عاجل: إصدار أسهم المنطقة التنظيمية الثانية
  

تسمية دمشــق

تسمية دمشق ورد اسم دمشق في ألواح تحتموس الثالث فرعون مصر بلفظ تيماسك ، كما ورد في ألواح تل العمارنة تيماشكي ، وفي النصوص الآشورية ورد الاسم دمشقا، وفي النصوص الآرامية ورد الاسم دارميسك، ولعل الكلمة تعني الأرض المسقية أو أرض الحجر الكلسي، وهناك العديد من الروايات التاريخية التي اختلفت في تحديد معنى تسميتها، ولها روايات عديدة والأرجح كما تقول إحدى الروايات أنها كلمة ذات أصول أشورية قديمة تعني الأرض الزاهرة أو العامرة ، ويقال كذلك إنها سميت شام نسبة إلى سام ابن سيدنا نوح علية السلام ، وفي النصوص الآرامية ورد الاسم دارميسك، ولعل الكلمة تعني الأرض المسقية. وقد حوّر اليونانيون والرومانيون هذا الاسم الى دارماسكس واحتفظ العرب بالتسمية الحالية دمشق. و قد أطلق عليها ألقاب الفيحاء, جلق, جنة الأرض, ،شامة الدنيا ، شام شريف ،دامسكا ،الفيحاء ، داماس ، الدار المسقية ، مدينة الياسمين ، الشام. وفي العصور الإسلامية أطلق عليها اسم الفيحاء وجلق .