر وبك ننتصر وسوف ننتصر بإذن الله.


تاريخ النشر : 10/01/2012
طباعة
عنوان التعليق  
نص التعليق  
©2006 محافظة دمشق ، ساحة يوسف العظمة ، دمشق ، سورية
powerd by :  4C Syria