إعلان       إعلان       إعلان       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة .. بدء استبدال شبكة الصرف الصحي للمدينة       مجلس المحافظة في جلسته الثانية .. قريباً ورشة مركزية لازالة الاشغالات       إعلان       مجلس محافظة دمشق في أولى جلسات دورته الرابعة يجب العمل على ترميم وتأهيل المواقع الأثرية       إعلان       إعلان       إعلان       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة ..قريباً شركة نفقات طبية متخصصة       مجلس المحافظة في جلسته الثانية... تركيب 50 صراف آلي خلال أيام       مجلس محافظة دمشق في دورته الثالثة يؤكد على ضرورة تفعيل المجالس المحلية في الرقابة على الأسواق       محافظ دمشق يزور مقبرة الدحداح بمناسبة عيد الشهداء       انطلاق العمل بكراج البولمان المؤقت في منطقة القابون       إعلان       إعلان       إعلان       حفل تكريمي لذوي الشهداء برعاية محافظة دمشق       المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء يترأس اجتماعاً في محافظة دمشق       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم جلساته بمنع توزيع الغاز ليلاً       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة عشرون باص نقل داخلي في الخدمة قريباً       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثانية يؤكد على على تشكيل ورشة مركزية لمعالجة كافة الإشغالات ودراسة طلبات الاعتراض على السكن البديل       مجلس محافظة دمشق يوافق في جلسته الأولى على طي قرار إخضاع ماروتي سيتي لقانون إعمار العرصات       إعلان       محافظ دمشق يجول أحياء دمشق القديمة       محافظ دمشق يكلف مديرين جديدين لمديرتي الحدائق والإشراف       محافظة دمشق تباشر بتسليم بدلات الإيجار       إعلان       إعلان       فتح شارع أنور كامل       قريباً كراجات البولمان في الخدمة       محافظ دمشق يطلع على الواقع الخدمي في جبل الرز ووادي المشاريع       إعلان       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم جلساته .. قريباً أسطوانة الغاز على البطاقة الذكية       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة دمشق خصصت بـ15 باص نقل داخلي       مجلس محافظة دمشق يؤكد على ضرورة تدوير النفايات بالطرق الحديثة       مجلس محافظة دمشق قريباً سيتم إلغاء الدوام النصفي في المدارس       إزالة الكتل البيتونية من الطريق بين ساحة عرنوس باتجاه الطلياني       دمشق تؤكد على استمرار استصدار البطاقة الذكية       الدكتور شادي عزات خلوف مديراً للشؤون الصحية في محافظة دمشق       محافظ دمشق يستقبل الجريح عادل سليمان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته بتعديل ضابطة البناء لدمشق القديمة والشريحة الأثرية       إعلان       إعلان       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة.. ضريبة الدخل المقطوع المتأخرة لا غرامات ولا ضرائب عليها       مجلس المحافظة في جلسته الثانية.. لا إخلاءات في مناطق دراسات تنظيم السكن العشوائي       بيئتنا نحمي .. وطننا الغالي نبني بيوم البيئة الوطني       ورشة عمل في محافظة دمشق لأعضاء المجلس الجدد       مجلس محافظة دمشق في دورته الجديدة .. قريباً مركز ثقافي في حي باب توما       مجلس محافظة دمشق يؤدي اليمين القانونية وينتخب أعضاء مكتبي المجلس والتنفيذي       في الذكرى الخامسة والأربعين لحرب تشرين التحريرية الصبان والسمان يزوران مقبرة الشهداء بالدحداح       أسماء الناجحين في انتخابات المجالس المحلية       استعداد محافظة دمشق لانتخابات مجلس المحافظة       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       الشروط المطلوبة للترشح لعضوية مجلس محافظة دمشق       دمشق تستقبل طلبات الترشح لمجلس المحافظة       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته الرابعة ...قريباً مستوصف عش الورور في الخدمة       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يطالب بضرورة تخفيض رسوم ضريبة الدخل على أكشاك وبسطات ذوي الشهداء والجرحى       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثانية .. مطلع الشهر العاشر هو موعد الاخلاء والهدم والترحيل في اللوان       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الرابعة لعام 2018.. يُمنع دخول باحات المدارس عشوائياً       إعلان       محافظة دمشق تحدد ساحات العيد       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الثالثة .. التأكيد على منع بيع التمور بطريقة الفرط       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على أن كوة جباية العرين قريباً في الخدمة       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثانية يؤكد بدء إخلاءات اللوان مع نهاية العام الدراسي       في ذكرى عيد الشهداء الصبان والسمان يزوران مقبرة الدحداح       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة يؤكد على ضرورة إلزام المخاتير بالإعلان عن تسعيرة خدماتهم       مجلس محافظة دمشق يندد بالعدوان الثلاثي الغاشم       صدور أسماء المقبولين للاشتراك في الاختبار المعلن عنه لدى محافظة دمشق- الأمانة العامة ( الفئة الثالثة – الفئة الرابعة – الفئة الخامسة )       مجلس محافظة دمشق في ختام جلساته للدورة الثانية يؤكد على صيانة أسطوانة الغاز المنزلي مجاناً       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يقر تفويض شركة دمشق الشام القابضة بإدارة مواقف البارك متر       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثانية ... إقرار المصور التنظيمي لباسيليا سيتي       تكريم المتفوقات في دورة محو الأمية       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثانية يؤكد على ضرورة ضبط أقساط المدارس الخاصة       محافظة دمشق تستبدل المازوت بالماء لرش المبيدات في الحدائق       نشاطاً ترفيهياً لرعاية المسنين       مناقشة تطبيق قانون إعمار العَرَّصات وشرح دليل رخص البناء لـ ماروتا سيتي       إعلان       إعلان       دراسة لتعديل قانون حماية اللغة العربية       خان نور الدين الشهيد في دمشق القديمة       مجلس محافظة دمشق في جلسته الأخيرة لا إغلاق للمنشآت التجارية إلا بعد ثبوت المخالفة قضائياً       إعلان       السفير اللبناني بزيارة لمحافظ دمشق       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على أن أزمة النقل الداخلي ستحل خلال شهرين       محافظة دمشق تكرم الفائزين بجائزة " نزار قباني الشعرية "       مجلس المحافظة في جلسته الثانية... قريباً مرآب طابقي في حديقة الصوفانية       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الأولى لعام 2018 يجدد انتخاب أعضاء مكتبه ويؤكد على دور مشروع بكرا النا في تنمية ورعاية مواهب الأطفال       إعلان       احتفالية توزيع جائزة نزار قباني الشعرية       جلسة استثنائية لمجلس محافظة دمشق       محافظة دمشق تختتم فعاليات يوم البيئة الوطني       مجلس محافظة دمشق .. البدء بإخلاء المنطقة التنظيمية الثانية مع بداية العام الجديد       مجلس محافظة دمشق في أولى جلسات دورته العادية السادسة يؤكد أن التربية ستعلن عن مسابقة للفئة الثانية       يوم البيئة الوطني تحت شعار بيئة تنمية إعمار لوطن الياسمين والغار       احتفالاً بيوم البيئة الوطني محافظة دمشق تقيم مهرجان البيئة الأول       محافظة دمشق ترفع رسوم الدفن       إعلان       في الذكرى الرابعة والأربعين لحرب تشرين التحريرية الصبان والسمان يزوران مقبرة الشهداء       الإصلاح الإداري في قاعة الباسل بمحافظة دمشق       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الخامسة بالتأكيد على استمرار توزيع مادة المازوت وعدم توقفها       إعلان       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على إيجاد حلول سريعة للنقل       مجلس المحافظة في جلسته الثانية يطالب بجهوزية المطريات وتأهيل حدائق دمشق لذوي الاحتياجات الخاصة       مجلس محافظة دمشق في أولى جلساته لدورته العادية الخامسة يؤكد على ضرورة معالجة الأخطاء الواردة في المناهج الدراسية       محافظة دمشق جاهزة للمعرض       لجنة تمكين اللغة العربية تؤكد على المخاتير الإعلان عن دورات محو الأمية       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الرابعة بالتأكيد على بدء موسم توزيع مازوت التدفئة       ضرورة إعادة النظر بنسب الضريبة على أرباح المهن على طاولة مجلس المحافظة       مجلس المحافظة في جلسته الثانية يؤكد على ضرورة تفعيل قانون النظافة       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الرابعة لعام 2017 يؤكد على ضرورة تأهيل المدارس في المناطق المحررة       المجلس الصحي في محافظة دمشق       إعلان       إعلان       تمكين اللغة العربية تؤكد على الاستمرار بإجراء دورات المدقق اللغوي وإعداد الكتب الرسمية       محافظة دمشق توزع 52 مركز خضار لذوي الشهداء       إعلان       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الثالثة بالتأكيد على قيام المؤسسة السورية للتجارة بتخفيض أسعارها مع بداية شهر رمضان وإحداث النافذة الواحدة في مكتب الدفن       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد أن مشروع سرفيس تكسي سيبصر النور مع بداية الشهر السادس       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثانية يؤكد على ضرورة الإسراع في توزيع سندات الملكية للمنطقة التنظيمية الثانية       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة لعام 2017 يؤكد على ضرورة استيعاب طاقات الشباب خلال الصيف       في ذكرى الشهداء السمان والصبان يضعان إكليلا من الزهور على ضريح الشهيد       إعلان       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الثانية بالتأكيد على تأمين مادة الأنسولين والمستحضرات السرطانية ومراقبة الأسواق       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على أن عقوبة حجز أماكن السيارات تصل إلى مائة ألف ليرة       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثانية يطالب بتعديل اجراءات الترميم لأبنية المناطق المخالفة       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثانية لعام 2017 يؤكد على ضرورة تفعيل المراكز الثقافية ومعالجة بعض المظاهر السلبية المتفشية في المدارس       إعلان       وفد من مجلس محافظة دمشق يقدم التعازي بوفاة تشوركين       دعوة       إعلان       تمكين اللغة العربية تواصل أعمال الجرد للمحال التجارية في دمشق       إعلان       إعلان       محافظة دمشق تنظم برنامجاً بيئياً للتوعية بالنظافة وزيادة المساحات الخضراء       إعلان       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الأولى بالتأكيد على اتخاذ الإجراءات الكفيلة بوصول المياه إلى أحياء المدينة كافة       إعلان       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على ضرورة الإسراع بتأهيل حي المهايني واللوان تمهيداً لعودة الأهالي       محافظ دمشق يلتقي رئيس اتحاد الصحفيين وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد وفرع دمشق لتأكيد دور الإعلام في دعم التنمية       مجلس المحافظة في جلسته الثانية يؤكد أن البنى التحتية لمشروع /66/ ستكون جاهزة مطلع الشهر الثامن       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الأولى لعام 2017 ينتخب أعضاء جدد للمكتب التنفيذي ويؤكد على جاهزية الآبار الاحتياطية ووضعها في الاستثمار       إعلان       برأسمال 60 مليار ليرة سورية محافظة دمشق تطلق شركة دمشق الشام القابضة المساهمة المغفلة       ورشة عمل بيئية احتفالاً بيوم البيئة الوطني       ماراثون رياضي وكرنفال بيئي ضمن احتفالات يوم البيئة الوطني       حديقة السبكي بعد إعادة تأهيلها       إعلان       تحت شعار " لنتعاون معاً من أجل بيئتنا " الاحتفال بيوم البيئة العالمي       إعلان       لجنة تمكين اللغة العربية تتابع سير دورات محو الأمية والمدققين اللغويين       محافظة دمشق تقيم ورشة عمل حول المنهاج العمراني وإجراءات الترخيص لمقاسم المنطقة التنظيمية الأولى       بمناسبة ذكرى حرب تشرين التحريرية الصبان والسمان يزوران مقبرة الشهداء بالدحداح       لقاء تشاوري بين وفدي محافظتي دمشق وخراسان الرضوية       إعلان       إعلان       الجلسة الاستثنائية الثانية لمجلس محافظة دمشق       محافظة دمشق تحدد أماكن وساحات ألعاب العيد       تنفيذ دهان طرقي لعدد من شوارع دمشق       إعلان       ضبط مطحنتين تقومان بتحويل المواد الإغاثية إلى أعلاف       إعلان       لجنة تمكين اللغة العربية تواصل اجتماعاتها وأعمالها بمبنى المحافظة       اجتماع نوعي لوزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في محافظة دمشق       إعلان       إعلان       محافظة دمشق : دراسة لإعادة تأهيل سوق العصرونية       ندوة لتمكين اللغة العربية بعنوان تعليم مبادئ اللغة العربية بأيسر السبل       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تدعو لإقامة ندوات شهرية في المراكز الثقافية       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الثانية بالتأكيد على ضبط أسعار المواد الغذائية وتأمين الأدوية في المراكز الصحية       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على ضرورة تحسين الانترنت ومعالجة الاختناقات المرورية       إعلان       مجلس المحافظة في جلسته الثانية يؤكد على ضرورة صيانة الشوارع والأرصفة       قرار التعليمات التنفيذية لقانون الانتخابات التشريعية لمجلس الشعب – الدور التشريعي الثاني لعام 2016       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثانية لعام 2016 يؤكد العمل على ضبط أسعار المدارس الخاصة       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثانية لعام 2016 يؤكد العمل على ضبط أسعار المدارس الخاصة       مجلس محافظة دمشق يعقد دورته العادية الثانية لعام 2016       إعلان       محافظة دمشق تقيم ندوة في المركز الثقافي العربي في أبو رمانة       جلسة استثنائية لمجلس محافظة دمشق       لجنة تمكين اللغة العربية : البت في منح التراخيص للفعاليات التجارية خلال مدة أقصاها 15 يوماً       يوم تطوعي في حي جنود الأسد       إعلان       محافظة دمشق تعدل رسوم الدفن وأسعار سماد ( الكومبوست )       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الأولى بالتأكيد على افتتاح مراكز للخزن والتسويق في مناطق الجوزة والزاهرة والعدوي       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على معالجة بطء شبكة مراكز خدمة المواطن       لجنة تمكين اللغة العربية تؤكد على ضرورة حصر منح التراخيص للفعاليات التجارية فيها       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثانية محافظة دمشق صرفت أكثر من 370 مليون ليرة سورية تعويض آجار للمنذرين في المنطقة الأولى       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الأولى لعام 2016 يؤكد ضرورة تأهيل المدرسين لمواكبة المناهج الجديدة       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       محافظة دمشق تختتم المرحلة الأولى من مشروع " بكرا إلنا " في نادي المحافظة       محافظة دمشق تكرم الفرق التطوعية المشاركة باليوم العالمي للعمل التطوعي       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تشدّد على التسمية العربية للمحال التجارية       محافظة دمشق ترفع بدل الإشغال على حرم نهر بردى لتحصيل حقها من الشاغلين بعد رفعهم الأسعار       إعلان       إعلان       إعلان       مجلس محافظة دمشق يختتم أعماله بالتأكيد على ضرورة تحسين جودة الرغيف وتوفير المواد المقننة وصدور تعليمات البطاقة التموينية قريباً       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة فصل الشتاء ولاسيما الكهرباء       الجلسة الثانية لمجلس دمشق تؤكد على ضرورة دراسة الوضع الإنشائي للمنازل الواقعة على الخط الانهدامي في جبل قاسيون       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية السادسة والأخيرة يؤكد على ضرورة تأمين مياه الشرب للمدارس ومتابعة عمل الجمعيات الخيرية       استمرار أعمال ونشاطات اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       محافظة دمشق تحدد أسعار مبيع أسطوانة الغاز       إعلان       معرض الزهور الدولي الثامن والثلاثين للعام 2015 في التكية السليمانية       محافظة دمشق تحدد أماكن ألعاب العيد       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الخامسة بالتأكيد على مراقبة الأسواق خلال فترة العيد ومنع مضخات الغزارة       مجلس محافظة دمشق يؤكد على تنفيذ توجيهات رئاسة مجلس الوزراء في تقنين الكهرباء       في الجلسة الثانية لمجلس المحافظة مركز خدمة كفرسوسة قيد الانجاز       مجلس محافظة دمشق في افتتاح دورته العادية الخامسة يؤكد توفر الكتاب المدرسي للطلاب وعدم تحميل الطلبة أية أعباء إضافية       إعلان       إعلان       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تتابع أعمالها والأوقاف تجري دورة تدريبية لموظفيها لتمكين اللغة العربية       المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق يصدر قرارات ناظمة لقيادة الدرجات الهوائية والكهربائية ومحلات الوجبات السريعة ومراكز انطلاق البولمان ويحدد أسعار عدد من المواد الغذائية وأجور الخدمات       إعلان       محافظة دمشق تختتم برنامج توعية في مركز سمية المخزومية للإيواء       إعلان       إعلان       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تناقش في اجتماعها الشهري دورات محو الأمية       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       إعلان       محافظة دمشق تحدد أماكن ألعاب العيد       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الرابعة بالتأكيد على استقرار المياه بدمشق وجاهزية الشبكة       مجلس محافظة دمشق: حل مشكلة النقل قريباً       في الجلسة الثانية لمجلس المحافظة مركز خدمة كفرسوسة قيد الانجاز       مجلس محافظة دمشق في افتتاح دورته العادية الرابعة يشدد على ضرورة تقيد المخاتير بالأجور المحددة لهم       بمناسبة اليوم العالمي للبيئة وتحت شعار " سورية حلوة بسكانها " محافظة دمشق تنفذ برنامجاً بيئياً       أعضاء مجلس محافظة دمشق يتابعون خطوط النقل الداخلي في المدينة       البدء بتقديم خدمات مديرية التنظيم والتخطيط العمراني في مركز خدمة المواطن الرئيسي       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تواصل اجتماعاتها وتتابع أعمالها       مجلس محافظة دمشق يخضع مهنة بيع الشرقيات للترخيص الإداري       دماؤنا – فداؤكم حملة تبرع بالدم لأعضاء مجلس محافظة دمشق دعما لجرحى الجيش       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة لعام 2015 موعد توفر الكتاب المدرسي في المدارس بداية شهر أيلول القادم       تكريم أسر شهداء وجرحى الجيش العربي السوري       في ذكرى عيد الشهداء الإمام والصبان يضعان إكليلا من الزهور على ضريح الشهيد       اليازجي والصبان يتفقدان مراكز تلقيح الأطفال المتسربين       خريجي التربية الفنية يؤكدون في معرضهم على ثقافة الحياة       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تعقد اجتماعها الشهري و تناقش موضوعات عدة       برنامج الأغذية العالمي يزور محافظة دمشق       مديرية تنفيذ المرسوم التشريعي /66/ تتابع تسليم سندات الملكية       محافظة دمشق تنفي اتخاذ أي إجراء بخصوص تعديل تعرفة الركوب لوسائط النقل الجماعي       مركز خدمة المواطن الرئيسي يعطل يومي السبت القادمين       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تنهي المراحل الأخيرة من خطتها السنوية       توزيع سندات الملكية للمنطقة التنظيمية الأولى       مركز خدمة المواطن في الشام الجديدة يبدأ بتقديم خدمات المصالح العقارية       بدء توزيع سندات الملكية لأسهم التنظيم في منطقة تنظيم جنوب شرق المزة       اللجنة الثقافية والاجتماعية في مجلس محافظة دمشق تكرم الأمهات في داري الكرامة والسعادة بمناسبة عيد الأم       مجلس محافظة دمشق يعدل النسب المضافة على ضرائب ورسوم الدولة والوحدات الإدارية       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الثانية مؤكدا على ضرورة توفير أدوية أمراض الكلى و الكبد       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد أن ساعات التقنين الكهربائي إلى انخفاض واجراءات فورية لتأهيل شبكة كهرباء دمشق       مجلس محافظة دمشق في يومه الثاني يؤكد أن إنذارات الإخلاء المتعلقة بالمنطقة التنظيمية الأولى للمرسوم /66/ هي قيد التوقيع والسندات قيد الطباعة       تعلن محافظة دمشق تحديد موعد 15/3/2015 موعداً نهائياً لانتقال كافة ورش إصلاح السيارات في المدينة إلى منطقة حوش بلاس       مجلس محافظة دمشق في افتتاح دورته العادية الثانية يؤكد على ضرورة توفر النظافة في المدارس منعاً لانتشار الأمراض والأوبئة       تعلن محافظة دمشق عن البدء بتقديم الخدمات في مركز خدمة المواطن في منطقة دمر البلد       تعلن محافظة دمشق عن البدء بتقديم خدمات مديرية المصالح العقارية بدمشق       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تنهي المراحل الأخيرة من خطتها لهذا العام       جولة تفقدية للأعمال الجارية لإعادة تأهيل الحسينية       تعلن محافظة دمشق الأخوة المواطنين أصحاب الدراجات الهوائية و الكهربائية       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تعقد أولى اجتماعاتها للعام 2015 وتناقش عدداً من المقترحات       نائب رئيس المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق في اجتماع موسع مع المخاتير       النوري يزور مركز خدمة المواطن ويعقد اجتماعا موسعا مع محافظ دمشق       اللغة العربية تاريخ و حضارة       مديرية سياحة دمشق تقيم مهرجان المأكولات الشامية في فندق الداما روز       بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية ندوة في المركز الثقافي العربي بأبو رمانة       حملة تبرع بالدم لأهالي حي الميدان       اللجنة الفرعية للتمكين للغة العربية تقيم ندوة بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية       محافظ دمشق يطلع على التشطيبات النهائية لمشروع المبنى الإداري للمنطقتين التنظيميتين       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تواصل اجتماعاتها في مبنى محافظة دمشق وتناقش عدداً من المقترحات والقرارات       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية السادسة يؤكد على ضبط محطات الوقود وإيجاد آلية مناسبة لضبط الأسعار       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على عدالة التقنين الكهربائي ومتابعة تطبيق تعرفة الركوب لوسائط النقل       مجلس محافظة دمشق في يومه الثاني يؤكد على معالجة وضع البسطات ومخالفات البناء       وزير الدولة لشؤون البيئة بالتعاون مع محافظة دمشق تكرم الفائزين بمسابقة الرسم       لجان المتابعة الخدمية في محافظة دمشق تلتقي لجان أحياء ومخاتير المهاجرين ودمر       نابلسي يطلع على فعاليات مشروعي " أيام بيئية " و" بكرا إلنا "       مجلس محافظة دمشق في أولى جلسات دورته العادية السادسة يناقش تجهيزات الأبنية المدرسية       تشجير جبل قاسيون وماراتون رياضي في اليوم الأول من احتفالات يوم البيئة الوطني       لجان المتابعة الخدمية في محافظة دمشق تلتقي لجان أحياء ومخاتير المزة وكفرسوسة       ندوة بيئية حول إعادة الاعمار احتفالاً بيوم البيئة العالمي       تحت شعار نحب سورية ... ونحافظ على بيئتها الاحتفال بيوم البيئة الوطني       محافظ دمشق يطلع على الأعمال المنجزة في مشروع المبنى الإداري للمنطقتين التنظيميتين       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تواصل اجتماعاتها في مبنى المحافظة       لجنة متابعة الخدمات في محافظة دمشق تعقد اجتماعا خدمياً لحي الميدان و أحياء أخرى       إجراءات محافظة دمشق لمكافحة الكلاب الشاردة       لجنة المتابعة الخدمية في محافظة دمشق تناقش الواقع الخدمي لعدد من أحياء دمشق       اجتماع لجنة متابعة الخدمات المنبثقة عن اللقاءات الجماهيرية       مجلس محافظة دمشق يقر عدداً من القرارات الخدمية للمواطنين       المكتب التنفيذي لمجلس محافظة دمشق يعدل تعرفة الركوب لخطوط النقل الداخلي العاملة على المازوت       المخطط التنظيمي التفصيلي رقم /101 / لمنطقة تنظيم جنوب شرق المزة       فتح باب التسجيل للدرجات الكهربائية       محافظة دمشق تحدد أماكن ألعاب العيد       المخطط التنظيمي التفصيلي رقم 30/6 تنظيم شرقي باب شرقي       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الخامسة يؤكد على ضبط محطات الوقود وإيجاد آلية مناسبة لضبط الأسعار       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على ضرورة عدالة التقنين الكهربائي وإلزام وسائل النقل العامة بالتعرفة وضبط تجاوز البسطات       في الجلسة الثانية لمجلس المحافظة مراكز تسجيل المازوت في باب توما و المزة وبرزة و كفرسوسة       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تعقد اجتماعها والثقافة والتربية من أولى اهتماماتها       لجنة العلاقات العامة لمجلس محافظة دمشق تزور السفارة الروسية       مجلس محافظة دمشق يزور السفارة الإيرانية بدمشق       مجلس محافظة دمشق يشكر فنزويلا قيادة وشعباً على مواقفها الداعمة لسورية       اللجنة الفرعية لتمكين اللغة العربية تعقد اجتماعها وتركز على مواضيع خاصة بالسياحة والتربية والثقافة       منع بيع مادة المازوت بالعبوات البلاستيكية في كافة المحطات       مجلس محافظة دمشق يشكر الهند قيادة وشعباً على مواقفها الداعمة لسورية       مجلس محافظة دمشق يشكر الصين قيادة وشعباً على مواقفها الداعمة لسورية       وزارة البيئة مع محافظة دمشق ينظمان حملة النظافة الثانية ضمن فعالية "سوا نحمي البيئة "       لجنة تمكين اللغة العربية الفرعية تواصل أعمالها وتناقش عدداً من المقترحات       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الرابعة ويؤكد على استقرار وضع مياه الشرب في مدينة دمشق       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على ضرورة حصول راكب الدراجة الكهربائية على رخصة قيادة       في الجلسة الثانية لمجلس المحافظة نتائج أعمال لجان حصر الإشغالات لاستملاك خلف الرازي قريباً       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الرابعة لعام 2014 المطاعم والمنشآت السياحية ستخضع للائحة أسعار جديدة اعتباراً من 1/8       مجلس محافظة دمشق يقر إحداث شركة قابضة مساهمة مغفلة خاصة تملكها محافظة دمشق       محافظة دمشق : تفعل خط سير المحور الجنوبي لمدينة دمشق       وزارة البيئة ومحافظة دمشق يختتمان فعالية "سوا نحمي البيئة "       لجنة تمكين اللغة العربية الفرعية تستكمل أعمالها واجتماعاتها بالمحافظة       تعلن محافظة دمشق عن تمديد قبول طلبات الأخوة المواطنين الذين تعرضت ممتلكاتهم الخاصة للضرر       وزارة البيئة ومحافظة دمشق يطلقان فعالية "سوا نحمي البيئة "       محافظ دمشق يتفقد مشروعي مسار والمبنى الإداري للمنطقتين التنظيميتين       تعلن محافظة دمشق عن تمديد قبول طلبات التسجيل على اللوحات اللازمة للدراجات الهوائية والكهربائية       رئيس مجلس محافظة دمشق ولجنة العلاقات العامة يتفقدون الجرحى في مشافي دمشق       تعلن محافظة دمشق عن بدء تقديم خدمة تصديق معاملات من وزارة الخارجية والمغتربين وذلك في مركز خدمة المواطن الرئيسي       فريق شباب دمشق التطوعي يطلق حملة " سورية كلها معك " لدعم الدكتور بشار الأسد المرشح لانتخابات الرئاسة       لجنة تمكين اللغة العربية الفرعية تواصل اجتماعاتها في مبنى المحافظة       تدعو محافظة دمشق الأخوة أصحاب سيارات التكسي الذين يرغبون بتسجيل سياراتهم ضمن منظومة / تكسي سرفيس /       تعلن محافظة دمشق لكافة المواطنين ( المالكين وأصحاب الحقوق في المنطقة التنظيمية جنوب شرقي المزة )       ندوة تثقيفية توعوية حول دور المواطن بالاستحقاق الرئاسي       مجلس محافظة دمشق يسمي عدداً من المدارس بأسماء شهدائها       في ذكرى عيد الشهداء الصبان والقادري زارا مثوى الشهداء       أول الغيث قطرة بدء العمل بإنشاء المبنى الإداري للمنطقتين التنظيميتين       مجلس محافظة دمشق يجدد العهد والولاء للسيد الرئيس بشار الأسد       محافظ دمشق يكرم أقدم متطوعة في سورية       تقديراً لتضحياتهم في سبيل الوطن لجنة العلاقات العامة في محافظة دمشق تتواصل مع ذوي الشهداء       تدعو محافظة دمشق مالكي وأصحاب الحقوق في المنطقة التنظيمية الأولى للاطلاع على قرار لجنة تقدير المقاسم التنظيمية       تعلن محافظة دمشق عن قطع شارع البدوي من مصلبة الشاغور وحتى باب الجابية       اللقاء الجماهيري الثاني للجان المشرفة على تنفيذ المرسوم / 66 / شاغلو المحلات التجارية سيحصلون على التعويض ولهم الأفضلية في المقاسم التجارية       لقاء محافظة دمشق مع أهالي المنطقة التنظيمية الأولى توزيع الأسهم منتصف نيسان والمباشرة بالبنى التحتية أول حزيران والإخلاء خلال شهر من تسليم الإنذارات       اجتماع لجنة المتابعة في المحافظة مع المديرين المعنيين لتنفيذ متطلبات الأحياء       وقفة تضامنية لأهالي الميدان دعماً لانتصارات الجيش العربي السوري وتمسكاً بالثوابت الوطنية وشجباً للعدوان التركي       القادري والصبان يكرمان أمهات الشهداء والجرحى والمفقودين في عيد الأم       تكريماً للأمهات في عيدهن بازار" سوريات رغم المحن " في مركز مدحت تقي الدين       تقيم محافظة دمشق احتفالية بمناسبة عيد الأم تحت عنوان " سورية الأم "       لجنة تمكين اللغة العربية الفرعية تواصل اجتماعاتها في مبنى المحافظة       محافظة دمشق تقيم ورشة عمل لأبناء الشهداء في نادي الجلاء الرياضي       لجنة المتابعة المنبثقة عن اللقاءات الجماهيرية تجتمع مع المديرين المعنيين بتأمين احتياجات المواطنين       في الذكرى السنوية لرحيل الزعيم الفنزويلي هوغو تشافيز إطلاق اسمه على أحد شوارع دمشق الرئيسية       تعلن محافظة دمشق عن المخطط التنظيمي التفصيلي التقسيمي لتوسع دمر الشام الجديدة       لجنة تمكين اللغة العربية الفرعية تحقق خطوات ايجابية على أكثر من صعيد       تعلن محافظة دمشق عن إعادة إعلان المخطط التنظيمي       تعلن محافظة دمشق عن إجراء اختبارات للمتقدمين المقبولين في مسابقة اختبار جنود و سائقي إطفاء للعمل في فوج إطفاء دمشق الكائن في كفرسوسة بتاريخ 02/03/2014       اختتام الاجتماعات التمهيدية للجان المتابعة المنبثقة عن اللقاءات الجماهيرية       تعلن محافظة دمشق عن تطبيق عامل الاستثمار على العقار /1551/ أبو جرش       لجنة متابعة دمشق القديمة وتوابعها المنبثقة عن اللقاءات الجماهيرية تعقد اجتماعها التمهيدي       لجنة متابعة حي الميدان تعقد أولى اجتماعاتها       اختتام اللقاءات الجماهيرية للصبان والقادري باجتماع مع أهالي كفرسوسه والمزة والحلبوني       لجان المتابعة المنبثقة عن اللقاءات الجماهيرية تبدأ عقد اجتماعاتها       تواصل اللقاءات الجماهيرية للصبان والقادري مع أهالي أحياء دمشق القديمة وجوبر والطبالة       مديرية التأهيل والتدريب في محافظة دمشق تنظم برنامجاً تدريبياً توعوياً خاصاً بالأطفال المقيمين في مراكز الايواء       الصبان والقادري يلتقيان أهالي حي الميدان ويستمعان إلى مطالبهم       مؤسسة شباب سورية للعمل التطوعي نفوض وفد الحكومة إلى جنيف 2 باتخاذ موقف حاسم ضد الإرهاب وداعميه       لقاء جماهيري للصبان والقادري مع أهالي دمشق       لقاء جماهيري جمع أهالي مدينة دمشق مع الصبان والقادري       لجنة تمكين اللغة العربية الفرعية تتابع مهامها على كافة الأصعدة       محافظة دمشق والمحروقات يوقعان مذكرة تفاهم لإنشاء محطات وقود       تمديد قبول طلبات الأخوة المواطنين الذين تعرضت ممتلكاتهم الخاصة غير المؤمن عليها لضرر       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الأولى بالتأكيد على أن الإسعاف المهدد للحياة هو مجاني وإلزامي في كافة المشافي       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة أكد على تأهيل مجمع حوش بلاس خلال شهر       في الجلسة الثانية لمجلس المحافظة احداث مركز خدمة المواطن في منطقة كفرسوسة       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الأولى لعام 2014 يناقش تطوير المناهج الدراسية والمراكز الثقافية       وردة محبة وسلام بمناسبة عيد الميلاد وزعها فريق شباب دمشق التطوعي في دمشق القديمة       محافظة دمشق تعلن عن حاجتها لتعيين عدد من عناصر الإطفاء       محافظة دمشق تذكرالسادة المكلفين بالرسوم البلدية والتكاليف المحلية       لجنة تمكين اللغة العربية تعمل على تنفيذ دورات لغة عربية للطلاب في مراكز الإيواء       جلسة استثنائية لمجلس محافظة دمشق لإقرار المناقلات المالية       اجتماع تنسيقي للجنة الفرعية للإغاثة بدمشق مع الجمعيات الخيرية       بمناسبة يوم الطفل العالمي الشماط والسيد والقادري والصبان يزورون دار الأيتام       دورة تدريبية للإداريين في محافظة دمشق " التخطيط الاستراتيجي لإدارة الموارد البشرية "       لجنة تمكين اللغة العربية تقترح إنشاء دورات لغة عربية للطلاب والحث على استخدامها في برامج الأطفال       الهلال والصبان يقدمون لذوي الشهداء واجب العزاء في مطرانية الأرمن الأرثوذكس بدمشق       الهلال والصبان في جولة تفقدية في سوق مدحت باشا       باحتفالية نادي محافظة دمشق الحلقي يؤكد أن السوريين رغم الملمات يصنعون الإنجازات       الشعار والقادري والصبان يتفقدون حي المزرعة ويطمئنون على جرحى قذائف الهاون التي سقطت بدمشق       مديرية التأهيل والتدريب في محافظة دمشق تختتم المرحلة الأولى من برنامجها التدريبي التوعوي الخاص بالأطفال المقيمين في مراكز الإيواء       لجنة تمكين اللغة العربية تناقش القرار الصادر بتعريب الأسماء التجارية وتقدم اقتراحات جديدة لتفعيل استخدام اللغة العربية       دعماً للعملية التربوية الشماط والصبان يوزعان حقائب مدرسية على الطلاب       محافظة دمشق تختتم فعاليات احتفالاتها بذكرى حرب تشرين بتكريم فوج إطفاء دمشق       محافظة دمشق تكرم 300 عامل من عمال النظافة       وزيرة الثقافة ومحافظ دمشق يفتتحان معرض قلم لكن من رصاص       وزيرة الشؤون الاجتماعية ومحافظ دمشقيزورا نقاط عناصر الجيش بمناسبة ذكرى حرب تشرين التحريرية       في ذكرى حرب تشرين التحريرية قيادات الحزب والدولة تزور جرحى الجيش       محافظ دمشق وأمين فرع الحزب يزورا مثوى الشهداء       مجلس محافظة دمشق يختتم دورته التدريبية       محافظة دمشق تسوي مخالفات دمشق القديمة       تحت شعار " معلولا قلب دمشق " وزير الأوقاف ومحافظ دمشق يلتقون المهجرين من معلولا في كنيسة الزيتون       اجتماع مخاتير أحياء دمشق       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الخامسة لعام 2013       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة يؤكد على ضرورة تأمين أراضي زراعية بديلة       في الجلسة الثانية لمجلس المحافظة التأكيد على الجاهزية الكاملة لمواجهة الظروف الطارئة       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الخامسة لعام 2013       مديرية التأهيل والتدريب في محافظة دمشق تتابع برنامجها التدريبي التوعوي الخاص بالأطفال المقيمين في مراكز الايواء       تعلن محافظة دمشق عن المخطط التقسيمي الخاص بمنطقة الخدمات العامة في دمشق الجديدة بالمزة       تطوير دائرة الجباية لتخفيف أعباء المواطنين وإيقاف الهدر       لجنة تمكين اللغة العربية تعمل على تفعيل مقترحاتها مع كافة الجهات المعنية       مديرية التأهيل والتدريب تتابع برنامجها التدريبي التوعوي للأطفال المقيمين في مراكز الايواء       اختتام الأسبوع الأول من البرنامج الخاص لأطفال مراكز الايواء       مديرية التأهيل والتدريب تحذر من الاستخدام السيء للإنترنت في برنامجها التدريبي للأطفال       محافظة دمشق تكرم الطلبة المتفوقين من مراكز الايواء       تعلن محافظة دمشق عن منح خدمة صور مصدقة       محافظة دمشق تحدد مواقع ألعاب العيد       بمناسبة عيد الجيش العربي السوري فريق شباب دمشق التطوعي يهنئالجيش بذكرى تأسيسه       المكتب التنفيذي لمجلس محافظة دمشق يعتمد عدداً من المواقع لصالح الاستهلاكية       تعلن محافظة دمشق عن المخطط التنظيمي التفصيلي التقسيمي لمنطقة توسع دمر الشام الجديدة والوقوعات الطارئة عليه       تعلن محافظة دمشق عن المخطط التنظيمي التفصيلي التقسيمي لمنطقة توسع دمر الشام الجديدة       لقاء محافظ دمشق ووزيرة الشؤون الاجتماعية مع أطفال مراكز الإيواء       أخبــــــــار المحــــافظـــــة       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة مخالفات عدم التقيد بتسعيرة نقل الركاب ستبدأ يوم السبت القادم       أجواء رمضان مع فريق شباب دمشق التطوعي       في الجلسة الثانية لمجلس المحافظة اعادة النظر بالارتفاعات الطابقية لكافة المناطق العمرانية في مدينة دمشق       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الرابعة لعام 2013       ملتقى الضيعة السورية 2 في التكية السليمانية       نهائي دوري كرة القدم لمراكز الإقامة المؤقتة بدمشق       لجنة تمكين اللغة العربية تعمل على تفعيل مقترحاتها       تعلن محافظة دمشق عن المخطط التنظيمي       تعلن محافظة دمشق عن إيقاف العمل في جميع مراكز خدمة المواطن الصغيرة       تسيس الإسلام وتكفير المجتمعات محاضرة لوزير الأوقاف على مدرج مكتبة الأسد       مجلس محافظة دمشق يصدر عدداً من القرارات خلال دورته العادية الثالثة       محافظ دمشق يقوم بجولة تفقدية على حي التضامن       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمل دورته العادية الثالثة       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة لعام 2013يؤكد على تخفيض رسم الإنترنت عند انقطاعه       مجلس محافظة دمشق يؤكد على تنفيذ المخطط التنظيمي للمرسوم /66/ وفق المخطط له       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة لعام 2013يؤكد على دعم مراكز الايواء       بجهود مشتركة بين وزارة الشؤون الاجتماعية ومحافظة دمشق توزيع سلل غذائية للمتضررين في دمر       محافظة دمشق تقيم دورة تدريبية لتأهيل العاملين الجدد ضمن برنامج تشغيل الشباب       مجلس محافظة دمشق يتسلم تبرعات السفارة الروسية للمتضررين       الحلقي يدشن مشاريع لنادي محافظة دمشق بكلفة 440 مليون ليرة في كفرسوسة       محافظة دمشق تصدر خطتها للتمكين للغة العربية لعام 2013       اللجنة الفرعية للحوار تلتقي ممثلين عن أهالي حي القابون بدمشق       اللجنة الفرعية للحوار الوطني بدمشق تلتقي ممثلين عن فرع حزب الكتلة الوطنية بدمشق       اللجنة الفرعية للحوار تلتقي ممثلين عن حيي القصاع وجوبر بدمشق       تسوية أوضاع عدد من الموقوفين       اللجنة الفرعية للحوار تلتقي ممثلين عن أحياء التضامن – النضال – الزهور – الوحدة       اللجنة الفرعية للحوار تلتقي ممثلين عن أحياء الميدان و القدم و الزاهرة و القاعة بدمشق       ياسمين الشام في الحدائق والشوارع الدمشقية       محافظ دمشق يلتقي رؤساء البلديات والمخاتير ولجان الأحياء بدمشق       اللجنة الفرعية للحوار تلتقي ممثلين عن حي مساكن برزة بدمشق       اللجنة الفرعية للحوار تلتقي ممثلين عن أهالي حي دمر والمشروع وحي الورود بدمشق       اللجنة الفرعية للحوار تلتقي ممثلين عن أهالي حيي كفرسوسه والمزة بدمشق       فريق إعلامي من ttn البريطانية يزور مراكز الايواء       اللجنة الفرعية للحوار بدمشق تلتقي ممثلي لجان الأحياء       مجلس محافظة دمشق جريمة اغتيال العلامة البوطي لن تزيدنا إلا تمسكاً بقيمه ومبادئه       اللجنة الفرعية للحوار بدمشق تلتقي ممثلي غرفة تجارة دمشق       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الثانية لعام 2013       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة قريباً بطاريات للإشارات الضوئية       الشهيد أسعد مهنا       الجلسة الثانية لمجلس المحافظة اللجان الخاصة بمرسوم التنظيم       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثانية لعام 2013       اللجنة الفرعية بدمشق تتابع عقد جلساتها التشاورية       اللجنة الفرعية بدمشق تواصل عقد جلساتها الحوارية تمهيداً لطاولة الحوار الوطني       اللجنة الفرعية بدمشق تواصل عقد جلساتها الحوارية تمهيداً لطاولة الحوار الوطني       اللجنة الفرعية بدمشق تلتقي ممثلي اتحاد شبيبة الثورة و طلائع البعث ونقابة المهندسين       مجلس محافظة دمشق بجلسته الاستثنائية يستنكر مجزرة شارع الثورة       اللجنة الفرعية للحوار الوطني تلتقي ممثلي اتحاد نقابات العمال بدمشق       الحريات العامة وترسيخ ثقافة الحوار تحت سقف الوطن ثقافة الحوار في المركز الثقافي في أبو رمانة       تعلن محافظة دمشق عن نشر المخطط التنظيمي التفصيلي التقسيمي لمنطقة برزة       تعلن محافظة دمشق عن نشر المخطط التنظيمي لمنطقة القابون       تعلن محافظة دمشق عن نشر المخطط التنظيمي لمنطقة الصالحية جادة       محافظة دمشق تدعو المواطنين للمبادرة إلى تسوية مخالفات البناء       زيارة وفد إعلامي تركي لمراكز الإيواء في دمشق       الرئيس الأسد يؤكد خلال ترؤسه اجتماعا للحكومة       الرئيس الأسد يشيد خلال استقباله البطريرك اليازجي بدور الكنيسة الأرثوذكسية الأساسي       الرئيس الأسد لوفد أردني سورية ستبقى قلب العروبة النابض       مرسومان بإحداث وزارتين       السفارة الإيرانية بدمشق تقيم حفل استقبال بمناسبة الذكرى / 34 / للثورة الإيرانية       معرض للمنتجات اليدوية في مجمع البوليفار بفندق الفور سيزون       جولة ميدانية لوزير الصحة ومحافظ دمشق لمراكز الايواء       محافظة دمشق تبدأ بصرف التعويضات للمتضررين من الأعمال الإجرامية المواطنون : التعويض ساهم ببلسمة جراحنا المادية والنفسية       محافظة دمشق توافق على إصدار 6 مخططات تنظيمية       محافظ دمشق يقدم واجب العزاء ويأمر بصرف مبالغ مالية لذوي الشهداء       مناطق تخديم مديرية الصحة بالرش الرذاذي       محافظة دمشق تقترح مشروع عمل يساهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية نشاط اقتصادي يخلق فرص عمل لذوي الدخل المحدود       أسس المنفعة وغرامة التسوية لمخالفي البناء بدمشق       بحضور أمين فرع الحزب ومحافظ دمشق فريق شباب دمشق التطوعي يختتم فعاليات معرضه الضوئي لأجمل لقطة للعلم العربي السوري       فريق شباب دمشق التطوعي يقيم معرضاً ضوئياً لأجمل لقطة للعلم العربي السوري       مجلس المحافظة يحدد أوقات السماح للسيارات الغذائية بالعبورعبر عدة محاور       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الأولى بالتأكيد على تفعيل الطاقة البديلة ولجنة لحماية الطفولة       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة زيادة الحمولات الكهربائية أدت إلى إتلاف الأسلاك وبالتالي زيادة التقنين       في الجلسة الثانية لمجلس المحافظة مصور عام مدينة دمشق سيعلن عنه في نهاية الربع الأول لهذا العام       مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الأولى لعام 2013يناقش أوضاع مراكز الإيواء       انتخاب خبراء لتقدير قيم العقارات في المناطق التنظيمية       مرسوم بإحداث مراكز للرعاية الاجتماعية بقرار يصدر عن الشؤون الاجتماعية بالتنسيق مع الإدارة المحلية       النص الكامل لخطاب السيد الرئيس بشار الأسد       الرئيس الأسد يصدر قانوناً يحدد الموازنة العامة للدولة لـ 2013 بمبلغ 1383 مليار ليرة.       الحلقي تأمين متطلبات النهوض بالقطاع الزراعي من أولويات الحكومة       محافظة دمشق تدعو جميع مالكي العقارات وأصحاب الحقوق العينية ضمن المنطقة التنظيمية جنوب المتحلق الجنوبي للحضور إلى مبنى المؤسسة العامة للإسكان.       محافظة دمشق تدعو جميع مالكي العقارات وأصحاب الحقوق العينية ضمن المنطقة التنظيمية جنوب شرق المزة للحضور إلى مبنى المؤسسة العامة للإسكان.       مجلس محافظة دمشق في جلسته الاستثنائية يناقش تقرير اللجنة المالية       مسابقة لاختيار أجمل لقطة للعلم السوري       محاضرة لسماحة مفتي الجمهورية السيد أحمد بدر الدين حسون       خمسة شهداء و23 مصاباً في ثلاثة تفجيرات إرهابية أمام مبنى وزارة الداخلية       تعفي محافظة دمشق الأخوة المواطنين بنسبة 25 بالمئة من رسوم مخالفات البناء       حملة تزيين دمشق بألوان العلم السوري تحت شعار " بلدنا أحلى بعلمنا "       يقوم فريق شباب دمشق التطوعي بإجراء نشاط رياضي خاص بالأطفال النزلاء في مركز إيواء نادي المحافظة       تستمر محافظة دمشق باستقبال طلبات الأخوة المواطنين المالكين       قرارات جديدة لمجلس محافظة دمشق       حفل تأبين الصحفي محمد الأشرم       رئيس الوزراء يفتتح مجمع خدمات كفرسوسة بدمشق بكلفة 165 مليون ليرة       إعلان للمرة الثانية لإعداد خطة إعلامية وإعلانية وتسويقية لمشروع المنطقتين التنظيميتين الواردتين في المرسوم 66       تعلن محافظة دمشق عن المخطط التنظيمي التفصيلي رقم / 1/11 /تنظيم غربي الميدان       محافظة دمشق تصدر قراراً يقضي بالتمديد عامين لرخص البناء المنتهية خلال 2011 و2012       مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته الخامسة البطاقة الذكية مطلع العام القادم وإعادة التسجيل للدفعة الثانية للمازوت       مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة لا تغيير بنسب ضرائب ورسوم الدولة والبلديات       رئيس الوزراء رصد 175 مليون ليرة لافتتاح وتطوير عدد من مراكز خدمة المواطن       مجلس محافظة دمشق يؤكد على صيانة جسور المشاة والشوارع والصرف الصحي       مجلس محافظة دمشق في دورته الخامسة العادية يؤكد على ترميم الأبنية المتصدعة جراء الأعمال الإرهابية للمجموعات المسلحة       الحلقي في جولة تفقدية لموقع التفجير الإرهابي في منطقة المزة 86 مديريات محافظة دمشق تعمل على إعادة التأهيل       دورة مجلس محافظة دمشق العادية الخامسة       محافظة دمشق - أتمتة تسجيل طلبات المازوت للمواطنين وإجراءات ضابطة لعملية التوزيع       مرسوم بمنح طلاب دراسات التأهيل والماجستير الراسبين والمستنفدين دورة امتحانية إضافية وطلاب الماجستير والدكتوراه في مرحلة الأطروحة سنة إضافية       إجراءات جديدة من محافظة دمشق لتخفيف الازدحام والضغط على محطات الوقود       ترددات القنوات الفضائية السورية وكيفية استقبالها.       رئيس الوزراء الحكومة تبذل جهوداً لإعادة تأهيل البنى التحتية للمناطق التي خربها الإرهابيون       الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في جامع الأفرم بدمشق       رسالة إعلامية خاصة بالأحداث في سورية لتوضيح حقيقة ما يجري فعلاً       تعلن محافظة دمشق عن المخطط التنظيمي التفصيلي رقم 102       تعلن محافظة دمشق عن المخطط التنظيمي التفصيلي رقم 101       إجراءات تأمين الحماية في أوقات عيد الأضحى       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 23-10-2012       دورة استثنائية لمجلس محافظة دمشق       الرئيس الأسد يصدر قانونين بإعفاء المدينين عن استجرار الكهرباء من الغرامات       الرئيس الأسد يصدر قانون الأمان الحيوي للكائنات الحية المعدلة وراثيا ومنتجاتها       استشهاد 13 شخصا وإصابة 29 آخرين بتفجير إرهابي بساحة باب توما       مجلس محافظة دمشق يجتمع بدورته الاستثنائية الثانية       مركز خدمة المواطن وتبسيط الاجراءات في دمشق القديمة       خدمات مركز خدمة المواطن في مدينة دمشق القديمة       محافظة دمشق تدعو المالكين وأصحاب الحقوق العينية في المنطقتين التنظيميتين الأولى والثانية لتثبيت ملكياتهم       تعلن محافظة دمشق عن رغبتها بطلب عروض لتأهيل بعض الشركات أو المكاتب المتخصصة بأمور الإعلام والإعلان والتسويق       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يحدد السبت الأول من كانون الأول المقبل موعداً لإجراء الانتخابات التشريعية لملء المقاعد الشاغرة       الرئيس الأسد يصدر قراراً جمهورياً بتشكيل لجنة إنجاز صيانة وترميم الجامع الأموي الكبير بحلب       الشهيد الشاب المحامي محمد أيمن تاجا       نظراً لتوفر عدد من الشقق في توسع ضاحية الحسينية. تعلن محافظة دمشق       افتتاح جناح التوثيق لمعرض دمشق الدولي بقلعة دمشق       تعلن محافظة دمشق عن نشر المخطط التنظيمي رقم /456/       الرئيس الأسد يصدر قانونا ينص على الحبس لمدة لا تزيد على ثلاثة أشهر وبغرامة قدرها 15 بالمئة من قيمة الطاقة الكهربائية المستجرة بشكل غير مشروع وبما لا يقل عن 5000 ليرة       الرئيس بشار الأسد يصدر مرسوماُ بتعيين صطام جدعان الدندح سفيراً لسوريا في العراق       الرئيس الأسد يصدر مرسوما بنقل الطالب من سنة إلى أخرى استثناء إذا كان يحمل 8 مقررات على الأكثر من مختلف سني الدراسة للعام 2011-2012       الرئيس الأسد يزور صرح الشهيد في جبل قاسيون ويضع إكليلا من الزهر على النصب التذكاري       افتتاح إذاعة سيريانا وقناة تلاقي و سيريا تايمز والمركز الإعلامي السوري بموسكو       وفد صحفي من بلجيكا واليابان يزور مراكز الإيواء بدمشق       تفجيران إرهابيان في محيط مبنى هيئة الأركان وداخله       برعاية السيد محافظ دمشق حفل تكريم كوادر نادي المحافظة من الطلبة الناجحين في شهادة التعليم الأساسي       محافظة دمشق تنظم جولة لراديو وتلفزيون صوت أمريكا على مراكز إيواء الأخوة المواطنين       مرسوم بإحداث منطقتين تنظيميتين في نطاق محافظة دمشق ضمن المصور العام للمدينة       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعيين محافظ جديد للرقة       محافظة دمشق تنظم جولة لوسائل إعلام عربية وأجنبية على مراكز إيواء الأخوة المواطنين في مدينة دمشق       خدمة المواطن في محافظة دمشق تعلن عن بدء تقديم خدمات جديدة.       تعلن محافظة دمشق عن نشر المخطط التنظيمي التفصيلي رقم 65/1 لمنطقة المزة والوقاعات الطارئة عليه .       في ختام أعمال دورته العادية الرابعة.. مجلس محافظة دمشق يضع حلولاً لمشكلة المحروقات وارتفاع الأسعار       فريق شباب دمشق التطوعي للسفيرة فيليبي من الشعب السوري شكراً جمهورية التـشيـك       مجريات جلسة مجلس محافظة دمشق لليوم الثالث       مجلس محافظة دمشق يبحث إحداث منطقتين تنظيميتين جديدتين       تقوم مراكز خدمة المواطن في محافظة دمشق بتقديم بعض خدمات مديرية نقل دمشق للأخوة المواطنين       مجلس محافظة دمشق يعقد دورته العادية الرابعة       محافظة دمشق تمدد فترة استقبال طلبات الأخوة المواطنين المتضررون نتيجة الأعمال الإرهابية       تفجير إرهابي في حي أبو رمانة شارع المهدي بدمشق يسفر عن إصابة أربعة أشخاص       حديث السيد الرئيس بشار الأسد حول الأوضاع المحلية والإقليمية       فصل جديد من أشكال الإرهاب الشنيعة..استهداف موكب تشييع شهداء في مدينة جرمانا واستشهاد 12 مواطنا وإصابة نحو 48 بينهم أطفال       سانا تدعو وسائل الإعلام إلى إهمال وتجاهل أي أخبار تأتيها عبر البريد الالكتروني الخاص بها       رئيس الحكومة المواد الغذائية متوفرة بأسعار مقبولة ولدينا مخزون استراتيجي من القمح والطحين       في جولة مع محافظ دمشق ... الحلقي انخفاض تدريجي في عدد مراكز الإيواء للأسر المتضررة من العمليات الإرهابية المسلحة       الإرهابي الشهابي يقر بإقدامه مع مجموعة إرهابية مسلحة على ذبح عدد من الأبرياء       الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك في رحاب جامع الحمد بدمشق       الإرهابية عثمان عملت مع الإرهابيين كمحققة مع النساء اللواتي يتم خطفهن وقمنا بتعذيبهن وقتلهن لاحقا       الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتسمية عدنان السخني وزيرا للصناعة ونجم الأحمد للعدل وسعد النايف للصحة.. وتعيين محمد عقاد محافظا لحلب       قواتنا المسلحة الباسلة تحرر فريق الإخبارية السورية من أيدي المجموعات الإرهابية المسلحة.       مرسومان بإحداث كليتي الآداب الثالثة والتربية الثالثة في جامعة حلب       مرسوم بإعفاء مستوردات الذهب الخام من جميع رسوم الاستيراد والتكاليف المحلية       وقفة تضامنية تحية لروح الشهيد الصحفي علي عباس وتضامنا مع الصحفيين المخطوفين أمام مبنى وكالة سانا اليوم       إرهابيون يفجرون عبوة ناسفة بالمرجة.. ملاحقة المجموعات الإرهابية المسلحة بحلب وتدمير سيارتين مجهزتين برشاشات بالقصير       الإخبارية السورية تعلن اختطاف أعضاء بعثتها الإعلامية بالتل وتحمل المجموعات الإرهابية والدول الداعمة لها مسؤولية سلامتهم       أمام الرئيس الأسد.. الحلقي يؤدي اليمين الدستورية رئيساً لمجلس الوزراء       مرسومان بإعادة جدولة القروض للمتأخرين عن سداد التزاماتهم وتمديد جدولة القروض الممنوحة للمشاريع السياحية       وقفة تضامنية مع الإعلام الوطني استنكارا للعمل الإرهابي الذي استهدف مبنى الإذاعة والتلفزيون       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتسمية الدكتور وائل نادر الحلقي رئيساً لمجلس الوزراء       تقوم محافظة دمشق بإجراء تحويل مروري ضمن شارع الفرايين من باب توما باتجاه باب السلام       الرئيس الأسد يصدر مرسومين يقضيان بإعفاء حجاب من منصبه وتكليف غلاونجي بمهام رئيس مجلس الوزراء       وزير الكهرباء: زيادة ساعات التقنين سيكون مرحليا       الاحتلال يحجب موقع وكالة سانا عن أهلنا في الجولان مواكبا إجراءات عربية وغربية       تمديد فترة استقبال طلبات المواطنين الذين تعرضت ممتلكاتهم الخاصة غير المؤمن عليها للضرر       مرسوم بإعفاء المستثمرين في المناطق الحرة من الغرامات والفوائد على بدلات الإشغال والايداع في حال تسديدهم للبدلات المترتبة عليهم خلال سنة       الرئيس الأسد يوجه كلمة لقواتنا المسلحة بذكرى تأسيس الجيش العربي السوري       بمناسبة عيد الجيش وتقديرا لتضحياته من أجل الوطن... فريق شباب دمشق التطوعي يزور عددا من تشكيلات قواتنا المسلحة       توزيع 300 أسطوانة غاز و26 طنا من المواد الاستهلاكية المتنوعة على أهالي القابون       توزيع 23 طنا من الأغذية و400 اسطوانة غاز بسعر التكلفة في منطقة الميدان       محافظ دمشق: إعادة تأهيل البنى التحتية في القابون خلال 5 أيام       جميل: حل المشكلات وتوفر المواد والسلع في الأسواق خلال الأيام القليلة المقبلة       محافظ دمشق: عودة الحياة الطبيعية إلى حي الميدان خلال خمسة أيام كحد أقصى مع انتهاء أعمال الصيانة بالكامل       في موكب رسمي مهيب تشييع الشهداء الأبطال توركماني وراجحة وشوكت إلى مثاويهم الأخيرة في صرح الشهيد بدمشق       استشهاد اللواء هشام اختيار متأثرا بجراحه جراء التفجير الإرهابي بمبنى الأمن القومي.. مجلس الوزراء جريمة استهداف مقر الأمن القومي لن تذهب دون عقاب       الرئيس الأسد يتلقى برقية من القاضي الشرعي الأول بدمشق بثبوت أن أول أيام شهر رمضان المبارك هو السبت القادم       أمام الرئيس الأسد العماد فهد جاسم الفريج يؤدي اليمين الدستورية وزيراً للدفاع       الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتعيين العماد فهد جاسم الفريج نائباً للقائد العام للجيش والقوات المسلحة ووزيراً للدفاع       قواتنا المسلحة الباسلة تطهر منطقة الميدان من المرتزقة الإرهابيين وتعيد الأمن إليها ..ملاحقة إرهابيين اعتدوا على المواطنين بالبوكمال       مواصلة ملاحقة فلول الإرهابيين في حيي الميدان وتشرين وإلحاق خسائر فادحة بهم واستسلام أعداد كبيرة       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يقضي بتعديل في اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات       أساطير الأعراب وأوهام رعاة البقر تسقط تحت أقدام حماة الديار.. العدوان على سورية يلفظ أنفاسه       الداخلية: حركة السير على طريق المطار تسير بشكلها الطبيعي       التجارة الداخلية وحماية المستهلك: جميع الأفران في جاهزية تامة للعمل على مدار الساعة استعدادا لشهر رمضان       استشهاد العماد داوود راجحة والعماد آصف شوكت والعماد حسن توركماني في تفجير إرهابي استهدف مبنى الأمن القومي في دمشق       مرسوم بتمديد العمل بالمرسوم التشريعي 82 المتعلق بمعالجة وضع البضائع والآليات المتروكة في حرم فروع المؤسسة العامة للمناطق الحرة       مجريات أحداث الجلسة الرابعة من مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة لهذا العام       الرئيس الأسد يصدر عدداً من المراسيم بتعيين ونقل عدد من المحافظين وتعيين رئيس لهيئة التخطيط والتعاون الدولي ورئيس للجهاز المركزي للرقابة المالية       مجريات أحداث الجلسة الثالثة من مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة لهذا العام       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث كلية الهندسة الميكانيكية الثانية بجامعة حلب مقرها إدلب وكلية الطب البشري الثانية بجامعة البعث مقرها       لقاء السيد الرئيس بشار الأسد مع كوفي عنان والبحث معه تطورات الأوضاع التي تشهدها سورية       مجريات أحداث الجلسة الثانية من مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة لهذا العام       مجريات أحداث الجلسة الأولى من مجلس محافظة دمشق في دورته العادية الثالثة لهذا العام       برنامج تقنين الكهرباء في المحافظات       في الجزء الثاني من مقابلة السيد الرئيس مع صحيفة جمهورييت التركية الرئيس الأسد: الظروف الحالية كشفت حقيقة أردوغان والدرع الصاروخي في تركيا هدفه حماية إسرائيل       مقابلة السيد الرئيس مع صحيفة جمهورييت التركية       افتتاح مركز خدمة المواطن في مكتب عنبر بدمشق القديمة       تكريم 44 عامل وعاملة بمحافظة دمشق       الرئيس الأسد يصدر ثلاثة قوانين لمكافحة الإرهاب وتسريح العامل بالدولة في حال ارتكابه عملا إرهابيا ومعاقبة من يقوم فعل الخطف بالأشغال الشاقة       مركز جديد لخدمة المواطن بمدينة دمشق القديمة       سورية بنت سياستها على البوصلة الوطنية والشعبية والحالتان الوطنية والأخلاقية للسوريين هما من واجه ما يتعرض له الوطن.. لا نقبل بأي نموذج للحل يأتي من الخارج       محافظة دمشق توزع 25 شقة سكنية على مستحقي السكن البديل الذين تم إخلاؤهم من منطقة كفرسوسة       تفجير إرهابي في مرآب القصر العدلي بمنطقة المرجة في دمشق يوقع ثلاث إصابات وأضرارا مادية لنحو عشرين سيارة       مجلس الشعب يقر مشروع قانون صرف كل عامل بالدولة من الخدمة وحرمانه من حقوقه التقاعدية في حال ثبتت إدانته بدعم الإرهاب ومشروع القانون المتضمن قانون مكافحة الإرهاب       الرئيس الأسد يترأس الجلسة الأولى للحكومة الجديدة       الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 210 القاضي بتشكيل الحكومة السورية الجديدة برئاسة الدكتور رياض حجاب       مرسوم يسمح للطلاب في مرحلة الإجازة الجامعية في النظام الفصلي المعدل بالدخول الى الدورة الصيفية من العام الدراسي 2011-2012 دون النظر إلى عدد المقررات التي يحملونها       وزارة الدفاع: العقيد الطيار حسن مرعي الحمادة فار من الخدمة وخائن لوطنه ولشرفه العسكري       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث كلية للطب البيطري في جامعة دمشق في مدينة درعا       القبض على إرهابي من تنظيم القاعدة-جبهة النصرة كان سيفجر نفسه داخل جامع الرفاعي اليوم خلال صلاة الجمعة       الرئيس الأسد لجبريل: القضية الفلسطينية كانت وستبقى بوصلة الشعب السوري       تفجير ارهابي في قدسيا بريف دمشق يؤدي لاستشهاد عدد من المواطنين الأبرياء وقوات حفظ النظام       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتكليف الدكتور رياض حجاب بتشكيل الحكومة الجديدة       كلمة السيد الرئيس أمام مجلس الشعب الجديد       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً يتعلق بعمل المختبرات الطبية ومنح التراخيص بافتتاح وإدارة المختبرات وتنظيم العمل فيها       مرسومان بإزالة الأبنية المخالفة مهما كان نوعها وإعفاء الفلاحين المكلفين برسم الري واستصلاح الأراضي من الغرامات       مجلس الشعب يعقد جلسته الأولى للدور التشريعي الأول لعام 2012 لانتخاب رئيسه وأعضاء مكتبه       محافظ دمشق الدكتور بشر الصبان يطلع على سير الأعمال في سوق الضيعة بحي الدباغات ومشروع الأبراج السكنية للمنذرين بالهدم في باب شرقي       الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتسمية رئيس وأعضاء المحكمة الدستورية العليا       بناء على أحكام الدستور.. الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بدعوة مجلس الشعب للدور التشريعي الأول للانعقاد لأول مرة الخميس القادم       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن أسماء الفائزين بعضوية مجلس الشعب للدور التشريعي الأول لعام 2012       مجريات أحداث الجلسة الثالثة من مجلس أعضاء محافظة دمشق في دورته الثانية لهذا العام       مرسوم بمنح القائمين على التقييم العقاري فترة انتقالية حتى نهاية العام الجاري يستمرون خلالها بأداء مهامهم       الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا يقضي بإحداث نقابة التمريض والمهن الطبية والصحية المساعدة       مجريات أحداث الجلسة الثانية من مجلس أعضاء محافظة دمشق في دورته الثانية لهذا العام       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً يقضي بتشكيل المحكمة الدستورية العليا ويحدد الشروط المطلوبة في عضو المحكمة واختصاصات المحكمة       استمرار العمل بأحكام القرار المتعلق بتسوية المخالفات القابلة للتسوية لغاية30/6/2012       عقد مجلس محافظة دمشق دورته الثانية صباح يوم الأحد 13/5 في قاعة اجتماعات المجلس       تذكر محافظة دمشق السادة أصحاب محلات توزيع غاز البوتان المنزلية للمستهلك ضرورة التقيد بقرار السيد وزير الاقتصاد والتجارة رقم 2275 تـا 17/10/2005       بمشاركة شعبية ورسمية تشييع جثامين الشهداء الذين قضوا في التفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا بدمشق إلى مثاويهم الأخيرة       مرسوم بإعفاء مستوردات شركات الإنتاج الدرامي من الضرائب والرسوم بنسبة 50 بالمئة       55 شهيدا و372 جريحا و15 كيسا لأشلاء مجهولة في تفجيرين إرهابيين قرب مفرق القزاز في دمشق       تفجيران إرهابيان قرب مفرق القزاز على المتحلق الجنوبي في دمشق       تذكر محافظة دمشق السادة أصحاب محلات توزيع غاز البوتان المنزلية للمستهلك ضرورة التقيد بقرار السيد وزير الاقتصاد والتجارة رقم 2275 تا 17/10/2005 المتضمن:       يعقد مجلس محافظة دمشق دورته العادية الثانية يوم الأحد 13/5/2012 ولغاية يوم الأربعاء 16/5/2012 في قاعة الشهيد باسل الاسد في مبنى محافظة دمشق.       مرسوم تشريعي بمنح عفو عام عن العقوبات في بعض مواد قانوني خدمة العلم والعقوبات العسكرية       فريق شباب دمشق التطوعي ينظم حملة لإزالة الملصقات الإعلانية الجدارية لمرشحي مجلس الشعب       السوريون مارسوا حقهم الانتخابي بإرادة حرة ومشاركة كبيرة لاختيار ممثليهم في مجلس الشعب       الرئيس الأسد يزور صرح الشهيد في جبل قاسيون ويضع إكليلاً من الزهر على النصب التذكاري للشهداء بمناسبة عيد الشهداء       فعاليات شبابية تهنئ الشعب الروسي بتسلم الرئيس بوتين مهام منصبه وتعبر عن تقديرها لمواقف روسيا الداعمة لسورية       تقديراً لتضحيات الجيش العربي السوري في مواجهة المؤامرة.. وفد الجالية السورية بفرنسا وبلجيكا يشارك في حملة للتبرع بالدم       وزير الإعلام: المغتربون جزء من قوة سورية وصمودها .. دورهم مهم في مواجهة حملات إحلال الصورة المصنعة مكان الحقيقة       تدعوكم محافظة دمشق لحضور مهرجان الطفولة تحت عنوان /منحبك يا وطني /أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس 24-25-26/4/2012 الساعة الحادية عشرة صباحاً في المركز الثقافي في كفرسوسة.       الإدارة المحلية: تفعيل المراقبة والحراسة ضمن المسطحات المائية       مفتي الجمهورية خلال لقائه وفد الجالية السورية في فرنسا وبلجيكا: سورية مستهدفة بسبب مواقفها وحرصها على دعم المقاومة       الرئيس الأسد خلال ترأسه اجتماع المجلس الأعلى للإدارة المحلية: أهمية اعتماد مبدأ الشفافية في العمل ما يغلق المجال أمام أي فساد       تقديرا لتضحيات حماة الديار .. وفد الجالية السورية في فرنسا وبلجيكا يوقع وثيقة (أنا سوري والجيش العربي السوري يحميني)       تخليدا لأرواح الشهداء.. قافلة من الجالية السورية في فرنسا وبلجيكا تزور المنطقة الواصلة بين شارع بغداد وحي القصاع التي تعرضت لعمل إرهابي       قافلة شباب من الجالية بفرنسا وبلجيكا تبدأ زيارة إلى سورية في وقفة تضامنية معها في وجه المؤامرة       زيارة قافلة شباب (من هون.. من باريس.. لعندك يا رئيس)       الرئيس الأسد يصدر قانونا حول منح براءات الاختراع وتسجيلها ونشرها والحقوق الناشئة عن تسجيلها       الرئيس الأسد يلتقي وفد اتحاد علماء بلاد الشام ويؤكد أهمية التصدي للممارسات الإسرائيلية الخطرة لتهويد القدس وهدم المسجد الأقصى       الداخلية: أكثر من 14 مليون مواطن يحق لهم انتخاب أعضاء مجلس الشعب       احتفاء بالذكرى الـ 65 لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي حشود جماهيرية في ساحات المحافظات تؤكد تمسكها بالوحدة الوطنية ومسيرة الحزب النضالية ودعمها لبرنامج الإصلاح       قانونان حول إرساء القواعد الأساسية اللازمة لسلامة البيئة وإحداث الشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية       اللجنة الاقتصادية بمحافظة دمشق تطالب بالتزام الصالات بنشرة الأسعار التاشيرية       الرئيس الأسد يصدر قانونين بتأسيس شركات تمويل عقاري وإحداث المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة       تهيب محافظة دمشق بالأخوة المواطنين الالتزام بالتحويلات المرورية       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يقضي بأن تختص المحكمة الدستورية العليا في النظر بالطعون الخاصة بانتخاب أعضاء مجلس الشعب       مجموعة من الارشادات للأخوة المواطنين لاستخدام اللمبة الموفرة للطاقة.       نشاطات فنية وتثقيفية حول ترشيد استهلاك المياه في مهرجان الطفولة الثالث للتوعية المائية       تحت عنوان (الدعوة للتسامح) يقوم فريق شباب دمشق التطوعي بزراعة الوردة الشامية       زيارة السيد الرئيس إلى حمص وتفقده حي بابا عمر       تمدد محافظة دمشق استقبال طلبات الأخوة المواطنين اللذين تعرضت ممتلكاتهم الخاصة غير المؤمن عليها للضرر نتيجة الأعمال التخريبية للمجموعات الإرهابية المسلحة       تقوم محافظة دمشق بإجراء تجربة لمنع دخول السيارات لمحوري باب سريجة وقصر الحجاج بدء من 1/3/2012 عدا سيارات سكان المنطقة.       فريق دمشق التطوعي ينفذ وقفة تضامنية تخليداً لأرواح شهداء العمليتين الإرهابيتين       الرئيس الأسد يزور الجامع الأموي للاطلاع على النسخة القياسية المطبوعة والصوتية من القرآن الكريم       بمناسبة اليوم العربي واليوم العالمي للمياه تقيم المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي بدمشق المهرجان الطفولي الثالث تحت شعار ( الماء مسؤولية الجميع )       محافظة دمشق تذكر الأخوة المواطنين المكلفين لديها بالرسوم والضرائب البلدية والمحلية بالمبادرة لتسديد الذمم المترتبة عليهم       الاقتصاد تباشر سبر الأسواق لإعداد قائمة تأشيرية ملزمة لأسعار بعض المواد والسلع الضرورية       مرسوم بتمديد فترة الترشح لانتخابات مجلس الشعب أسبوعا بدءاً من الخميس القادم       من جديد الإرهاب الأسود في دمشق ..... تفجيران إرهابيان يستهدفان دمشق واستشهاد عدد من المدنيين وعناصر حفظ النظام       استمراراً للمسيرة العالمية من أجل سورية.. حشود في دمشق وطرطوس رفضاً للتدخل الخارجي ودعماً لبرنامج الإصلاح       ملايين السوريين يؤكدون دعمهم للإصلاح ورفضهم للتدخل الخارجي واستنكارهم للحملة العدائية التي تقودها أطراف عربية في إطار خطة تآمرية على سورية       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الاثنين 7-5-2012 موعداً لانتخاب أعضاء مجلس الشعب       تستمر جلسات مجلس محافظة دمشق في دورته الأولى الجلسة الأولى لليوم للثالث       تستمر جلسات مجلس محافظة دمشق في دورته الأولى الجلسة الأولى لليوم الثاني       مجلس محافظة مدينة دمشق يعقد جلسته في الدورة الأولى       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث كلية للفنون الجميلة في جامعة تشرين       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بنشر دستور الجمهورية العربية السورية الذي أقره الشعب بالاستفتاء في الجريدة الرسمية ليعتبر نافذا من تاريخ 27/2/2012       الرئيس الأسد والسيدة عقيلته يستفتيان على مشروع الدستور الجديد       حشود كبيرة في ساحة السبع بحرات دعماً لمسيرة الإصلاحات الشاملة والدستور الجديد       بدء عمليات الاستفتاء على مشروع الدستور في جميع محافظات القطر       قانون إلزام أولياء الأطفال السوريين الذين تتراوح اعمارهم بين 6 و15 سنة إلحاق أطفالهم بمدارس التعليم الاساسي       مرسوم بتعديل المقطع الأخير من المادة الثانية من المرسوم رقم 17 لعام 2004       محافظة دمشق تحدد مواقع مؤقتة ومجانية لإشغالها بالبسطات والعربات       مجموعة إرهابية مسلحة تغتال العميد الطبيب عيسى الخولي مدير مشفى حاميش       يقيم فريق شباب دمشق التطوعي حوار لمناقشة وشرح أهم التعديلات التي طرأت على الدستور       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً حول أحكام قانون التواصل على الشبكة ومكافحة الجريمة المعلوماتية       ثلاثة مراسيم: تسمية رؤساء مجالس المحافظات.. ورؤساء مجالس مدن مراكز المحافظات.. ومنح العاملين القائمين على رأس العمل المشمولين بالتأمين والمعاشات سنة لضم الخدمة       ضبط معملين لصناعة العبوات الناسفة في ريف دمشق       مؤسسة مياه الشرب بدمشق تؤكد أن المياه التي يتم تزويد مدينة دمشق بها آمنة وسليمة       استشهاد 6 عسكريين بينهم ضابطان بتفجير عبوة ناسفة زرعها إرهابيون بمبيت عسكري قرب صحنايا بريف دمشق       تشييع جثامين 28 شهيداً من الجيش وحفظ النظام.. استشهاد سبعة عسكريين بينهم ضابط بريف دمشق وسائق ميكروباص في حمص بنيران مجموعات إرهابية مسلحة       انتخاب مجلس محافظة دمشق وأعضاء المكتب التنفيذي وأمناء السر والمراقبين       مديرية الصرف الصحي بدمشق تنجز العديد من الأعمال في عام 2011 وتستعد لمشاريع عام 2012       مرسوم خاص بالزراعة العضوية يهدف إلى وضع الأسس اللازمة لتطوير الإنتاج العضوي وتسويق المنتجات العضوية       استشهاد ضابط برتبة عميد واثنين من حفظ النظام ومهندس ومساعد فني بنيران مجموعات إرهابية مسلحة       زيارة وفد بعثة الجامعة العربية إلى مبنى محافظة دمشق ولقاءه السيد محافظ دمشق الدكتور بشر الصبان والفعاليات الدينية المسيحية والمسلمة       فريق شباب دمشق التطوعي ينظم حملة توقيع على وثيقة (أنا سوري .... بشار الأسد وحده يمثلني)       استشهاد 4 عسكريين و جرح 8 بعبوة ناسفة استهدفت مبيتاً عسكرياً في يعفور       انطلاق فعاليات كتابة أطول رسالة في العالم في دمشق وريفها تحت عنوان ( وفاء للوطن وقائده )       متابعة مديرية الشؤون الصحية في محافظة دمشق لصلاحية المواد الغذائية خلال عام 2011       أسماء الفائزين في انتخابات مجالس المحافظات ...       الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة على خلفية الأحداث التي وقعت من تاريخ 15-3-2011 وحتى تاريخ صدور المرسوم       استشهاد 9 بينهم صحفي فرنسي وجرح آخرين منهم صحفي بلجيكي بقذائف هاون أطلقها إرهابيون على وفد إعلامي أجنبي في حمص       فريق شباب دمشق التطوعي يدعوكم للمشاركة بالتوقيع على لافتة تحت عنوان أنا مواطن سوري بشار الأسد وحده يمثلني       زيارة السفير الصيني محافظة دمشق ولقاءه السيد محافظ دمشق       خطاب السيد الرئيس يوم الثلاثاء 10/1/2012...       فريق شباب دمشق التطوعي يدعوكم لمسيرة حاشدة غداً الأربعاء 11/1/2012 الساعة الثانية عشر ظهراً في ساحة الأمويين       مسيرة حاشدة بساحة السبع بحرات بدمشق...       تفجير إرهابي في حي الميدان بدمشق يوقع عشرات الشهداء والجرحى معظمهم من المدنيين       للمرة الثانية لجنة جامعة الدول العربية يزور مبنى محافظة دمشق...       المواطنون السوريون يحتشدون في ساحة السبع بحرات دعماًً للقرار الوطني المستقل       زيارة لجنة جامعة الدول العربية إلى مبنى محافظة دمشق ...       فريق شباب دمشق التطوعي يزور مكان التفجيرين الإرهابيين ويقوم بإضاءة الشموع ووضع أكاليل الزهور.       آلاف المواطنون يحتشدون أمام مبنى محافظة دمشق للقاء وفد مراقبي الجامعة العربية       ورشة عمل لتطوير الإذاعات المدرسية       إجراءات مكتب الدفن بدمشق لعام 2011       محافظة دمشق ...إعفاءات من الغرامات للمخصصين بمساكن شعبية       فريق شباب دمشق التطوعي يزيل الأضرار في موقع تفجير جمعة الإرهاب       قائمة بأسماء شهداء العمليتين الانتحاريتين الإرهابيتين اللتين استهدفتا مقر إدارة المخابرات العامة في كفرسوسة ومقر فرع المنطقة والمناطق المحيطة بهما       مجلس الشعب يقر مشروع القانون المتضمن فرض رسم 30 % من القيمة على كل المواد والبضائع ذات المنشأ التركي       محافظة دمشق تجري القرعة للمنذرين بالهدم والمستحقين للسكن البديل في أبراج الزبلطاني       جلسة مجلس محافظة دمشق بدورته العادية السادسة لعام 2011       محافظة دمشق تبدأ تنفيذ مطالب أهالي حي جوبر وفق خطتها لتغطية كافة مطالب لجان أحياء المدينة       الجلسة الثانية من الدورة العادية الرابعة لمجلس محافظة دمشق       الجلسة رقم 14 الدورة الرابعة لمجلس محافظة دمشق       افتتاح نفق كفرسوسة بتكلفة 800 مليون ليرة ووضع حجر الأساس لعقدة الكارلتون       خدمة المواطن بأحسن الطرق وأسرعها كواحدة من أولويات الإدارة العامة في سورية المرحلة القادمة      
كلمة السيد الرئيس أمام مجلس الشعب الجديد    <    محافظة دمشق

كلمة السيد الرئيس أمام مجلس الشعب الجديد

أكد السيد الرئيس بشار الأسد أن سورية تواجه حربا حقيقية من الخارج ومشروع فتنة وتدمير للوطن أداته الإرهاب الذي ضرب كل الأطراف دون استثناء ورغم أن العملية السياسية تسير للأمام إلا أن الإرهاب يتصاعد دون توقف أو تراجع.

وقال الرئيس الأسد في خطاب له في مجلس الشعب أمس بمناسبة الدور التشريعي الأول إن المهام تتجاوز الحلول وإذا كان البعض قد أرسل للشعب السوري الموت والدمار فنحن نريد أن نقدم لشعبه نموذجا حضاريا يقتدي به لينال حريته وليصبح شريكا في وطنه بدلا من أن يكون الحاكم مالكا للأرض وللشعب وللوطن وعندها ستصلنا رسائل الإنسانية من إخوة في بلدان الحرية بدلا من نصائح الديمقراطية التي تأتينا من بلدان العبودية.

وأوضح الرئيس الأسد أن عدم الفصل بين الإرهاب والعملية السياسية خطأ كبير يعطي الشرعية للإرهاب التي بحث عنها الإرهابيون وأسيادهم منذ اليوم الأول للأحداث مشيرا إلى أن الفصل بينهما أساسي من أجل فهم ومعرفة كيفية التحرك والحل.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن الأمن الوطني خط أحمر ولا مبرر للإرهاب تحت أي ذريعة أو عنوان ولا تساهل ولا مهادنة معه ولا مع من يدعمه ومهما كان الثمن غاليا فلا بد من الاستعداد لدفعه حفاظا على قوة سورية ووحدة مجتمعها وأن أي عمل سياسي يجب أن يرتكز على الأسس التي حددتها الجماهير ومنها الحوار الوطني الذي ما زالت أبوابه مفتوحة دون شروط ما عدا مع القوى التي تتعامل مع الخارج وترتهن له.

ودعا الرئيس الأسد أعضاء مجلس الشعب إلى أن يكونوا على قلب رجل واحد أمام مصلحة الوطن والمواطن قريبين منه وشاعرين بآلامه ومحققين لطموحاته وأن يضعوا اليد باليد والكتف بجانب الكتف للنهوض بالوطن وجعل الدور التشريعي الأول انطلاقة للورشة الكبيرة لسورية المستقبل وأن تكون بوصلتهم دائما هي سيادة سورية واستقلال قرارها وسلامة ترابها وكرامة أبنائها.

وشدد الرئيس الأسد على أن القوات المسلحة بناء عريق وشامخ بنى الوطن ودافع عنه وحمى استقلاله وما يزال ولا يجوز المساس برمز يعبر عن وطنيتنا ووحدتنا وشرفنا مؤكدا أن الشعب السوري سيتجاوز المحنة بإرادته وسيقهر الأعداء بوحدته ولن يتمكن الصخب من تغييب صوت الحق ولا التضليل الحاقد من التعمية على الحقيقة وأن سورية الأبية ستبقى عرين العروبة وقلعة الصمود وستسترد عافيتها وترد كيد الحاقدين وستشهد من جديد هزيمتهم المخزية.

وفيما يلي نص الكلمة:

ألقى السيد الرئيس بشار الأسد قبل ظهر أمس خطابا في مجلس  الشعب بمناسبة الدور التشريعي الاول قال فيه.. في مستهل هذا الدور التشريعي نتذكر إخوة كان من المفترض أن يكونوا معنا اليوم تحت قبة هذا البرلمان يشاركوننا هذه الورشة الوطنية الكبرى لكن رصاص الغدر حال دون ذلك حيث استشهدوا لمجرد أنهم صمموا على حمل المسؤولية الوطنية فرشحوا لانتخابات مجلس الشعب ولم يتمكنوا من أن يشاركونا هذا اليوم التاريخي.

نقف إجلالاً وإكباراً لأرواح كل الشهداء ونرسل لأهاليهم تحية ومحبة ونقول لهم دماؤهم لن تذهب هدراً

وأضاف الرئيس الأسد.. لأرواحهم وأرواح كل الشهداء الأبرياء المدنيين والشهداء العسكريين الذين سقطوا منذ الأيام الأولى لهذه الأحداث نقف إجلالاً وإكباراً ونرسل لأهاليهم أولاً تحية ومحبة ونقول لهم.. دماؤهم لن تذهب هدراً ليس انطلاقاً من الحقد وإنما انطلاقا من الحق فالحق لا يسقط إلا عندما يتنازل عنه صاحبه.

وقال الرئيس الأسد.. عزاؤنا الوحيد وأنا لا أتحدث هنا عن عائلاتهم وإنما أتحدث عن العائلة السورية الكبيرة.. عزاؤنا الوحيد جميعا أن يعود وطننا سليماً معافى وأن ينعم أبناء هذا الوطن بالأمن والسلام والطمأنينة والاستقرار.

وأضاف الرئيس الأسد.. السيد رئيس مجلس الشعب.. السيدات والسادة أعضاء المجلس يسعدني أن أهنئكم اليوم بنيلكم ثقة الشعب وأن يكون بيننا الأعضاء الجدد الذين انضموا إلى هذه المؤسسة الوطنية ليعبروا عن الدماء الجديدة والأفكار الخلاقة التي تضخ في قلب المؤسسة ليتجدد بها الوطن وتحيا عبرها آمال المواطنين بغد مشرق مليء بالأمان والازدهار.

هذه الظروف الدقيقة تقتضي منا المزيد من الجرأة والصلابة والشعور بالمسؤولية

وقال الرئيس الأسد.. أعبر عن تقديري العميق لتصميمكم على خوض الانتخابات في هذه الظروف الدقيقة التي تقتضي منا المزيد من الجرأة والصلابة والشعور بالمسؤولية والذي يبرهن على مدى استعدادكم للبذل والتضحية في وقت ينوء البعض بأعباء المسؤولية الوطنية ولا يتصدى لها سوى المؤمنين بقدسية العمل الوطني ولا يتحمل أعباءها سوى من نذر نفسه لخدمة شعبه والدفاع عنه.

وأوضح الرئيس الأسد أن مجلس الشعب هو مجلس كل الشعب فهو مجلس المزارع الحالم بمحصول أفضل وبغد أبهى وهو مجلس الفلاح الماسح عرق الجبين ليطعم أبناءه وأهله ومجلس الموظف الكادح الممسك بيد ابنه يرافقه إلى المدرسة ليكون مستقبل أولاده اكثر أمنا واستقراراً ورفاهية وهو مجلس الجندي الناذر حياته للدفاع عن الوطن وهو أيضا مجلس المثقف والمتعلم والطبيب والمهندس والمحامي والصحفي والعامل وهو مجلس المرأة التي ما برحت في مجتمعنا السوري تتقدم وتتطور وهو مجلس للشعب منه يستلهم وبه يحيا ولأجله يشرع ويراقب السلطة التنفيذية.

قيام أعضاء مجلس الشعب بمهامهم التشريعية والرقابية لا يمكن أن يتم على الشكل الأمثل دون امتلاك رؤيا تطويرية واضحة

وقال الرئيس الأسد إن قيام أعضاء مجلس الشعب بمهامهم التشريعية والرقابية لا يمكن أن يتم على الشكل الأمثل دون امتلاك رؤيا تطويرية واضحة وانضاج هذه الرؤيا بحاجة لعاملين.. الأول هو الحوار البناء تحت قبة هذا المجلس بين أعضائه والثاني هو التواصل مع المواطنين سواء لمعرفة التحديات والصعوبات التي يواجهونها أو للاستماع منهم لحلول ومقترحات تغني ما لدى أعضاء المجلس من برامج وخطط وتجعلها أقرب إلى الواقع وأقدر على ملامسة هموم المواطنين.

ولفت الرئيس الأسد إلى أن التواصل بين المسؤول سواء كان في السلطة التشريعية أو في السلطة التنفيذية هو حاجة للمواطن كي ينقل همومه ولكن هو حاجة أكبر للمسؤول لأن نجاح المسؤول في أي سلطة سواء كانت تشريعية أم تنفيذية مرتبط بشكل مباشر وله صلة وثيقة بعلاقته مع المواطن وقدرته على التفاعل مع هذه العلاقة وقدرته على استخلاص الأفكار والخطط والرؤى المنبثقة من طموحات وطروحات المواطن وحاجته لحياة أفضل.

لابد أن يكون رأي المواطن هو البوصلة التي نسترشد بها 

وقال الرئيس الأسد.. إذا كان المواطن هو الهدف بالنسبة لنا فلابد أن يكون هو المنطلق وإذا كنا نعمل من أجله وكانت الغاية هي مصلحة المواطن فلابد أن يكون رأي المواطن هو البوصلة التي نسترشد بها.

وأوضح الرئيس الأسد أن التركيز على الدور الرقابي للمجلس لا يجوز أن يغفل دوره التشاركي مع السلطة التنفيذية فمن يراقب ويسائل عليه أيضاً أن يكون قادراً على طرح الحلول وهذا يتطلب تحويل هذه المؤسسة إلى خلية نحل من العمل والحوار لكي تكون مولد الطاقة والمحرك لمجمل عملية التطوير في سورية.

وأضاف الرئيس الأسد.. كثيراً ما توصف العلاقة بين السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية سواء كانت الحكومة أو المؤسسات الأخرى بأنها جيدة أو سيئة وأعتقد أن هذا الوصف غير صحيح لأن العلاقة بين السلطة التشريعية والتنفيذية ليست علاقة مجاملة أو منافسة بل هي علاقة تكامل وعلاقة التكامل يجب أن توصف بأنها منهجية أو غير منهجية وعندما نقول انها يجب أن تكون منهجية فنحن بحاجة لآليات وهذا هو أهم شيء تبدأ به أي مؤسسة عملها في بداية مرحلة معينة.

وتابع الرئيس الأسد.. عندما نتحدث عن الدور الرقابي للمجلس.. وهو أهم دور يقوم به على السلطة التنفيذية فالرقابة لا تبدأ مع التقصير الذي يقوم به المسؤول التنفيذي بل هي تبدأ بالتخطيط وتكتمل عندما يكون هناك تقصير أو خلل ما وعندما تبدأ السلطة التنفيذية بالتخطيط لابد أن يكون هناك حوار مباشر بينها وبين السلطة التشريعية ويناقش المجلس مع هذه الجهات ويبدأ مع الحكومة عندما تقدم البيان الوزاري ولاحقا يطلب من كل وزير خطته وما هي رؤيته لهذا القطاع المسؤول عنه ثم يأتي بعد ذلك دور المجلس في المتابعة والرقابة ولاحقا عندما يكون هناك تقصير يكون دور المجلس هو المحاسبة وهنا يتحمل المجلس أمام الناخب وأمام المواطن مسؤولية النقاش ويجب أن يكون عضو المجلس قادرا على النقاش والموافقة على خطة يتحمل مسؤوليتها مع السلطة التنفيذية وطبعا هو لا يتحمل مسؤولية التنفيذ وهذا يتطلب من كل عضو ألا يتحول إلى مجرد قناة بين المواطن ومؤسسات الدولة بل هو حالة تفاعلية قادرة على طرح الأفكار والخطط ومناقشتها أيضاً مع السلطة التنفيذية لنرى إذا كانت هذه الخطة ممكنة وقابلة للتنفيذ أم لا.

اليوم تبدؤون دوركم التشريعي في مرحلة مفصلية تتجاوز خطورتها ما واجهته سورية منذ جلاء المستعمر الفرنسي

وقال الرئيس الأسد.. تخيلوا عندما يكون لدينا بدلا من عشرات الوزراء يفكرون ويخططون في مؤسسة.. مئات من الأعضاء مع العشرات يخططون ويفكرون وينفذون.. بكل تأكيد عملية التطوير ستكون اكثر إنجازاً وأكثر فاعلية.

وتوجه الرئيس الأسد إلى أعضاء مجلس الشعب بالقول.. اليوم تبدؤون دوركم التشريعي في مرحلة مفصلية تتجاوز خطورتها ما واجهته سورية منذ جلاء المستعمر الفرنسي.. وهذا يتطلب منكم دورا استثنائيا للتعامل مع قوتين متعاكستين.. الأولى تدفع للوراء بما تحمله من محاولات لإضعاف سورية وانتهاك سيادتها ومن قتل وتخريب وجهل وتخلف وارتهان البعض للخارج.. والثانية تدفع باتجاه الأمام بما تحمله من تصميم على الإصلاح تجلى بحزمة القوانين والدستور الجديد التي وسعت المشاركة الشعبية في إدارة شؤون الوطن.

بالإصلاحات نصد جزءاً كبيراً من الهجمة علينا ونبني سدا منيعا في وجه الأطماع الإقليمية والدولية

وأضاف الرئيس الأسد.. إذا كان الوقوف في وجه الهجمة الإقليمية والعالمية على بلدنا ليس بالمهمة السهلة فإن التأقلم مع الإصلاحات وتعزيزها ليس بالعملية السهلة أيضا.. بهذه الإصلاحات نصد جزءاً كبيراً من الهجمة علينا ونبني سدا منيعا في وجه الأطماع الإقليمية والدولية ونجاحنا في ذلك يعتمد على استيعابنا لمتطلبات الإصلاح على المستويين الرسمي والشعبي.. والشعب الذي تمكن من استيعاب حجم وأبعاد المخطط الذي رسم لسورية وللمنطقة وواجهه بتصميم ووعي وطني كبيرين هو نفسه القادر على استيعاب متطلبات الإصلاح.. ومن حق هذا الشعب علينا وهو الذي أثبت قدراته باختبارات وطنية فائقة الصعوبة ونجح فيها أن نرتقي بأدائنا إلى مستوى وعيه وصلابته لكي يحق لنا أن نفخر بتمثيله ونتشرف بالعمل لأجله.

وتابع الرئيس الأسد.. لقد قمنا منذ الأيام الأولى للأزمة بالإعلان عن خطوات سياسية واضحة نعزز بها عملية التطوير من خلال توسيع المشاركة الشعبية ونقطع بها الطريق على كل من حاول الاختباء تحت عناوين الإصلاح واستغلال الأحداث لأهداف غير شريفة وغير وطنية.. وقد تم إنجاز هذه الخطوات ضمن الجدول الزمني المعلن بعكس توقعات الخصوم والأعداء الذين شككوا بصدق نوايانا.. ورغم إنكار ما تم تحقيقه في المجال السياسي من قبل القوى الخارجية والداخلية التي راهنت على الأزمة ورغم المحاولات المستمرة لإفشال العملية السياسية لم نتوقف عن القيام بما أعلناه وبدأنا به فكان صدور القوانين وإجراء انتخابات الإدارة المحلية ومن بعدها الاستفتاء على الدستور ردا على تلك المحاولات.

إجراء انتخابات مجلس الشعب في موعدها رغما عن القتل والتهديد والإرهاب كان الرد الحاسم من قبل الشعب على القتلة المجرمين وعلى أسيادهم ومموليهم

وأكد الرئيس الأسد أن إجراء انتخابات مجلس الشعب في موعدها رغما عن القتل والتهديد والإرهاب كان الرد الحاسم من قبل الشعب على القتلة المجرمين وعلى أسيادهم ومموليهم.. وجاءت هذه الخطوة الدستورية والديمقراطية لتوجه صفعة لهؤلاء الذين أرادوا لسورية أن تنغلق على ذاتها وتغرق بدماء أبنائها وتعود عقودا إلى الوراء.. وها هي سورية تخرج بحلة نيابية جديدة تستكمل مسيرة ما وعدنا به قبل الأزمة وخلالها وتسير نحو المستقبل بكثير من الامل والتصميم والتحدي.

وقال الرئيس الأسد.. لقد أدمت هذه الأحداث الوطن واستهلكت الكثير من رصيده ماديا ومعنويا وأخلاقيا.. وفي خطابي الأول تحت قبة هذا المجلس وفيما كانت الأزمة في أسابيعها الأولى تحدثت عن العامل الخارجي فيها دون التركيز عليه على اعتبار أن المسؤولية الأكبر عن الخلل الذي يصيب المنزل تقع على عاتق مالكيه وساكنيه قبل أن تقع على عاتق الغرباء ولكن البعض ذهب في ذلك الوقت إلى حد إنكار العامل الخارجي كليا واعتبار هذا الطرح تهربا من استحقاقات داخلية وإن مجمل المشكلة هو خلاف صرف بين أطراف سورية وأن ما يجري على الأرض هو حراك سلمي خالص وأن أي عنف يقع فمصدره الدولة وقد طرح البعض هذا الطرح بخبث وسوء نية.. والبعض الآخر بسذاجة وعدم معرفة وتأثر بالتزوير الإعلامي.

وأضاف الرئيس الأسد.. اليوم وبعد سنة ونيف تتضح الأمور وتنزع الأقنعة.. فالدور الدولي فيما يحصل معرى أساسا منذ عقود بل قرون مضت ولم يتغير ولا أراه متغيرا في المدى المنظور.. الاستعمار يبقى استعمارا وتتغير الأساليب والهجوم.. والدور الإقليمي فضح نفسه بنفسه عندما انتقل من فشل إلى آخر فيما خطط له فاضطر إلى إعلان حقيقة موقفه ونواياه على لسان مسؤوليه أنفسهم.. أما بعض القوى والشخصيات المحلية والتي نصبت نفسها وكيلا عن الشعب فرأت الشعب يعبر عن نفسه في الشارع من دون حاجة لوصي أو وكيل ينتهز الفرصة ليركب موجة عارضة ويبني لنفسه أمجادا على حساب دماء الشعب.

الشعب احتقر ونبذ إلى غير رجعة من وضع جسده في الداخل وقلبه وعقله في الخارج

ولفت الرئيس الأسد إلى أن الشعب احتقر ونبذ إلى غير رجعة من وضع جسده في الداخل وقلبه وعقله في الخارج وبالمقابل كان هناك من يسعى إلى طرح الأفكار بهدف الوصول إلى حل منذ البدايات وقد ارتكز البعض منها على انفعال عاطفي في أزمة خطط لها بالعقل في حين استند البعض الآخر إلى معلومات متداولة من دون تدقيق في أزمة أسس لها على قاعدة متينة من التزوير مشيرا إلى أننا نقدر النوايا الطيبة لكن ما يحصل أكثر تعقيدا وأشد خطورة من أن نتعامل معه بتبسيط في التحليل أو بعاطفة انفعالية أو بطروحات طوباوية فبعد كل هذه الحقائق الصارخة في وضوحها وبعد كل تلك الدماء الزكية التي سفكت والأرواح البريئة التي أزهقت فنحن بحاجة للكثير الكثير من العقل.

وأضاف الرئيس الأسد.. نحن بحاجة لنتعلم من الشعب الذي ننتمي إليه والذي تمكن من فك رموز المؤامرة في بداياتها وحل شيفرة التزوير على تعقيدها مستندا إلى حس شعبي لا يخطئ وذاكرة وطنية تنهل من تراث مليء بالتجارب الغنية وتراكم أخلاقي شكل حصنا حمى مجتمعنا من الانحراف وتقاليدنا وهويتنا من الاندثار.

وقال الرئيس الأسد.. إن ما تعلمناه من الشعب هو مبدأ بسيط قديم ولكنه عميق.. إذا أردنا حل مشكلة ما فعلينا أن نواجه هذه المشكلة لا أن نهرب منها ومعظم ما طرح من حلول كان يعبر عن حالة لا شعورية من الهروب إلى الأمام وقد تكون مواجهة المشكلة مؤلمة في كثير من الأحيان لكنها بالمحصلة شافية أما الهروب منها فهو كالمدمن الذي يشعر بالنشوة الكاذبة ولكنه في حقيقة الأمر يسير نحو الموت.

وأضاف الرئيس الأسد.. إن الكثير قيل حول الحل السياسي منذ بداية الأزمة وهناك من يتحدث عن حل سياسي وغيره من النقاط أو التفاصيل المرتبطة به ولكن أحدا من هؤلاء لم يطرح حتى الآن ما هي العلاقة بين الحل السياسي والإرهاب الذي طغى وتزايد منذ بداية الأزمة حتى الآن.. فهل يمنع الحوار والحل السياسي الذي نتحدث عنه الإرهابي من أن يقوم بما قام به حتى اليوم.. وهل هذا الإرهابي قام بقطع الرؤوس والتفجير والاغتيال وبكل أنواع الإرهاب البشع لأن هناك طرفين سوريين اختلفا سياسيا مع بعضهما البعض.. وهل هذا يعني عندما نتحاور ونتفق على حل سياسي ما.. سيأتي هذا الإرهابي ويقول زالت الأسباب وأنا سأتراجع عن الإرهاب.. إن هذا الكلام غير منطقي.

العملية السياسية تسير للأمام ولكن الإرهاب أيضا يتصاعد من دون توقف  

وأكد الرئيس الأسد أن الإرهاب ضرب كل الأطراف من دون استثناء ولم يضرب فئة دون أخرى ولم يكن جزءا من خلاف سياسي ولم يقف مع طرف ضد طرف ويقرر لنفسه أن يكون موجودا على الساحة كجزء من هذه المشكلة السياسية.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن العملية السياسية تسير للأمام ولكن الإرهاب أيضا يتصاعد من دون توقف ولم يتراجع ولم تؤثر القوانين التي ظهرت والتي صدرت منذ بداية الأزمة عليه وجعلته يتراجع.

وتابع الرئيس الأسد.. قالوا في البداية إن المشكلة هي عدم وجود أحزاب فصدرت قوانين الأحزاب وان المشكلة في المادة الثامنة فتغيرت وذهب الدستور وتغير غيرها من الحجج والمبررات والعناوين التي وضعت ولكن الواقع لم يتغير بالنسبة للأعمال الإرهابية.. وهذا هو الجواب الواقعي فنحن لا نحلل ولا نبتكر بل الواقع هو الذي يعطي الجواب الواضح.

وشدد الرئيس الأسد على إن الإرهابي لا يعنيه الإصلاح ولا الحوار بل هو مجرم كلف بمهمة وهو لا يهتم بالإدانة ولا بالاستنكار ولا يتأثر ببكاء الأرامل والثكالى والأيتام وهو لن يتوقف حتى ينجز هذه المهمة بغض النظر عن أي شيء ولن يتوقف إلا إذا قمنا نحن بإيقافه.

وأكد الرئيس الأسد أن عدم الفصل بين الإرهاب والعملية السياسية هو خطأ كبير يرتكبه البعض ويعطي الشرعية للإرهاب التي بحث عنها الإرهابيون وأسيادهم منذ اليوم الأول للأحداث مشيراً إلى أن الفصل بين الإرهاب والعملية السياسية أساسي كي نفهم ونعرف كيف نتحرك باتجاه تحسين الظروف التي نعيش بها.

وقال الرئيس الأسد.. إن علينا بداية أن نعرف المشكلة ونشرحها ونحدد القوى المؤثرة فيها كي لا تبقى طروحاتنا تدور في حالة من الفراغ وبالتالي نطرح فقط الحلول القاصرة أو الوهمية أو الخاطئة ونخسر الزمن والدماء والوطن ويجب أن نعرف أولا أننا لا نواجه مشكلة سياسية لأننا لو كنا نواجه مشكلة سياسية فلابد من وجود طرف يطرح برنامجاً سياسياً أو اقتصادياً ثم نواجه هذا الطرف ببرنامج سياسي أو اقتصادي وهذا ما فعلناه بالرغم من معرفتنا منذ اليوم الأول أن المشكلة ليست مشكلة سياسية.

ما نواجهه هو مشروع فتنة وتدمير للوطن وأداة هذه الفتنة هي الإرهاب فكيف يمكن أن نربط بين العمل السياسي والإرهاب

وتابع الرئيس الأسد.. إن ما نواجهه هو مشروع فتنة وتدمير للوطن وأداة هذه الفتنة هي الإرهاب فكيف يمكن أن نربط بين العمل السياسي والإرهاب.. وبالتالي فان هذا الفصل ضروري جدا ومع ذلك نحن منذ الأيام الأولى لم نترك طريقة سياسية إلا وجربناها وأنا أقول هذا الكلام لأن البعض ربما يتوقع من الرئيس في كل خطاب أن يأتي بحل معجزة مثل العصا السحرية التي أتحدث عنها دائما.

وأضاف الرئيس الأسد.. لا يوجد لدينا عصا سحرية ونحن جربنا كل الطرق السياسية من القوانين وتغيير الدستور والعفو عمن تورط وما زلنا مستمرين بهذا الموضوع.. وحتى الحوار الوطني قلنا لا يوجد مشكلة فيه كمبدأ ولكن هذا الحوار بحاجة إلى تهيئة وإلى أطراف معروفة تتفق وعندها نستطيع أن نصل إلى الحوار الوطني.

وقال الرئيس الأسد.. إن كل الطروحات السياسية وافقنا عليها وكنا مرنين جدا ولكن هناك فرق بين أن نقوم بعملية سياسية ونعتقد أنها ستنتج ونصاب بالإحباط ويكون الإرهاب قد قطع مراحل للأمام وبين أن نعرف أن هذه العملية السياسية نحن نحتاجها بغض النظر عن موضوع الإرهاب.

نواجه الآن حربا حقيقية من الخارج والتعامل مع حرب يختلف عن التعامل مع خلاف داخلي 

وأضاف الرئيس الأسد.. عندما نقول إن القضية قضية إرهاب فنحن لم نعد في الإطار الداخلي السياسي بل نحن نواجه الآن حربا حقيقية من الخارج والتعامل مع حرب يختلف عن التعامل مع خلاف داخلي أو مع أطراف سورية وهذه النقطة يجب أن تكون واضحة.

وقال الرئيس الأسد.. إن الكثير قيل حول الحوار والبعض ممن لا يحب الشعارات ويقول إنها شعارات جوفاء.. حول الحوار من دون أن يشعر إلى شعار أجوف.. فأين هي الخطط وما هي التصورات لهذا الحوار ومن هي الأطراف المعنية بالحوار ومن يحاور من وحول ماذا تتحاور هذه الأطراف وما هي هذه الأطراف وما هي علاقتها بالأحداث وهل هي أطراف مؤثرة فعلا في الأحداث التي تجري يوميا أم هي عبارة عن أطراف تركب موجة معينة لكي تحقق مكاسب شخصية وهل يجب أن تكون هذه الأطراف ممثلة شعبيا لكي تشارك بالحوار أم لا.. فإذا كان الجواب لا يهم فما قيمة حوار لا يعني الشعب أو أن الشعب غير معني به وأعتقد الجواب واضحا.. وإذا كان الجواب نعم فكيف نحدد أن هذه الأطراف تمثل حالة شعبية أو جزءا أو فئة من الشعب.

وأضاف الرئيس الأسد.. مبدئيا إن الأساس الوحيد الموجود هو الانتخابات فهل شاركت هذه القوى التي ستحاور في الانتخابات أم أنها تنطحت للدفاع عن الشعب أو للتحدث باسم كل الشعب وعندما أتى الاستحقاق الانتخابي هربت لكي لا نرى الحجم الحقيقي لهذه القوى.

وقال الرئيس الأسد.. إن هذه القوى هربت من الانتخابات تحت عنوان المقاطعة وعندما نقاطع الانتخابات فنحن لا نقاطع الدولة والحكومة والحزب الحاكم بل نقاطع الشعب لأن الانتخابات حق للشعب ولأن الناخب هو المواطن وليس الدولة ولا الحزب وبالتالي كيف يمكن لشخص أن يقف أمام الناس ويقول أنا أمثل الشعب وأنا أقاطع الشعب فهذا تناقض غير ممكن وإذا أردنا أن نضعه في فيلم خيال لما تمكنا.

وأكد الرئيس الأسد أن أي عملية سياسية لا ترتكز على الحالة الشعبية هي عملية ليس لها قيمة من الناحية الفعلية.. والحالة الشعبية عبرت عن نفسها حيث نزل الملايين من الناس إلى الشوارع.. رجالا ونساء وشبابا وشابات وأطفالا وشيوخا وعبروا بشكل واضح عن رفضهم للتدخل الأجنبي وللارتهان للخارج ورفضهم للمساس بوحدة الوطن ووحدة أراضيه ونسيجه الاجتماعي.. كما عبرت عن نفسها بالمشاركة في الانتخابات في هذه الظروف الصعبة وقبلها في انتخابات الإدارة المحلية وفي المشاركة الواسعة بالاستفتاء على الدستور رغم التهديد والإرهاب.

وقال الرئيس الأسد.. إن أي عمل سياسي نقوم به يجب أن يرتكز على الأسس التي حددتها الجماهير ومنها الحوار الوطني الذي نتحدث عنه.. والحوار الوطني المقبل يجب أن يرتكز على هذه الأسس لكي لا يبقى حوارا شكليا لا يحقق أي نتائج للمواطنين وللوطن.. ولذلك أقول.. عملية سياسية ولا أقول حلا سياسيا.. فعندما نقول حلاً سياسياً فإن هذا يعني أن ما نقوم به الآن سيؤدي إلى تحسن الظروف ونحن قلنا ان الإرهاب منفصل عن العمل السياسي.. ولذلك أنا أقول هو مسار سياسي.

وأضاف الرئيس الأسد.. عندما يقول المواطن.. أنتم أعطيتموني حلا ولم ينجح.. ألم تكونوا تعرفون... لا.. كلنا نعرف منذ اليوم الأول أن هذا الحل الذي نطرحه أو هذا المسار السياسي لن يؤدي لحل لكننا قمنا بهذا المسار السياسي أو بدأنا به لأننا تحدثنا عنه وأقررناه في العام 2005 ولأن المجتمع السوري يحتاج لهذا المسار السياسي بغض النظر عن الأزمة.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن هذا المسار بدأ بالقوانين التي صدرت وبالأحزاب التي شكلت وبالتعددية السياسية التي أقرها الدستور والتي طبقت.. واستمر بانتخابات الإدارة المحلية والاستفتاء على الدستور وبانتخابات مجلس الشعب الأخيرة موضحا أن الحوار المقبل كيفما كان شكله ومهما كانت النتائج الصادرة عنه يجب بالمحصلة أن تخضع للمصادقة الشعبية التي تكون بإحدى طريقتين.. إما عن طريق ممثلي الشعب أي مجلس الشعب أو عن طريق الاستفتاء المباشر من قبل المواطنين كما حصل في الاستفتاء على الدستور.. وطبعا يعتمد على ما هو نوع الطرح الموجود في الحوار الوطني.

وقال الرئيس الأسد.. بما أننا نتحدث عن حوار الشعب مع ممثليه فلابد أن يكون لمجلس الشعب دور في هذا الحوار.. وقد يكون السؤال.. أين وصل الحوار... في الخطاب الماضي بالشهر الأول تحدثت عن الحوار.. والحقيقة أننا أعلنا ودائما نقول.. نحن مستعدون للحوار وأبوابنا مفتوحة للحوار وهناك قوى معارضة مختلفة أقصد متنوعة.. والبعض منها أعلن عن رغبته واستعداده للحوار والبعض الآخر لم يعلن.. جزء من قوى المعارضة الوطنية شارك بالانتخابات وعبر عن رغبته فعلا واستعداده للحوار وهو موجود معنا في هذه القاعة وأتى إلى مجلس الشعب من خلال القاعدة الشعبية التي يمثلها.

وأضاف الرئيس الأسد.. ولكن هناك جزء آخر من المعارضة حتى الآن ما زال ينتظر التوازنات في الخارج.. ونحن نتحدث بكل صراحة بعيدا عن الدبلوماسية فهو ينتظر توازنات في الخارج والبعض ينتظر الإشارات من الخارج.. ومع ذلك نحن نقول.. الأبواب ما زالت مفتوحة ونحن على استعداد دائما للبدء بالحوار من دون شروط باستثناء القوى التي تتعامل مع الخارج ومرتهنة له.. والقوى التي طالبت بالتدخل الخارجي أو التي انغمست مباشرة بدعم الإرهاب.

أبواب سورية مفتوحة لكل من يريد اصلاحا حقيقيا وحوارا صادقا وقلوبنا مفتوحة لإشراك كل سوري صادق في مسيرة النهوض بالدولة

وأكد الرئيس الأسد أن المسار السياسي يكتمل طبعا بموضوع الحكومة ولكنني تحدثت في الخطاب الماضي عن الحكومة.. فالدستور الحالي يقر باستقالة الحكومة بعد انتخابات مجلس الشعب.. وقريبا سنكون أمام حكومة جديدة تأخذ بالاعتبار القوى السياسية الجديدة وبشكل خاص تأخذ بالاعتبار طبعا التوازن الجديد في مجلس الشعب.

وجدد الرئيس الأسد التأكيد على أن أبواب سورية مفتوحة لكل من يريد اصلاحا حقيقيا وحوارا صادقا وأن قلوبنا مفتوحة لإشراك كل سوري صادق في مسيرة النهوض بالدولة.. ولا رجعة عن كل ما قمنا به من اصلاحات وانفتاح.. وسورية التي تسير نحو المستقبل رغم الجراح هي سورية الحاضنة لكل أبنائها مهما اختلفت الآراء اذا ما بقي الاختلاف سلميا وديمقراطيا ولأجل الوطن وليس عليه.

وقال الرئيس الأسد.. أما الارهاب فلا يرتبط بالعملية السياسية وهو يستهدف الوطن كل الوطن بشعبه ومؤسساته وأحزابه وهو حالة منفصلة وعلاجه مختلف لا يخضع لأي من المعايير التي سبق ذكرها وعلينا إذا أن نكافح الارهاب لكي يشفى الوطن.. ولا تساهل بالتالي ولا مهادنة معه ولا مع من يدعمه.. ولا تسامح إلا مع من تخلى عنه.. وسنستمر بالحزم في مواجهته بالتوازي مع فتح الباب لكل من يريد العودة عنه في حال لم تتلوث يداه بالدماء وقد استجاب الالاف من المتورطين بحمل السلاح وتسامحت معهم الدولة.

وأضاف الرئيس الأسد.. إن هذا يؤكد صحة النهج الذي تبنته الدولة في هذا الاطار ويؤكد مصداقية الدولة فيما تقوله بالرغم من محاولات التشكيك وهناك أشخاص كثر ترددوا في القيام بهذه الخطوة بسبب التشكيك الذي يأتيهم من اشخاص آخرين لكي يبقوا متورطين.. وأنا الآن أشجع هؤلاء الاشخاص الذين كانوا مترددين أن يقوموا بهذه الخطوة وأؤكد مرة أخرى على أن الدولة لا تنتقم بحسب ما يقولونه لهم ان الدولة ستنتقم.. وإن لم تنتقم الآن فلاحقا بعد انتهاء الأزمة.. وأنا أؤكد أننا لن ننتقم عاجلا ولا اجلا ونحن في الماضي وفي مفاصل مختلفة تسامحنا مع أشخاص من غير السوريين اساؤوا لسورية كثيرا فكيف لا نتسامح مع ابن الوطن.

الأمن الوطني خط أحمر

وأكد الرئيس الأسد أن الأمن الوطني خط أحمر وقد يكون الثمن غاليا وهو حتى الان ثمن غال دفعته سورية والوطن ولكن مهما كان الثمن غاليا فلابد من أن نكون مستعدين لدفعه حفاظا على وحدة النسيج والمجتمع السوري وعلى قوة سورية.

وقال الرئيس الأسد.. إنه وبعد الحديث عن المسار السياسي فما هو الحل السياسي.. فالمسار لا يحل الأزمة الحالية ولا يخفف الإرهاب.. ولكن الحل السياسي هو شيء أشمل من مجرد قوانين ودستور وهو مرتبط بكل الأسباب التي أدت إلى هذه الأزمة والتي سمحت للأجانب.. إذا افترضنا أن البعض من المستعربين أجانب.. بالتدخل في الأمور الداخلية السورية.. وهذه الأزمة خلقت إشكالات وثغرات سنعاني منها في المستقبل.. لذا نحن بحاجة إلى حل سياسي لكل هذه الاشياء وما قمنا به من تشريعات يساعد ولكن إلى حد معين.. والحل السياسي لا يبدأ بالقوانين ولا يبدأ بالدستور ولا بكل هذه الاجراءات وانما يبدأ بالمفاهيم والثغرات التي ظهرت لدينا في هذه الأزمة.. هذه الثغرات في المفاهيم التي لم نكن نراها حقيقة ولابد من التعامل معها وخاصة في هذه المرحلة.

وأضاف الرئيس الأسد.. إن الحل السياسي يبدأ عندما نفرق بين الاختلاف بالرأي الذي يعني الغنى والاختلاف حول الوطن الذي يعني التدمير.. فالتعددية لا تعني الصراع ولا التصادم بل التكامل دون التماثل.. والتعددية هي حالة فكرية قبل أن تكون حزبية عندما نقبل الافكار المخالفة لأفكارنا من دون أن تخالف أي منها مصلحة وسلامة الوطن.. والحل يبدأ عندما نعرف أن الأمم العريقة تذوب اختلافاتها في الأزمات والملمات لصالح الوطن وتصبح القضية مع الوطن أو ضد الوطن لا مع الدولة والحكم او ضدهم وعندما تبنى الأولويات على مصلحة الوطن وليس على المشاعر والانفعالات الشخصية وعندما نرتقي في نقاشاتنا لنفرق بين الرأي والحقائق.. بين الطموح والواقع.. ونفهم العلاقة بين العقائد والمصالح.. نعرف ان التكتيك دون استراتيجية تقوده وتوجهه هو فشل محتوم.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن البعض يخلط بين أن يكون ضد سياسة دولة أو ضد أداء مسؤول وبين أن يكون ضد الوطن.. وهذا ما يحصل في كثير من الحالات وهناك أشخاص فرقوا بين الحالتين وهناك اشخاص نزلوا إلى المسيرات المؤيدة التي رأيناها بكثافة وهم لا يتفقون مع سياسة الدولة ويعارضون الكثير من المسؤولين في أدائهم ولكنهم أشخاص وطنيون عرفوا كيف يفرقون بين الحالة الأولى والثانية ونزلوا إلى الشارع تأييدا للوطن وخوفا عليه.

وقال الرئيس الأسد.. هناك من أساء لهم موظف او عنصر في مؤسسة ما قد يكون عنصرا في مؤسسة أمنية أو غيرها وهذ ليس مبررا لكي يتحول هذا الشخص إلى الانتقام من مؤسسات الدولة أو الوطن.. وهناك مثل أجنبي يقول.. قطع أنفه نكاية في وجهه ولا يمكن أن نطبق هذا المثل على الوطن.. وهناك بالمقابل اشخاص كأهل الشهداء الذين التقيت بهم وأبنائهم أو اخوتهم ممن استشهدوا ولم يكونوا في معركة لا من الجيش أو الأمن أو الشرطة وسقطوا بالخطأ في مكان ما وقالوا لي شخصيا أو قالوا لآخرين.. إن حال الوطن هي أولوية وقضية الوطن أهم من قضيتنا الشخصية ونتحدث بقضيتنا الشخصية عندما نتجاوز هذه الأزمة وهؤلاء هم الأشخاص الوطنيون وأغلب الشعب السوري هو كهؤلاء.. ولذلك يجب أن نعمم هذه الحالة لكي لا نخلط بين الخطأ الصغير والتحدي الكبير.

وأضاف الرئيس الأسد.. في الأزمات لابد من الترفع عن الصغائر.. ولابد أن نكون كبارا بحجم التحدي وقد نطرح شيئا قد يكون صحيحا في وقت آخر ولكنه في هذا الوقت بالذات طرح خاطئ وعندما نفهم هذه المفاهيم ونتبع هذا المنهج عندها نستطيع أن ننقذ الوطن فلا يكفي أن نحب الوطن لكي نجعله قويا بل يجب ان نعرف كيف نحبه.. فكم من أب وأم خرجوا للمجتمع أبناء فاشلين بتربية لا تخلو من المحبة ولكنها تخلو من المعرفة والعقلانية ولا يكفي ان نكره الدماء لكي لا تسيل ويجب ان نعرف كيف نمنعها من السيلان وهناك البعض يبني مواقفه السياسية على كلمتين.. يكره العنف ويكره الدماء.. وانا أقول.. من هو الإنسان العاقل الذي يحب الدماء... هذا الكلام من البديهيات ولكن عندما يدخل الطبيب الجراح إلى غرفة العمليات ويفتح الجرح وينزف الجرح ويقطع ويستأصل ويبتر.. ماذا نقول له تبت يداك هي ملوثة بالدماء أم نقول له سلمت يداك لأنك أنقذت المريض.

وأضاف الرئيس الأسد.. عندما تحمل المقاومة سلاحا هل تحمله حبا بالدماء... هل قام الرسول صلى الله عليه وسلم بحروبه حبا بالدماء أم دفاعا عن الرسالة... وكذلك الأمر بالنسبة لحروب الخلفاء الراشدين.. ونحن اليوم ندافع عن قضية وندافع عن وطن.. نحن لا نقوم بهذه الأعمال حبا بالدماء وقد فرضت علينا معركة فكانت النتيجة هذه الدماء التي نزفت.. وقد يقول البعض كنا نتمنى أن تكون هذه الدماء على الحدود وعلى الجبهة.. هذا الكلام صحيح ولكن العدو اصبح في الداخل ولم يعد على الحدود.. غير التكتيك وغير الأسلوب.

وتابع الرئيس الأسد.. رغم أن العدو أصبح في الداخل ما زلنا كلنا نكره الدماء ولكن نحن نتعامل مع الواقع وأتمنى أن نبني أفكارنا على الواقع وليس على المشاعر عندئذ لا نخشى مجرما أو مأجورا أو مخططا يقوده مستعمر مسعور ويموله حاكم موتور عندئذ لا نخشى تشوش وتشويش البعض الذي أراد أن يقولب الأزمة لكي تناسب ما في عقله بدلا من أن يعيد صياغة أفكاره ومنطقه لكي يتماشى مع الحقائق التي تحيط بنا.

وقال الرئيس الأسد.. أنا لا أتحدث عن عميل في الداخل أو متآمر في الخارج فهذا هو موقعهم الطبيعي أن يقوموا بكل ما فيه ضرر لهذا الوطن.. وانا بهذا الخطاب لن أتحدث عن الوضع الدولي ولا الإقليمي.. لن أضيع وقتكم بهذا الكلام أنا اعتقد دائما بأن المشكلة تبدأ من هنا وسأركز في كل الكلمة على الوضع الداخلي.. أنا لا أتحدث عن عميل في الداخل أو متآمر في الخارج بل أعاتب سوريا أحب بلده لكنه لم يعرف كيف يحميه ولم يفهم ما الذي يحيط به فانجرف مع الموجة وغرق في الشعارات الخلابة وساهم من حيث لا يدري في ضرب وطنه سواء بسبب الشخصانية التي تسيطر عليه أو الأحقاد التي تتحكم فيه أو لقصر نظر ومحدودية رؤيته.

وأضاف الرئيس الأسد.. البعض من هؤلاء يفترض بانه الأكثر معرفة في مجتمعنا وأقول لهؤلاء.. تعلموا من الشعب بدلا من أن تعلموه.. فهو الأكثر ثقافة ومعرفة وهو الأصوب رؤية.. سيروا خلفه لكي لا تضلوا طريق الوطنية تعلموا منه كيف نبني الوطن وكيف نحميه.. تعلموا من إحساسه الفطري كيف توضع الأولويات.. وكيف لا تحل الهوامش محل الأساسيات تعلموا منه رؤية الوطن بالحجم الحقيقي لا بالمقياس الجغرافي لكي تعرفوا خطوط التماس السياسية الحقيقية بيننا وبين خصومنا وأعدائنا وتكونوا أهلا لخوض المعارك الوطنية الكبرى.

وأكد الرئيس الأسد أن الشعب السوري ذكي لأن المنطقة معقدة وطبعا كل شعب ذكي في منطقته لكن هذه المنطقة معقدة منذ آلاف السنين وتتشابك فيها المصالح.. والشعب الذي يمتلك حضارة كالشعب السوري لا يقلد عادة بشكل ببغائي كل ما يأتيه من الخارج وخاصة عندما تأتي الرسائل والأفكار عبر الأقنية التي تعبر عن دول لا أريد أن أقول انها حديثة الحضارة.. أنا أقول انها لم تدخل عصر الحضارة بعد وما تزال تعيش على هامش التاريخ.

وقال الرئيس الأسد.. عندما نقول للبعض ممن يقع بخطأ سماع لهذه الأبواق.. لأن البوق ليس مجرد قناة قد يكون شيئا آخر.. لماذا اتخذت هذا الموقف... يقول لأنني ضد الأخطاء التي تحصل.

وتساءل الرئيس الأسد هل الملايين من السوريين التي نزلت إلى الشوارع نزلت دعما للأخطاء... أم نزلت لأنها ضد الحرية... أم نزلت لأنها تدعم الفساد والرشوة... مضيفا.. إن هذه الملايين هي أكثر من يعاني من هذه الأخطاء وأكثر من يقف ضدها ولكنها ميزت الزمن وعرفت أن هذا الوقت هو ليس وقت الحديث عن هذه الأمور وعرفت أن الهدف هو استبدال هذه الأخطاء بكوارث كبرى هذا ما فهمته هذه الملايين التي نزلت إلى الشارع.. اليوم وبعد 14 شهرا ثبتت رؤية الغالبية العظمى من المواطنين.

وتابع الرئيس الأسد.. هنا نسأل أولئك الأشخاص هل تمكنتم من إصلاح هذه الأخطاء... هل الوضع اليوم أفضل مما كان عليه قبل بداية الأزمة.. الجواب أيضا يأتي من خلال الواقع لكن خطأ هؤلاء أنهم أعطوا المبرر لكل من يريد أن يتدخل ولو بالكلام من الخارج وطبعا لم يتوقف التدخل على الكلام كما تعلمون.

القضية ليست حول الإصلاح والديمقراطية كما طرح في البداية بل هي حول دور سورية المقاوم ودعمها للمقاومة وتمسكها بحقوقها

وأضاف الرئيس الأسد.. إن المشكلة أنه لدينا أشخاص وهم قلة لحسن الحظ لا يتعلمون إلا على خلفية من الدماء والأشلاء والمشكلة أن البعض لا يرى الأمور إلا وهي مدبرة لا يراها وهي مقبلة أي لا يتمكن من رؤية المستقبل حتى ولو كان شديد الوضوح.

وقال الرئيس الأسد.. لم يفهموا بأن القضية أكبر بكثير من قضية خلاف بين أطراف سياسية.. لم يفهموا أن القضية ليست حول الإصلاح والديمقراطية كما طرح في البداية بل هي حول دور سورية المقاوم ودعمها للمقاومة وتمسكها بحقوقها والمطلوب الآن أن يضرب هذا الدور وأن يسحق أو أن يقسم هذا الوطن أو كلا الأمرين معاً.

وأضاف الرئيس الأسد.. الغريب أن هناك أمورا واضحة كانت منذ البداية حيث بدأت الأزمة مع الأبواق الطائفية فكيف لم يفهموا ماذا تعني الطائفية.. تعني تقسيم وتفتيت وتفجير المجتمع فكيف لم يروا هذه الأمور على وضوحها.

وقال الرئيس الأسد.. أنا أسأل سؤالاً لماذا لم يضرب هذا الإرهاب الذي نراه اليوم بشدة قبل الأزمة مع أن سورية مطوقة بدول فيها هذه الحالات الإرهابية منذ أكثر من 10 سنوات.. والجواب لأن الفوضى هي البيئة الطبيعية التي تحتضن الإرهاب ولأن من سوق للفوضى هو من طبل لعهد جديد من الحرية والازدهار وهو لا يعرف عماذا يتكلم فاحتضن الأول الفوضى والفوضى احتضنت الارهاب فأصبح هؤلاء الأشخاص من دون أن يدروا مساهمين بشكل أو بآخر في موضوع الإرهاب.

وأضاف الرئيس الأسد.. اليوم نرى نتيجة قصر النظر أن هذه الحرية التي هتفوا لها هي عبارة عن أشلاء أبنائنا وهذه الديمقراطية التي تحدثوا عنها غارقة اليوم بدمائنا.

وتابع الرئيس الأسد.. ان الثمن الذي دفعناه الآن غال ولكن أنا أتوقع أن الثمن الذي سندفعه بعد الخروج من الأزمة قد يكون أغلى ليس من الناحية الأمنية وإنما من الناحية الأخلاقية فأنتم تعرفون ما هي المفاهيم الجديدة التي دخلت لدى قسم كبير من الجيل الشاب في سورية مفاهيم.. الإرهاب.. العنف.. اللصوصية والمرتزقة.

وأضاف الرئيس الأسد.. البعض عاطل عن العمل يأخذ أموالاً ليخرج للمظاهرات.. كلنا نعرف هذه الحقيقة لكن البعض لديه عمل تركه لأنه رأى العمل الآخر أسهل حيث يخرج لمدة ساعة أو نصف ساعة فيأخذ الأموال وهناك شباب في سن المراهقة 14-15 تقريباً أعطوا نحو 2000 ليرة سورية لقتل كل شخص فما هو الثمن والوقت والجهد المطلوب منا كي ننظف ما علق في عقول وقلوب أولئك الشباب.. وكيف يمكن أن نعيد تربية هؤلاء كي يعرفوا بأن الفوضى لا تجلب سوى الفوضى وأن المجتمع لا يمكن أن يبنى إلا على الأخلاق الحميدة وأعتقد بأن التحدي أمامنا كبير جداً في هذا الإطار.

وقال الرئيس الأسد.. على كل الأحوال كما تلاحظون أنا تحدثت كثيراً عن الوضع الداخلي وعاتبت بشكل مكثف الأشخاص الذين أخطؤوا لأن الكل تحدث عن التدخل الخارجي والمؤامرة الخارجية والكل تحدث عن الإرهابيين في الداخل طبعاً كتحميل مسؤولية ولكن لم نتحدث عن مسؤولية الأشخاص الوطنيين الذين يحبون وطنهم وكما قلت لم يعرفوا كيف يحبونه.. هذه مشكلة كبيرة لا تقل خطورة عن الطرف الأول والثاني لذلك أنا توسعت في هذا الموضوع اليوم.

وتابع الرئيس الأسد.. هذه العناصر الثلاثة واضحة منذ بداية الأزمة لكنني تحدثت عن هذا الآن لعدة أسباب.. السبب الأول أن الزمن الذي استغرقته الأزمة حتى الآن طويل بما فيه الكفاية لكي يتعلم أي شخص ومن لم يتعلم الحقائق ولم يفهم ما هي حقيقة الأزمة التي مر بها حتى اليوم فهو برأيي غير قابل للتعلم ولو طالت الأزمة سنوات والسبب الثاني أن الثمن الذي دفعناه غال جداً وهو أغلى بكثير من الدروس المستفادة من هذه الأزمة أو الفوائد التي يمكن أن نجنيها في حال افترضنا أن هناك فوائد يمكن أن نجنيها من هذه الأزمة والسبب الثالث أن هذا الخطاب هو الخطاب الأول بعد تبديل الدستور وإنجاز حزمة الإصلاحات.

الرمادية الوطنية غير مقبولة

وقال الرئيس الأسد.. كما تعلمون كل ما كان يطرح أو ما كنا نطرحه قبل تلك المرحلة كان يعتبر من قبل بعض القوى محاولة للتبرير وللتهرب من عملية الإصلاح.. اليوم نحن أحرار فالدستور صدر والحزمة التشريعية صدرت ومصداقيتنا في رغبتنا بالإصلاح ثبتناها كدولة وأصبحنا قادرين على أن نقول بشكل واضح ونخرج من جو النفاق الذي فرض في سورية في بداية الأزمة عندما كان كل شخص بغض النظر عن اتجاهه يسمى وطنيا يعني كل الوطنيين حتى لو كانوا مرتهنين للخارج وهذا الكلام لم يعد مقبولا الآن فنقول الوطني وطني ونقول لغير الوطني انت غير وطني.

وأضاف الرئيس الأسد.. الرمادية الوطنية لم تعد مقبولة لماذا أقول رمادية وطنية ففي خطابي السابق أمام مدرج الجامعة تحدثت عن الرمادية بأنها لم تعد مقبولة ففهم البعض بأنني أنا أقوم بإلغاء أطياف سياسية يعني يا أبيض يا أسود والحقيقة أن هؤلاء لم يفرقوا بين الرمادية السياسية والرمادية الوطنية وعندما يكون هناك أحزاب داخلية أو تيارات سياسية أو أشخاص سوريون في حالة خلاف أو تنافس أو تناقض أستطيع أن أقف في المنطقة الرمادية لا مع الأول ولا مع الثاني ولا مع الثالث أو الرابع أما عندما تكون القضية وطنية وتكون المشكلة بين وطني وأوطان أخرى فأنا حتما مع وطني وإلا أكون خائنا فالرمادية الوطنية غير مقبولة وأنا لا أتحدث عن رمادية سياسية.. البعض يقف في موقف الرمادية الوطنية ويقول هذه رمادية سياسية وهذا ما أقصده بالرمادية الوطنية.

الرئيس هو لكل من يقف تحت سقف الوطن والدستور والقانون  

وقال الرئيس الأسد.. إن البعض يطرح في نفس هذا الإطار ومن بداية الازمة أن الرئيس يجب أن يكون لكل الشعب وأنا أقول كي أكون دقيقا إن الرئيس هو لكل من يقف تحت سقف الوطن والدستور والقانون وإلا ساويت بين العميل والوطني وبين الضحية والجلاد وبين الفاسد والشريف وبين من يخرب ومن يبني وبالتالي في هذه الرمادية الوطنية مخالفة للدستور ونكث بالقسم وضرر بالمصلحة العامة وخيانة للأمانة الوطنية.

وأضاف الرئيس الأسد.. أما لمن يبحث عن رئيس من دون لون أو طعم أو رائحة لبلد هو الأغنى بالألوان والأكثر استساغة للعيش فيه والأزكى رائحة بعبق تاريخه فأقول لهم.. إن لوني من لون هذا الشعب الذي فيه من أطياف السيادة والمقاومة والكرامة والمحبة وأما كل طيف آخر من أطياف الإرهاب والطائفية والأشياء الأخرى التي رأيناها مؤخراً فهي أطياف غريبة لا تنتمي إلينا ومصيرها سيكون الاضمحلال والزوال.

قواتنا المسلحة الباسلة قدمت تضحيات كبيرة جداً وأظهر أبناؤها شجاعة نادرة في مواجهة القتل والإرهاب

وتابع الرئيس الأسد.. في قلب هذه الأحداث كانت قواتنا المسلحة الباسلة في مركز الهجوم الذي استهدف سمعتها ودورها وصورتها التي رسمت عبر عقود من التضحيات ولم يكن من الممكن لمؤسسة أن تقدم ما قدمته قواتنا المسلحة من تضحيات لولا وجود عقيدة توجه أبناءها بالاتجاه الصحيح فكان المستهدف هو العقيدة التي تعبر عن انتماء الشعب فاستهدفت هوية الشعب عبر استهداف المؤسسة التي يفخر بها.

وأكد الرئيس الأسد أن هذه المؤسسة قدمت تضحيات كبيرة جداً وأظهر أبناؤها شجاعة نادرة في مواجهة القتل والإرهاب كي يشعر كل واحد فينا بالأمان وعبروا ببسالتهم عن بسالة هذا الشعب الذي ينتمون إليه وحموه بأرواحهم ودمائهم على مدار الساعة وأقل ما نقدمه لهم هو احتضان الشعب وحمايته لهم وهي موجودة وملموسة ولولاها لما كان ممكنا أن يعبروا عن وحدتنا الوطنية بصمودهم وبتماسكهم وهذا ما سيدفع الأعداء للتركيز أكثر على تشويه تاريخ قواتنا المسلحة معتمدين على بساطة البعض ممن يتشربون المعلومة دون أي تدقيق.

ولفت الرئيس الأسد إلى أنه لم يكن خافياً على أحد عمليات التزوير التي تمت لإلصاق الكثير من الأعمال الإرهابية الشنيعة بهذه المؤسسة الوطنية كما تم استغلال الاخطاء التي تحصل من وقت لآخر من قبل بعض الأفراد لتضخيمها وإظهارها كنهج تتبناه الدولة ومؤسساتها بشكل عام وهنا علينا أن نفرق بين الأخطاء الفردية التي يرتكبها أي شخص ينتمي لأي مؤسسة في الدولة وأخطاء المؤسسة نفسها فلا يجوز أن نعمم خطأ شخص أو مجموعة أشخاص على كل زملائهم والخطأ يتحمله الشخص الذي ارتكبه حصراً لأنه يعبر عن نفسه لا عن غيره ولا عن تعليمات رؤسائه ولا عن سياسات مؤسسته.

قواتنا المسلحة بناء عريق شامخ بنى الوطن ودافع عنه وحمى استقلاله وما يزال 

وقال الرئيس الأسد إن قواتنا المسلحة بناء عريق شامخ بنى الوطن ودافع عنه وحمى استقلاله وما يزال ولا يجوز المساس برمز يعبر عن وطنيتنا ووحدتنا وشرفنا.. فباسمكم جميعا أوجه كل معاني الاحترام والتقدير إلى الجند الميامين الذين نذروا أنفسهم فداء للوطن وأقسموا على الذود عنه فكانوا خير أمناء على قسمهم.

وأضاف الرئيس الأسد.. في الأسبوع الماضي وبعد مجزرة الحولة الشنيعة قاموا باتهام القوات المسلحة وقالوا في البداية إنها بسبب قصف مدفعي ودبابات ولكنهم تراجعوا عن هذا الطرح فوراً لأنهم شعروا بالاحتضان الشعبي وشعروا أن اتهام القوات المسلحة بالجريمة هو اتهام لكل مواطن سوري دون استثناء بأنه مجرم وإرهابي فانتقلوا باتجاه الحديث عن ميليشيات موالية للدولة كما أطلقوا عليها التسمية.

ما حصل في الحولة والقزاز والميدان ودير الزور وحلب وأماكن أخرى كثيرة في سورية وصفناه بالمجازر البشعة والشنيعة والوحشية وفي الحقيقة حتى الوحوش لا تقوم بما رأيناه وخاصة في مجزرة الحولة

وقال الرئيس الأسد.. إن ما حصل في الحولة والقزاز والميدان ودير الزور وحلب وأماكن أخرى كثيرة في سورية وصفناه بالمجازر البشعة والشنيعة والوحشية وفي الحقيقة حتى الوحوش لا تقوم بما رأيناه وخاصة في مجزرة الحولة وأعتقد أن اللغة العربية وربما اللغة البشرية بشكل عام غير قادرة على وصف ما رأيناه ونحن كسوريين عايشنا هذه المرحلة وسنبقى نشعر بالخجل كلما تذكرناها طالما أننا أحياء ونتمنى ألا تبقى في ذاكرة الأبناء والأحفاد بل أن تبقى الدروس من هذه الأزمة دون أن تبقى الصور والمشاعر موجودة في مجتمعنا.

وتابع الرئيس الأسد.. لو لم نشعر بالألم الذي يعتصر القلب وبالغضب الذي يصل حتى درجة الانفجار كما حصل معي ومع كل واحد منكم للمشاهد القاسية التي شاهدناها على التلفزيون وخاصة مشاهد الأطفال فنحن لسنا ببشر وهذا هو الشعور الطبيعي الإنساني والوطني أيضا.. وإذا أردنا أن نعزي فلا نريد أن نعزي الأهالي والأقرباء فالعائلات ذهبت بأكملها بل نعزي أنفسنا بالمستوى الذي وصل إليه بعض السوريين ونعزي أنفسنا بالضحايا ولكن نعزي أنفسنا أكثر بمستوى الإجرام الذي وصلنا إليه والذي هو مؤلم كألم الجريمة بحد ذاتها.

وقال الرئيس الأسد.. هل تدفعنا هذه المشاعر أم نقودها نحن وهل تحركنا أم نحن نحدد إلى أين نتحرك والمشكلة أن البعض يدفعه الغضب باتجاه تدمير الوطن وهذا الشيء رأيناه في الأيام الأولى باليوم الأول أو الثاني.. لدينا فئة من الناس مع كل أسف ومرة أخرى أقول.. إن هذه الفئة محدودة جدا ولكن هذه الفئة منذ بداية الأزمة تسقط في كل مرة بنفس الفخ.. ففي كل مرة تسمع أكذوبة أو إشاعة ظهرت في قناة إعلامية أو على الإنترنت أو غيرها وتبني مواقفها عليها وتدفعنا باتجاه تدمير الوطن.. فهل نريد أن نستخدم هذه المشاعر لحقن المزيد من الدماء وحماية المزيد من الأطفال.. وخاصة أن المجرمين الذين ارتكبوا هذه الجريمة وغيرها هم ليسوا مجرمين لساعة وليسوا مجرمين ليوم.. هم مجرمون بشكل مستمر.. هم يخططون بكل تأكيد لجرائم أخرى عندما تسنح لهم الفرصة.. فهل نحمي أطفالنا وأبناءنا ودماءنا من المزيد من الجرائم أم نحضر أنفسنا للمزيد منها.. هنا يظهر الفرق بين الوعي الوطني وغياب الوعي الوطني.. لا نريد أن ننقاد بغرائزنا ولا بأقنية ولا بأبواق تطرح علينا الأمور من الخارج.

وأضاف الرئيس الأسد.. هذا ما حصل معنا في الثمانينيات.. وحاولوا أن يكرروه الآن والبعض عاصر تلك المرحلة وربما هناك جيل لا يذكر هذه المرحلة مشيراً الى حادثة وقعت إما في عام 1980 أو 1979 عندما قتل شيخان من طائفتين في مدينة واحدة وكادت تندلع الفتنة لولا وعي معظم الأهالي وهذا ما يحاولونه الآن.

وقال الرئيس الأسد.. السؤال البديهي الذي نسأله في مثل هذه الحالة من هو المستفيد وهل قامت الدولة أو موالون للدولة بهذا العمل قبل زيارة كوفي عنان كي تفشل خطة عنان.. ونحن نعرف من يريد أن يفشل خطة وزيارة عنان.. هل قامت الدولة أو الموالون للدولة بهذا العمل كي تستجلب المزيد من العداء في مجلس الأمن الذي يطغى عليه اللون المعادي بكل الأحوال.. هذا الكلام غير منطقي.

وتابع الرئيس الأسد.. القضية بسيطة وبديهية.. بدؤوا بمراحل في هذه الأزمة.. بدؤوا بحالة الثورة الشعبية التي توقعوا أن تندلع خلال أسابيع وفشلوا فيها حتى رمضان.. وبعد رمضان بدؤوا بالعمل المسلح وأرادوا منه مواجهة الجيش والأمن والشرطة وفشلوا.. انتقلوا بعدها لمرحلة الاغتيالات والتفجيرات وإرهاب المواطنين بشكل مباشر وكان الشعب صامدا وفشلوا فكان لابد من العمل على خلق فتنة طائفية.. أنا أعتقد أن هذه الحالة وهذا الكرت هو الكرت الأخير بالنسبة لهم وهو يدل على الإفلاس داعياً أولئك الأشخاص الذين يأخذهم الانفعال إلى الحد الأقصى في مثل هذه الحالات إلى أن يفكروا ويتفكروا بشكل عميق بكل ما حصل وبكل الأحداث التي مرت منذ بداية الأزمة حتى اليوم.

وقال الرئيس الأسد.. نحن نعيش في جو تزوير وقد يكون الإنسان صاحب قلب طيب.. يقول إن كل ما يطرح صحيح حتى يثبت العكس وهل من المعقول بهذه الظروف ان كل ما يحيط بنا هو عبارة عن تزوير فقط.. يجب أن نقول إن كل هذه الأمور تزوير حتى يثبت العكس.. ولذلك أنا أدعو أولئك الأشخاص الذين يأخذهم الانفعال إلى الحد الأقصى كي يغيروا طريقة تفكيرهم وأؤكد على نقطة هامة جدا في هذه الأزمة.. الأزمات تظهر المعدن الحقيقي للشعوب والأمم الحضارية فإذا كنا حضاريين فأول ميزة للأمم الحضارية عندما يكون هناك ملمة أو أزمة حادة فيتوحد الشعب وليس العكس.. الأمم غير الحضارية تظهر ثغراتها ومشاكلها وانقساماتها في الأزمات.. فأنا أتمنى فعلا أن نثبت كما نقول دائماً بأننا شعب حضاري ننتمي لواحدة أو لعدة من أقدم الحضارات على وجه الأرض.

المطلوب اليوم أن نقف صفا واحدا مع الوطن ويجب أن يشعر كل واحد منا بأنه مسؤول عن القيام بواجبه لإنقاذ الوطن

وأضاف الرئيس الأسد.. المطلوب اليوم أن نقف صفا واحدا مع الوطن ويجب أن يشعر كل واحد منا بأنه مسؤول عن القيام بواجبه لإنقاذ الوطن لأنه خفير وشرطي وجندي فالاعتماد على الدولة وحدها لا يكفي فالأزمة ليست أزمة داخلية بل هي حرب خارجية بأدوات داخلية وكل مواطن معني بالدفاع عن وطنه وإذا تشابكت أيدينا اليوم فأنا أؤكد أن انتهاء هذا الوضع قريب بغض النظر عن التآمر الخارجي ولن نسمح للقادمين من خارج التاريخ أن يكتبوا شيئا لم يكتبه التاريخ من قبل وهو أن السوريين يوما دمروا وطنهم بأيديهم.. لقد انتصرنا عبر التاريخ على كل الحاقدين وها نحن اليوم نرسم سويا بسواعد الشرفاء وبمؤسساتنا الوطنية وببسالة جنودنا خطوط النصر الآتي لا محالة بإذن الله.

وقال الرئيس الأسد.. إن شعبنا الصامد تعرض لمحاولات التجويع والحصار والتلاعب بقوته اليومي.. فكونوا على ثقة بأن كل هذا زائل عندما نعمل معا على تحقيق ما يحتاجه المواطن من عدالة اجتماعية تتجلى بتوزيع منصف للثروة وتكافؤ للفرص والحصول على الخدمات الأساسية ولابد من إنماء متوازن بين الريف والمدينة وتعميم شبكات الدعم الاجتماعي بهدف تعزيز وتوسيع الطبقة الوسطى في المجتمع.

وأكد الرئيس الأسد أن كل ذلك بحاجة لإصلاح إداري يقضي على الهدر والفساد والمحسوبيات والتسيب وضعف الشعور بالمسؤولية وعلينا أن نحاسب كل من يحاول استغلال هذه الأزمة من أجل التلاعب بقوت الشعب كما أن علينا دعم الزراعة كقطاع استراتيجي وكدعامة من دعائم استقرار المجتمع واستقلالية القرار الوطني مع ضرورة الاستمرار في تعزيز وتحديث الصناعة إضافة إلى دعم الحرف والصناعات الصغيرة والمتوسطة كأحد عوامل التوازن الاجتماعي ورافد مهم للناتج الوطني والتي يجب أن تشكل القاعدة الأوسع لاقتصادنا دون أن يغيب عن ذهننا الطاقات التي استنزفتها الظروف الراهنة وأعاقت مسار التطوير بشكل جدي فعطلت مشاريع حيوية وأدت لاختناقات في توفير بعض المواد نتيجة الحصار الاقتصادي الخارجي إضافة الى تخريب البنية التحتية من قبل الإرهابيين ما أدى لتراجع مستوى عدد من الخدمات الأساسية التي يحتاجها المواطنون.

وأضاف الرئيس الأسد.. علينا العمل بشكل يومي للبحث عن موارد بديلة وترشيد الإنفاق وإعادة ترتيب الأولويات وإصلاح ما تخرب من البنية التحتية ولكن هذه الظروف لن تفت في عزيمتنا بل ستكون حافزا للمزيد من العمل ولا يجوز أن تتحول إلى ذريعة للمقصرين لإلقاء تبعات تقصيرهم عليها بدلا من القيام بواجباتهم.

وشدد الرئيس الأسد على أن الشباب هم عماد الوطن وأساسه فقد بدأنا بتفعيل دورهم في كثير من المفاصل الاجتماعية والاقتصادية وحتى التشريعية وأعتقد أن أصغر الأعضاء سنا في هذا المجلس لم يتجاوز الثلاثين من العمر ولولا سواعد هؤلاء الشباب وعقولهم المتطورة لما كان لهذه الهجمة الحاقدة علينا أن تصد وكما شمروا عن سواعدهم ونزلوا إلى الشوارع متحدين واثقين بوطنهم يجب أن يشمروا عن سواعدهم لبناء الوطن وتحديثه.

إذا كان البعض أرسل لشعبنا الموت والدمار فنحن نريد أن نقدم لشعبه نموذجاً حضارياً يقتدي به لينال حريته وليصبح شريكا في وطنه بدلا من أن يكون الحاكم مالكا للأرض وللشعب وللوطن

وقال الرئيس الأسد.. إن المهام تتجاوز الحدود وإذا كان البعض قد أرسل لشعبنا الموت والدمار فنحن نريد أن نقدم لشعبه نموذجاً حضارياً يقتدي به لينال حريته وليصبح شريكا في وطنه بدلا من أن يكون الحاكم مالكا للأرض وللشعب وللوطن وعندها ستصلنا رسائل الإنسانية من إخوة في بلدان الحرية بدلاً من نصائح الديمقراطية التي تأتينا من بلدان العبودية.

وأضاف الرئيس الأسد.. بإرادتنا سنتجاوز المحنة وبوحدتنا سنقهر الأعداء ولن يتمكن الصخب من تغييب صوت الحق ولا التضليل الحاقد من التعمية على الحقيقة التي تنطق بها الوقائع صادقة معبرة ولن يتمكن الإرهاب الآثم من كسر إرادة شعبنا وستبقى سورية الأبية عرين العروبة وقلعة الصمود وستسترد عافيتها وترد كيد الحاقدين وستشهد من جديد هزيمتهم المخزية.

وتوجه الرئيس الأسد إلى أعضاء مجلس الشعب بالقول إن المواطن الذي انتخبكم إنما يريدكم قريبين منه لا متعالين عليه شاعرين بآلامه ومحققين لطموحاته لا طامحين لجاه خاص أو لمنفعة شخصية فلنضع اليد باليد والكتف بجانب الكتف ولننهض بالوطن ولنجعل الدور التشريعي الأول انطلاقة للورشة الكبيرة التي أردناها لسورية المستقبل.

وختم الرئيس الأسد.. كونوا على قلب رجل واحد أمام مصلحة الوطن والمواطن حتى لو اختلفت رؤاكم فالمسؤول الحقيقي هو الذي ينبض قلبه على وقع نبض شعبه والبوصلة دائما لنا جميعا هي سيادة سورية واستقلال قرارها وسلامة ترابها وكرامة أبنائها وتذكروا أن الفرد زائل والشعب باق وأن المناصب متغيرة والوطن ثابت وأتمنى لكم كل التوفيق في مهامكم في هذا الدور التشريعي الأول.

وقبل أن يغادر الرئيس الأسد مبنى مجلس الشعب صافح أعضاء المجلس.


تاريخ النشر : 07/06/2012
طباعة
عنوان التعليق  
نص التعليق  
©2006 محافظة دمشق ، ساحة يوسف العظمة ، دمشق ، سورية
powerd by :  4C Syria